منتديات علبه الوان
السلاااااااااااااام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخـــ(ت)ــــي الزائر (ه)

اهلا وسهلا بكم معنا في منتديات((علبه الوان))

ونرجو منــــكم التسجيل مـــعنا

للافادهـ و الاستفادهـ

مـــع تحـــيــــات الاداره

gucci...

منتديات علبه الوان

حــيـــث التميز والابدااااع
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابهالبوابه  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:50 pm


السلاااااااااااااااااام عليييييييييييييييييييييييييييكم

رواااااااااااايه اعجبتني وحبيت اشاااااااركم فيهاااااا واتنمى تعجبكم ولاتبخلووون علي بالردووووووووود




[size=16]§يابنب قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§

للكاتبه عاشقهـ السرااب




تعريف الشخصيات
في الكويت

ابو شيخه(خالد)ريال بالاربعينات من عمره ارمل وعنده القلب وعيبه الوحيد انه نصاب وحيدته (شيخه)عمرها20سنه توفت امها وهي عمرها سنه بسبب حادث لما كانت مسافره مع اخوها (جاسم)التؤم وامها لمكه ومانجى من هالحادث الا شيخه بفضل الله عوضها ابوها عن فقدان امها وهي الحين ثاني جامعه بنت حلوه بكل معنى الكلمه تحب شي اسمه سبورت اتخاف تمتن وطبعها هاديه ومسالمه وتكره المشاكل الي يسببونها لها بنات الجامعه بسبب غيرتهم من جمالها وتفوقها عكس ابوها الي كان معروف بالسوق بنصبه واحتياله على التجار وكان شعاره<<التجاره شطاره>>ماحسب لليوم الي ممكن يتدهور فيه.

سالم ولد اخو خالد عمره29له هيبه من عضلاته ورزته وطبعه عصبي يشتغل ضابط ودم ضروسه عمه خالد من كثر مايسمع عنه عند ربعه وزاد هالكره كلام امه فاطمه الي تسب عمه قدامه من واهو صغير وتقول انه حتى اخوه (ابوسالم)(الله يرحمه)مارحمه من نصبه دينه فلوس ولا ردهم جنه ماصدق انه يموت عشان يفتك وحتى مافكر يردهم عشان ولده اليتيم الي ماكمل عشرسنين ومحتاج للفلوس حسب قولة امه
الجزاء الاول
ابو شيخه:ياساندي(الخدامه)روحي نادي شيخه تفطر بتأخر على الجامعه
ساندي:بابا هي قول خلاص اسبورت ايجي
ابو شيخه(بضيق):ياهالرياضه الي ماتخلص كل يوم
شيخه(وهي نازله مع الدرج سمعت ابوها)قالت بضحكه:صبــــــــــــاح الخيـــــــــر شفيه الحلو يتحلطم على هالصبــــــح
ابوها(بضيق):يعني ماتدرين وكمل:يله يا بنتي افطري ترى تأخرنا
شيخه(بضحكه وتأشر على خشمها):ان شـــــــــــــاالله على هالخشــــــــم
بعد ماخلصت فطورها قال ابوها:لاوالله يعني هذا فطورج!!!
شيخه(بضحكه):تعرفني يبه اكلي خفيف وانا ماشتهي بس كليت عشانك
ابوها:بنتي صدقيني منتي متنانه لو كليتي مره مثل الناس
شيخه:يبه حفظت هالاسطوانه كل يوم اسمعها
ابوها:اشكوى لله عنيده صدقت ساره يوم قالت طالعه على امي ((يقصد جدتها ام امها))بس جان زين تجذبينها بجيبة التوم بعد
شيخه:ههههه
خلصو فطور وطلعو عشان جامعة شيخه

في بيت سالم((وماادراك ماسالم))
سالم قاعد يفطرهو وامه
سالم:صباح الخيـــــــــــر يمه
ام سالم:هلا صباح النور
جلس يفطروامه تصب له جاي وتمده عليه
قالت:ابيك تقطني على طريقك عند خالتك شريفه
سالم بتنهد:ان شاالله
امه (لازم اكلمه بموضوع زواجه من بنت اختي):ترى بكلم خالتك بموضوع خطبتك لبنتها غاده زين
سالم:الي تشوفينه يمه سويه
طلع سالم ونزل امه عند بيت خالته
وهو في طريقه لدوام دق تيلفونه>>>>>>> حمد يتصل بك
حمد((رفيق سالم الروح بالروح وفي نفس عمره ومعاه بالشغل))
سالم وهو يرد على حمد بستعباط:الوووووو ياخي شتبي كاني مداوم
حمد(بجديه):سالم بلا غشمره مو وقته ولحق صارت مصيبه
سالم(بخوف):حمد شفيك شصاير خوفتني؟؟؟؟؟؟؟ظ
حمد:تعال وتعرف بسرعه

في الدوام
وصل سالم عندهم بسرعة البرق
اول مادخل انصدم من الي شافه عمه خالد ماسكينه بالمخفر
دخل على مكتب حمد وقال بنرفزه:شصاير؟؟؟
حمد(بضيق):مسكو عمك بسبب قضية نصب واحتيال
سالم(وهو حاس بالفشيله من ربعه بسبب عمه)قال بنرفزه:موشي جديد شنو المطلوب مني اتوسط له مثلا!
حمد(بحزن):مراح تنفع واسطتك لان المحكمه بتحكم بالقضيه باجربس هو طلب يشوفك ضروري
سالم(بتعجب):انا ليش يبي يشوفني!
حمد:مادري بدخله لك واسمع شنو يبي؟
بعد فترة دخل خالد وهو منزل راسه وحاس بالعجز وقلة الحيلة
لاكن بعد شنو بعد ماطاح الفاس بالراس
سالم(وهو يلتفت لعمه)(اكرهك ياعمي وزاد كرهي لك اليوم بعد مافشلتني جدام ربعي)قال بعصبيه:خيـــــــــــــــــر يقولون طالبني شتبي؟
خالد(بحزن)(ادري ياسالم بتقول توك تذكرني بس غصب عني بسبب امك)قال:ادري انك بتقول توك تذكرت ان عندك ولد اخو بس شسوي احس اني عاجز ومحتاج مساعدتك ضروري
سالم(بتأفف):ترى وراي شغل قول شعندك
خالد(بحزن):بنتي ياسالم
سالم كان يدري ان عمه متزوج بس مايدري اذا عنده عيال او لا لان علاقته انقطعت من19سنه بعد موتة ابوه
سالم(بتعجب):بنتك!شفيها؟؟؟
خالد(شفيها بعد بتضيع من بعدي):بنتي وحيده ومالها احد غيري وانا مثل ماانت شايف بتحاكم باجر وانسجن
سالم(بنرفزه)(وانا شكو فيك وفي بنتك):المطلوب مني؟؟؟
خالد(بحزن):ازوجكياها عشان اتطمن انها بخير
سالم وعيونه تدور بين عمه وحمد الي جالس معاهم قال (بعصبيه):شنــــــــــــــــــــــو عيد ما سمعت
خالد(بترجي):تكفى ياسالم لاتردني
حمد(كسر خاطره منظر خالد وخوفه على بنته)قال لسالم:سالم لاتنسى تراها عرضك وابوها يقول مالها حد غيرك
سالم(وهو متفشل من كلام حمد سكت مايدري شنو يقول)
خالد (بحزن):سالم ماتدري ان امها متوفيه بحادث مع اهلها يعني لو عندها من خوالها احد جان مالجيت لك ياولدي
طال صمت سالم واضطر حمد انه يطلع ويخليهم
بعد فترة قال سالم من غير نفس:خلاص موافق
خالد(والفرحه بعيونه لانه تطمن على بنته)قال(بفرح):مشكور والله يجزاك خير روح عيل جيب المملج بســـرعه
سالم(بتعجب)(مالت ماصدق يفتك منها)قال:الحــــــــــيــــــــــــــــن!!!
خالد(بهتمام):ايه الحين لان كل املاكي احجرو عليها حتى البيت فلازم ماتقعد فيه من اليوم
سالم(في خاطره)(انا تفشلني هالاشكال بس هين ان ماأخذت حقي من بنتك الي بتزوجنياها)سكت شوي بعدين قال(صج قهـر سالم الي الكل يتمناه يتزوج بنت مجرم وبالمخفريملج والله لارد اعتباري من بنتك ياعمي انا انت مااحبك فشلون بنتك اكيد بتكون مثلك نصابه)

طلع سالم وشاف حمد
حمد وهو يسأل:سالم شنو صار؟؟؟
سالم(بتنهد):شنو توقع بسوي
حمد:اكيــــــــــــد بتوافق عشان ضميرك يبي يأنبك اا خليت بنت عمك بروحها
سالم(بعصبيه):أي وافقت بس مو عشان ضميري عشان احرق قلبه في ضناه ان ماخليتها خدامه وذليتها مثل ماابوها ذالني ومفشلني قدام ربعي بنصبه مااكون انا سالم
حمد(بتعجب):سالم شقاعد تقول اكيد تضحك
سالم (بصراخ):لاوالله مااضحك وبتشوف شنو اسوي فيها
حمد(بعصبيه):شنو ذنبها اهي
سالم(بعصبيه):ذنبها انه ابوها وبلاني فيها غصب انا هو مااطيقه شلون بنته عباله بفرح لي قال بزوجك بنتي
حمد(بحزن):لاتشمت ياسالم الشماته مو زينه ولاتظلم بنت بذنب ابوها
سالم(بنرفزه):انت ماتعرف عمي شنو سوا فيني جان ماقلت هالكلام
حمد(بهتمام):شنو سوى فيك ياسالم انت بس تكرهه عشان نصبه على الناس
طلع سالم وهو واصل حده من كلام حمد وراح يجيب المملج عشان يخلص موضوع عمه
بعد مرور ساعه
وصل سالم ومعاه المملج دخل على عمه وتمت الملجه وبدون مهر
وصارت الحين شيخه حمامة السلام بين يدين النسر سالم ماتدري شنو راح يواجها من مصير مع سالم

في بيت ابو شيخه
شيخه بعد ماردت من الجامعه مع السايق سألت عن ابوها وانطرته على الغداء وماجا
سألت الخدامه عنه اذا اتصل او شي فقالت لها انه من طلع مااتصل ولا رد للبيت
حست شيخه بالخوف وقعدت تتصل فيه وحصلت جهازه مغلق راح ونامت ووصت الخدامه اذا وصل تقعدها لانها مارضت تغدى بدونه

بعد الملجه اخذ سالم عنوان بيت عمه وراح للعنوان
في الطريق دق على امه وقالها عن السالفه كلها وانها تجهز غرفه لهالعله بنت عمه
ثارت جنون فاطمه(ام سالم)وقامت تسب وتلعن في خالد وبنته وتتوعد بتعذيب بنته
عشان تبرد جبدها من خالد وكرهها له الي راح نعرف سببه بعدين

بعد ماوصل سالم للعنوان وهو يسفط سيارته
سالم(وهو واقف عند باب بيت عمه)(يفكر شنو بتكون ردت فعل بنت عمه اذا اعرفت شنو صار لابوها وشنو ينتظرها من عذاب معاه)
وهو يطق جرس الباب فتح له السايق دخل بسرعه ولاعبره حاول السايق يمنعه بس يوم شاف لبسه الرسمي وقف وسكت<مافي اليد حيله>
دخل البيت وهو في نص الصالة طالع في فخامة البيت وقعد يضحك وقال:ههه والله وطحت ياخالد ومحد سمى عليك صج لي قالو مال الحرام مايدوم
صرخ سالم بأعلى صوته للخدم جت ساندي وهي ترجف من الخوف قالت:يس
سالم(بصــــــراخ):وين الانسه شيخه(يتطنز)
ساندي(بخوف):في دار نوم بابا خالد في شي
سالم(بعصبيه):وانتي شــكـــــــو روحي نادي هالعله شيخه
في غرفة شيخه صحت على صوت الصراخ ونادت الخدامه بس ماسمعتها وبعد فترة جتها ساندي وهي ترجف من الخوف
ساندي:ماما في تحت بوليس يبي انتي ضروري
شيخه(وقلبها يرجف من الخوف):ياويلي اكيد صار لأبوي شي ياحسرتج ياشيخه ضعتي
لبست بسرعه وراحت ركض تبي تعرف شسالفه نزلت ودخلت الصالة ولاتشوف ذاك الريال الي واقف والشرار يتطاير من عيونه من العصبيه
(وقفت قدامه وهي ترجف وعيونها تدمع):خير اخوي شسالفه ابوي فيه شي
طمني الله يخليك عليه
سالم(وهو رافع خشمه ولف يطالع بشيخه بكبرياء بس يوم شاف وجها الملائكي حس بكهربه بس مسرع ماصد هالاحساس)وقال(بنرفزه وهو يأشر بصبعه عليها):الحين انتي شيخه بنت عمي خالد؟؟
شيخه(صج فاضي وهي مصدومه من كلامه):ممكن اعرف ابوي وين وانت شتبي جاي هنيه؟؟؟؟
سالم(جاي اخذ حقي يابنت خالد):ابوج ممسوك عندنا بقضية نصب واحتيال وبكره محاكمته يامدام
شيخه(بخوف):انت اكيد تجذب علي
سالم (بعصبيه):بصفتج شنو يامدام اضحك عليج لا صج
شيخه(شفيه ماسك علي يامدام وهي ساكته)
سالم وهو يكمل:وقبل لايشحتونه بالسجن تذكر ولد اخوه قال خل اضمن مستقبل بنتي
وازوجها له بس موعلى كيفه يتحكم بمستقبلي انا هو مااحبه شلون اخذ بنته
شيخه(بصراخ في وجه سالم):جــــــــــــــذااااااااااااب ابوي مو نصاب انت النصاب والحقير
سالم(راح لها بسرعه وجرهاااا من ملفعها)وقال:انا النصاب يابنت النصاب
ودزها على الارض بدون رحمه وقال(بعصبيه):شوفي جدامج ساعه على ماتلمين قشج وانا ناطرج برى

شيخه(وهي تصارخ وتبجي)وساندي ماسكتها وتقعدهاقالت:مراح اطلع منيه فاهم
راح لها سالم ووقف قبالها وجرها من زنودها وقال :لابتمشين غصب لان العز الي انتي عايشه فيه ماعاد لكم وبعدين بتجين عندي في بيتي خدامه فاهمه خدامه(ويصر على حلجه)عشان ارد ولو شي بسيط من كرامتي الي هدرها ابوووج

وهو يردها ورى:يله اشوف قومي ولا اجرج من شعرج واخذي كل اغراضج لان مالج رجعه لهالبيت

صعدت شيخه الدرج وهي تصيح ومعاها ساندي الي شهدت كل الاحداث راحت لغرفتها وجهزت لها ساندي كل اغراضها ونزلتهم لسايق ياخذهم لسيارة سالم

بعد فترة جهزت شيخه ونزلت تحت وهي خايفه من مصيرها المجهول مع هالسالم
ركب سالم سيارته(الرنج2008)ينطر شيخه تطلع وعصب لانها طولت بعد فترة طلعت شيخه من بيت ابوها وهي تودعه بنظراتها الاخيره له ماتدري هل بيجي يوم وترد لهالبيت وتعيش مع ابوها مثل اول او لا
سالم(فتح دريشة سيارته وهو يصرخ):يله بســــــــرعه دريول ابوج انا
شيخه(بخوف)وهي تفتح الباب الخلفي وتركب
سالم(تنرفز وماعلق على ركوبها ورى)(وقال بنفسه فـــكـــــــــه)قال لها(بعصبيه):ساعه على ماتجهزين مصدقه عمرج عروس
ومشوا رايحيين لبيته.


سالم(وهو رافع خشمه ولف يطالع بشيخه بكبرياء بس يوم شاف وجها الملائكي حس بكهربه بس مسرع ماصد هالاحساس)وقال(بنرفزه وهو يأشر بصبعه عليها):الحين انتي شيخه بنت عمي خالد؟؟
شيخه(صج فاضي وهي مصدومه من كلامه):ممكن اعرف ابوي وين وانت شتبي جاي هنيه؟؟؟؟
سالم(جاي اخذ حقي يابنت خالد):ابوج ممسوك عندنا بقضية نصب واحتيال وبكره محاكمته يامدام
شيخه(بخوف):انت اكيد تجذب علي
سالم (بعصبيه):بصفتج شنو يامدام اضحك عليج لا صج
شيخه(شفيه ماسك علي يامدام وهي ساكته)
سالم وهو يكمل:وقبل لايشحتونه بالسجن تذكر ولد اخوه قال خل اضمن مستقبل بنتي
وازوجها له بس موعلى كيفه يتحكم بمستقبلي انا هو مااحبه شلون اخذ بنته
شيخه(بصراخ في وجه سالم):جــــــــــــــذااااااااااااب ابوي مو نصاب انت النصاب والحقير
سالم(راح لها بسرعه وجرهاااا من ملفعها)وقال:انا النصاب يابنت النصاب
ودزها على الارض بدون رحمه وقال(بعصبيه):شوفي جدامج ساعه على ماتلمين قشج وانا ناطرج برى

شيخه(وهي تصارخ وتبجي)وساندي ماسكتها وتقعدهاقالت:مراح اطلع منيه فاهم
راح لها سالم ووقف قبالها وجرها من زنودها وقال :لابتمشين غصب لان العز الي انتي عايشه فيه ماعاد لكم وبعدين بتجين عندي في بيتي خدامه فاهمه خدامه(ويصر على حلجه)عشان ارد ولو شي بسيط من كرامتي الي هدرها ابوووج

وهو يردها ورى:يله اشوف قومي ولا اجرج من شعرج واخذي كل اغراضج لان مالج رجعه لهالبيت

صعدت شيخه الدرج وهي تصيح ومعاها ساندي الي شهدت كل الاحداث راحت لغرفتها وجهزت لها ساندي كل اغراضها ونزلتهم لسايق ياخذهم لسيارة سالم

بعد فترة جهزت شيخه ونزلت تحت وهي خايفه من مصيرها المجهول مع هالسالم
ركب سالم سيارته(الرنج2008)ينطر شيخه تطلع وعصب لانها طولت بعد فترة طلعت شيخه من بيت ابوها وهي تودعه بنظراتها الاخيره له ماتدري هل بيجي يوم وترد لهالبيت وتعيش مع ابوها مثل اول او لا
سالم(فتح دريشة سيارته وهو يصرخ):يله بســــــــرعه دريول ابوج انا
شيخه(بخوف)وهي تفتح الباب الخلفي وتركب
سالم(تنرفز وماعلق على ركوبها ورى)(وقال بنفسه فـــكـــــــــه)قال لها(بعصبيه):ساعه على ماتجهزين مصدقه عمرج عروس
ومشوا رايحيين لبيته.

الجزاء الثاني
بعد فتره وصلوا البيت نزل سالم ولف على شيخه وقال بعصبيه:يله نزلي وشتنطرين جالسه
نزلت شيخه وهي تشاهق لاحساسها بالضياع عقب ابوها وشعورها بالخوف من هالشخص الي يناظرها بنظرة كراهيه ماتدري شنوسببها
ادخلو البيت وناظرت شيخه بالمره الي كانت في استقبالهم شافت بعيونها نظرة حقد وكره هي ماكانت تدري او تعرف عنهم شي وقفت بنص الصاله وسمعت المره تقول بعصبيه :سواها النذل ابوج وقطج على ولدي بس هين ان ماسودت عيشتك يابنت خالد وسوير ماكون ام سالم

شيخه انقهر من كلامها الجارح عن ابوها وسبها له اصرخت في وجهها :بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس سكتوا ارحموني حرام عليكم
ام سالم بعصبيه:احرمت عليك عيشتك لاولها لسان بعد
سالم عصب من كلامها لامه جرها من شعرها بقوه قال :ولايهمج يمه راح اقصه لها قص واخليها تعرف اشلون تكلم اسيادها
اصرخت شيخه وحاولت تفك يده منها قالت :هدني عورتني حرام عليك

سالم بعصبيه :مابعد جاك شي ياشيخه اصبري بتشوفين وش بسوي فيك لا تستعجلين
ام سالم عجبها فعل سالم وتقول بقلبها (احسن تستاهل بنت ابليس )قالت بنرفزه :تستاهل طقها وخذ حق ابوك منها الي اكله ابوها النصاب
سالم وهو يلوي يد شيخه قال بعصبيه :هوانا باخذ حق ابوي وبس لايايمه انا باخذ حقي بالاول وبعدين حق ابوي
شهقت شيخه من شدة العواروناظرت بعيون سالم بخوف تترجاه يتركها دزها سالم على الارض بعد ماشاف نظراتها الي اربكته وحسسته بمشاعرغريبه
شيخه تلملمت على نفسها وجلست تبكي ذل وظلم وقهر من معاملتهم لها الي ماتدري شسببها
سالم ناظر فيها وصرخ على ماري يناديها:ماري ماري
جت ماري ركض
قال بعصبيه :تعالي وديها لغرفتها بسرعه
مسكت ماري شيخه تساعدها وحزنها شكل شيخه وصياحها قومتها بشويش واخذتها لغرفتها تبعدها عن جو التوتر الي كان فيه سالم وامه


وصلت ماري شيخه غرفتها ودخلتها وساعدتها بتنزيل عباتها وسدحتها على السرير
شيخه جلست تصيح حظها وضياعها عقب ابوها لين غلبها النوم




كان سالم يحاول ياكل أي شي بس حس نفسه مسدودة عقب الي صار
ام سالم بلقافتها افتحت معاه موضوع خطبته من بنت خالته غاده (غاده بنت خالته عمرها 27سنه حاجزتها ام سالم لولدها من يومها)
سالم بضيق :يمه مو وقته هالكلام ( توقعين بيرضون عقب سوات عمي وفضيحته بين الناس)قالها بقلبه
امه بعصبيه :ليش مو وقته
سالم بنرفزه:خليني اخلص من هالمصيبه وبعدين يصير خير
امه بعصبيه :حسبي الله على ابليسه من رجال دوم يخرب علي فرحتي يوم جيت افرح فيك راح قط بنته بوجهك عشان اتزوجها بس ماعوزه اناالي ولدي الكل يتمناه ياخذ بنت سوير شبح قلة البنات في الديره



سالم يبي يراضي امه باي شي قال بتنهد:يمه ولايهمج ماراح اخذ الا برضاج وشيخه اعتبريها خدامه لين يطلع ابوها وافتك منها ذيك الساعه

امه بفرح :ايه هذا الكلام الي يطمن القلب الله يخليك لي ان شاالله وافرح فيك واشوف اعيالك قول امين

سالم شاف امه اشلون افرحت بكلامه قال:امين ياام سالم



عند شيخه
صحت شيخه بعد نوبة بكاء طويله طالعت بالغرفه تمنت انها تكون بحلم وتصحى منه بس تاكدت انه واقع وذكرت كل الاحداث وحست بالخوف والضعف قامت بتوهن وراحت صوب الباب قفلته على نفسها عشان تحس ولو بشي من الامان
ردت لسرير ورمت نفسها عليه تصيح وتقول بصوت مخنوق: يبه وينك ليش خليتني بروحي


(اليوم الثاني)
طلع سالم لدوامه مبجر عشان يلحق على محاكمة عمه
بسرعه
عند شيخه
طقت ماري عليها اكثر من مره بس مافتحت حست بالخوف وراحت تقول الام سالم
ام سالم بعدم اهتمام :شتبيني اسوي الايكون بنت خالد تبيني اجي اراضيها ترى بتبطي
ماري شافت عدم اهتمام ام سالم وراحت وتركتها

(الساعه 2الظهر)

جاسالم من دوامه معصب واصل حده بعد ماسمع عن محاكمة عمه انها سنتين عشان كثرة الشركات الي نصب عليها
جلس على الكنب يفكر اشلون بيتحمل بنت عمه سنتين جت له امه

بالصاله سلم عليها
ام سالم خافت من شكله (اشفيه معصب )
وعليكم السلام اسكتت اشوي وقالت احط لك الغدا يمه
سالم اشلون بتغدا عقب الي سمعته قال بنرفزه :ماشتهي شي تغدي انتي ومشى بيروح وقف لما سمع امه تقول
امه بعصبيه :حسبي الله عليها بنت ابليس سدت نفسك الله يسد نفسها وهي خامده من امس يعله نوم اهل الكهف



سالم قام من الكنبه بس سمع ان شيخه على نومتها من امس قال بخوف:يمه انتي تاكدتي انها نايمه اخاف صاير لها شي
امه بنرفزه :شدراني عنها طقت عليها الخدامه اكثر من مره مافتحت
سالم بتعجب :شنو مافتحت وراح من عند امه ركض لغرفة شيخه وقف عند باب الغرفه وطقه وهو يصرخ:شيخه فتحي احسلج لكسر الباب ماردت عليه وحرك الباب قوه حاول يكسره ماقدر صرخ بوجه ماري :ماري جيبي الاحتياطي بسرعه
راحت ماري ركض تجيب الاحتياطي


ام سالم ماعجبها خوف ولدها على شيخه قالت بطنازه:هدنفسك اشفيك مراح يصير لها شي قطو بسبع ارواح مثل ابوها

سالم عصب من كلام امه قال بعصبيه :يمه تبينها تموت عندي وابتلش فيها الله يهداج

بعد فتره جت ماري ركض ومعاها المفتاح

وفتح سالم الباب بسرعه والول مادخل انصدم من شكل شيخه وهي ملتمه على نفسها مثل الجهال وحاظنه المخده وعيونها ذايبه من كثر الصياح
ماقدر سالم يمنع نفسه وراح لها ركض وحاول يقومها بس ماقامت حركها لقاها مغمى عليها صرخ بوجه ماري :جيبي عبايتها خل اوديها المستسفى بسرعه
ساعدت ماري سالم ولبست شيخه عبايتها
وشالها سالم بخفه لضعفها وراح فيها ركض للمستشفى

في المستشفى
كان واقف ينطر الدكتور يطلع يطمنه على شيخه وبد فتره طلع الدكتور وراح له سالم ركض
سالم بخوف :طمني دكتور اشلون حالتها
الدكتور :ممكن اعرف شتصير للمريضه
سالم (ياربي لايكون صار لها شي )قال بتردد: زوجها تقدر تقول لي شفيها
الدكتور باهتمام: جاها انهيار عصبي ممكن اعرف سببه
سالم (اشوى عبالي ماتت من الصدمه ببوها)قال بتنهد :وفاة شخص عزيز عليها

الدكتور :لاحول ولاقوة إلابالله الله يكون بعونها عموما هي بتم عندنا لين تحسن حالتها وراح وترك سالم

دخل سالم بعد تردد على شيخه وشافها نايمه بسبب المهدي جلس يتامل في ملامحها ولاول مره عن قرب شاف وجهها الملائكي حس بذنب لما فكر يعذب هالملاك حس بشي يجذبه لها لما شاف جمالها وعيونها لاكن مسرع ماطرد هالاحساس بتذكره انها بنت عمه الي فشله قدام ربعه بزواجه من بنته بعد فترة طلع عنها

سالم وهوبسيارته كان طيف شيخه وجهها مافارقه لحظه قعد يقول والله وعليك انتاج ياعمي الحين هاغزال بنتك بس انا ليش افكر بجمالها انا الزم مافكر فيها وانساها وبخلي امي تستعجل بزواجي عشان لاانجذب لها لين يطلع ابوها وافتك منها

بعد ماراح مفعول المهدي صحت وقامت تبجي جت لها الممرضه وعطتها مهدي عشان ترتاح وما تدهور حالتها
رجع سالم للبيت اول مادخل استقبلته ماري تسا عن حالة ماري
رد عليها سالم بعصبيه: مافيها شي وين امي
ماري بخوف:نوم تبي عشى بابا

سالم تذكر انه ماكلا شي من الصبح قال:ايه
بعد ما تعشى راح لغرفته اخذ له شاور ونسدح على سريره يفكر شبيكون مصيره مع شيخه وش هالشعور الي تملكني يوم شفتها نام وهو يهوجس في شكلها



صحى سالم قبل الكل وطلع قبل لايفطر عشان بيمر المستشفى يسال عن شيخه
اول ماوصل للمستشفى دخل على الدكتور
سالم بخوف :هادكتور طمني اشلون شيخه
الدكتور :الحمدالله احسن الحين بس امس صحت وجتها نوبة بكاء وكانت تنادي ابوها هوالميت ابوها
سالم باسى :لا
الدكتور بجديه:طيب ليش مايجي عشانها

سالم شقول له هذا قال بتردد :هومسافر وبيطول شوف شتقدر تسوي سولها
الدكتور:حنا خذينا منها تحاليل عشان نتاكد اذكانت حامل او لا لان بعض الادويه تضر
سالم التزم الصمت وماعرف شيقول وبعدها استاذوراح لشغل


(بعد مروراسبوع من الاحداث)


شيخه رضت او انجبرت انها ترضى بمصيرها وكانت ماتفارق غرفتها عشان تبعد عن سالم وامه قدر الامكان كانت ماري تشوف طلباتها وتجيب لها الاكل في غرفتها
عند ام سالم
كانت تنادي ماري:ماري ماري ياربي وين تختفي هالخدامه
جت لها ماري ركض عقب ودت الاكل لشيخه
ماري بخوف :يس مدام

ام سالم بعصبيه :وين كنتي ساعه انادي ماتجين

ماري زاد خوفهاقالت بارتباك:ودي اكلمدام شيخه

ام سالم ثارت اجنونها :لاوالله ليش اعيوني خدامة ابوها انتي شوفي ياماري ياويلج ان صعدتي لها الاكل مره ثانيه ترا ماتلومين الا نفسج فاهمه
دخل سالم على صراخ امه
ام سالم بعد مادخل ولدها قالت لماري :يله اشوف روحي حطي الغدا راحت ماري من عندها
سالم :سلام عليكم
امه تنهد:وعليكم السلام هلايمه
سالم باهتمام:اشفيها ام سالم معصبه من الي زعلها
امه بنرفزه:عمايل شينت الحلايا بنت عمك اتحسب نفسها اميره وقاعده والاكل يصعد لها


سالم هين اوريج فيها انا سكت عنها عشان الانهيار لايردلها بس الحين مابسكت:شتبيني اسوي لها اروح واغسل اشراعها مثلا


امه :ابيك اتفهمها انها ماعادت الاميره الي عندها من يخدمها خل تصحى وتعرف ان حالها وحال ماري واحد

سالم بجديه :ان شالله على هالخشم روح لها الحين

امه :لا تغد بالاول بعدين روح لها اخاف تسد نفسك عن الاكل

تغدى سالم مع امه وصعد لشيخه يوصل لها رسالة امه وهو في خاطره كان مشتاق لها لان لها اسبوع ماتفارق غرفتها
طق الباب
شيخه كانت منسدحه عبالها ماري قالت:دخلي ماري
دخل سالم واول ماشافته انتفضت وعدلت جلستها قالت بخوف:انت

سالم بستهزاء :حدقالج ان مالي اسم
ناظرت فيه بحتقارقالت :لا بس مايشرفني انطق اسمك
سالم بعصبيه :شنو شقلتي
شيخه ماهتمت وقالت :ماقلت شي ليش جاي هنيه
سالم بعصبيه :بطوفها هالمره لاكن ان عدتيها ماتلومين الانفسج وسمعي الي بقوله لج ونفذيه باحرف الواحد فاهمه
شيخه لفت عنه للجهه الثانيه بمعنى مابي اسمع منك شي

جاها ركض وجرها من يدها ولفها صوبه قال:لما اكلمج لاتصدين
عقدت شيخه حواجبها من الم وشد سالم على مسكته ونزلت اعيونها بالارض دليل على الاستسلام ونزلت منها دمعه شتت تفكير سالم حس بشعور غريب تخلله هدها بسرعه وقال بصراخ:سمعي ياشيخه لاتحسبين نفسج بيت ابوج وعندج من يخدمج لا اصحي انتي عند هنيه خدامه سمعتي ولا اعيد

شيخه بصراخ :لاسمعت لاتعيد بس شنو المطلوب مني عشان اسويه


تغدى سالم مع امه وصعد لشيخه يوصل لها رسالة امه وهو في خاطره كان مشتاق لها لان لها اسبوع ماتفارق غرفتها
طق الباب
شيخه كانت منسدحه عبالها ماري قالت:دخلي ماري
دخل سالم واول ماشافته انتفضت وعدلت جلستها قالت بخوف:انت

سالم بستهزاء :حدقالج ان مالي اسم
ناظرت فيه بحتقارقالت :لا بس مايشرفني انطق اسمك
سالم بعصبيه :شنو شقلتي
شيخه ماهتمت وقالت :ماقلت شي ليش جاي هنيه
سالم بعصبيه :بطوفها هالمره لاكن ان عدتيها ماتلومين الانفسج وسمعي الي بقوله لج ونفذيه باحرف الواحد فاهمه
شيخه لفت عنه للجهه الثانيه بمعنى مابي اسمع منك شي

جاها ركض وجرها من يدها ولفها صوبه قال:لما اكلمج لاتصدين
عقدت شيخه حواجبها من الم وشد سالم على مسكته ونزلت اعيونها بالارض دليل على الاستسلام ونزلت منها دمعه شتت تفكير سالم حس بشعور غريب تخلله هدها بسرعه وقال بصراخ:سمعي ياشيخه لاتحسبين نفسج بيت ابوج وعندج من يخدمج لا اصحي انتي عند هنيه خدامه سمعتي ولا اعيد

شيخه بصراخ :لاسمعت لاتعيد بس شنو المطلوب مني عشان اسويه





(الجزاء الثاني)



سالم طالعها وقال :اولا عادة الأكل بالغرفه خليها ومن العشاء بتاكلين معانا تحت
قاطعته شيخه:مو تقول خدامه بس الخدم ماياكلون مع اسيادهم ولوت فمها
مسكها من كتوفها وشد عليهن وقرب من وجهها:اعتبـــــــــــري نفسج خدامه بس لها معزه خاصه عند اسيادها عشان جذي تاكل معاهم
حست شيخه انه يتطنز بكلمة معزه هي وين والمعزه وين مع هالمعامله ماقدرت ترد
سالم(وهو يكمل):ثانيا من تقومين الصبح تساعدين ماري البيت كبير وماتقدر عليه كنت بجيب وحده ثانيه فالحمدالله جتنا خدامه وبلاش بعد
ناظرت فيه وعيونها فيها الف سؤال كل هالكره والقسوة عشان فلوس لاراحت ولاجت اخذها ابوها قالت بقلبها صح ضعيف نفس بس لا انا لازم اقوله اني بشتغل عندكم عشان اوفي الدين الي على ابوي لكم رديت عليه:لاياسالم مو بلاش
فتح اعيونه على كبرها وقال بتعجب:شقصدج
شيخه(طالعت فيه)وقالت:انك تعتبر الدين الي اخذه ابوي منكم هو حقي وصلني وتأكد ياسالم اني مراح اقصر بشغلي بشي
(استغرب سالم من كلامها هو وده انها تخدمه هوبس)قال:يعني بتوفين دين ابوج
شيخه(بحزن):ياليت اقدراوفيه لو اشتغلت لك ولامك خدامه بس عشان لما يطلع ابوي ايكون ماتطلبونه شي
كره سالم نفسه بعد كلامها وقال:وكرامتي اشلون بتوفين حقي فيها لمافشلني قدام ربعي وقال بزوجك بنتي
نزلت شيخه راسها بأسى وقالت بصوت واطي:سالم شوف الي يريحك وتعتبره رد لكرامتك سوه فيني مهما كان لانه ابوي بضحي عشانه حتى لواذنب بحقي بظل احبه لان مالي غيره في هالدنيا بعدالله

حس سالم برجفه من كلامها ماتوقعها انها ترضى بالذل والمهانه عشان ابو مايستاهل انها تكون بنته ماقدر يرد عليها وطلع متاثر بالي قالته بعد ماطلع عنها
كانت جالسه على سريرها كان ودها تصيح بس اوقفت وقالت لالا تبجين كفايه ياشيخه بجي لازم اتضحين عشان ابوج ومن اليوم بعد وتحملي ياشيخه دعت ربها يصبرها وانه يساعدها خذت لها شاور والبست برمودا ورديه ارفعت شعرها نزلت تبدا شغلها كخدامه من اليوم عند سالم وامه



(في الشغل عند سالم )



كان جالس مع حمد


حمد بتعجب : من صجك ياسالم
سالم بجديه :ايه من صجي خل اختك تفصلها لان مراح اخليها تروح الجامعه بعد اليوم ماصارت وهي تحط لها اعذار لان البنت ماعاد هي دارسه فاهم

حمد بترجي :سالم البنت متفوقه والكل يسال عنها واختي لما درت انك تصير لها قالت لي اقولك الانها تعزها وتبي مصلحتها سالم لاتخلي قلبك قاسي وتكون انت والزمن عليها


سالم بعصبيه :قول لاختك مشكورة لاتعب نفسها تفصلها احسن لها

سكت حمد بعد كلام سالم الي ماعجبه قام وطلع عنه


(في بيت سالم )

بعد مانزلت ماحصلتهم في البيت قالت في قلبها فكه
نزلت ووقفت على الدرج نادت ماري
اسمعت ماري صوتها وراحت لها ماري بابتسامه:يس مدام
شيخه ردت لها الابتسامه قالت:وينج فيه
ماري :في متبخ سوي عشا ابتسمت وكملت مدام انتي اليوم واجد زين حمدالله
شيخه في خاطرها أي زين وانا حالي حالج خدامه عالاقل انتي جايه برضاج موغصب واذ اذوج في مكتب ياخذ حقج منهم لكن انا من لي بعد الله غير ابوي وبالسجن اسرحت وماحست الاماري تقول لها
ماري :مدام يبي اكل عشا الحين عشان انا مايقدر يودي فوق ماما جنجان

شيخه تذكرت كلام سالم لها تنهدت وقالت :لاماري انا باكل تحت معاهم بس ابيج تعلميني ياماري الطبخ وشغل البيت اوكي ارسمت بوجهها بتسامة باهته
ماري بضحكه: ليش يبي يشتغل تباخه مدام كلا بنات هني مايدخل متبخ
شيخه شقول ياماري هذاك اول لما كنت بيت ابوي الله يرجعه لي بس الحين وانا عند سالم مو بس طباخه إلاخدامه بعد قلت:ماري انا احب اتعلم الطبخ والشغل بس ابوي مايرضى والحين بشتغل وطبخ براحتي
اضحكت ماري على جذبتي وفرحت لما شفت ضحكتها لانها اول من ضحك بوجهي بهالبيت
ساعدت ماري بالشغل وعلى الساعه ثمان خلصنا
جلست بالصاله وقعدت اتامل في بيتهم صج فخم وحلو بس كيب مثل اهله كان ودي اشغل التلفزيون بس خف يجون يهاوشوني لان مومن حق الخدم تطالع التلفزيون اسمعت الباب يفتح اوقفت

سالم دخل وشافها اقباله وقف فتره يتاملها قال بخاطره(ياويلي من الوردي) قال:سلام
شيخه بخوف:وعليكم السلام
سالم ببرود:وين امي
شيخه وانا شدراني عن امك:مادري
سالم :اشلون ماتدرين من متى طالعه
شيخه برود:مادري من نزلت ماشفتها وبعدين ترى انا خدامه هنيه مو مسجله لطلعات امك
ماحست الاوالطراق بوجهها طاحت من قوة على الكنبه جرها من شعرها وقال:احترمي نفسج ولسانج هاذا قصيه لقصه لج فاهمه
شيخه اكرهت نفسها على كلمتها قالت وهي ترجف خوف:اسفه ماكان قصدي
هد شعرها الي تمنى لويتحسسه بدون عنف جلس يطالعها وهي تقاوم ادموعها الي بتنزل حطت يدها على خدها وقامت وقبل تروح قالت:احط عشاك ولابتنطرامك
سالم خانقته العبره ليش ياربي اضرب هالخدود زين جذي شوهت وجهها قلت:ايه حطيه وامي اعتقد بتعشا برادامها ماجت للحين
راحت للمطبخ تقاوم صياحها شافتها ماري وماسالتها عن شي
حطت العشا وخدها شاب ضو من قو الضربه نادت سالم له وجت بتروح لاكن وقفها صوته لما قال :وين رايحه ماتبين عشا موقلت ماكوعشا فوق
شيخه وين اقدر اكل عقب هالطراق الله ينتقم منك قلت:لافوق ولاتحت لاني ماشتهي اكل
سالم عصب لانها بتنام بدون عشا:والي يقول بتاكلين غصب ياشيخه
شيخه ابوي ماقدر يوكلني غصب بتجي انت تغصبني ياسالم:مافيه اكل بالغصب
سالم ادري اشلون بتاكلين وخدج مولع بس شسوي مابيها اتروح انا ماصدقت تنزل قلت:الا فيه تحبي تجربي
شيخه لاشكلي باخذ اطراق ثاني عشان اكل خل اقصر الشر واقعد احسن لي اجلست وهي منزله عيونها بالطاوله ماتبيه يشوف ضعفها وخوفها

سالم فرحت لما جلست حسيت اني شبعان وانا ماكليت شي قلت:ياحلوج لما تصيرين مطيعه جلس ياكل وعيونه مافارقتها لحظه
شيخه خافت انه يشوفها ماكلت قامت تغصب نفسها بس تسكته
بعد ماخلصت قامت وراحت للمطبخ انطرته لين يخلص عشان تساعد ماري
بعدماخلصت اصعدت فوق خذت لهاشاور اطلعت شافت شنطة الكتب الي قالت لماري لاتفتحها راحت لها افتحتها اجلست اطالع بكتبها اشتاقت للجامعه قالت اكيد افصلوني صارلي عشر ايام غايبه شافت لها مذكره كانت مزخرفتها عشان تكتب فيها الاشعار والخواطر الي تعجبها ابتسمت وقالت شكل هالمذكره بتكون فيها احداثي عقب الي صار الابوي مولاشعار
تنهدت بحزن صارلها عشر ايام ماتدري عن ابوها شي شافت تليفونها واخذته افتحته لانها اغلقته من جت هنيه لقت فيه عشرين مكالمه من رقم ماتعرفه شافت الساعه حدش قالت بكره ادق وشوف منو


(في بيت حمد )

كان عنده اخته دلال(هي اخصائيه اجتماعيه في الجامعه وكانت من اشد المعجبين بشيخه وحزنت لما درت بالي صار لها عمرها 26سنه ملجه على ولدعمها الي يدرس برى طب شيخه كانت تعتبرها مثل اختها تحب تجلس معاها حيل)

حمدبحزن :هذا الي قاله ويبيني اوصله لج
دلال بضيق:مايخاف ربه ليش يحمل هالمسكينه ذنب ابوها الله يصبرها بس
حمد :امين
دلال:تصدق ياحمد طول عمرها مسالمه وماتحب المشاكل لدرجة مره في بنت حاقده عليها وماسكه النوته مالها ومشققته ولماسالتها اذ تشك بحد قالت لا معني متاكده انها تعرف
حمد باهتمام:لهدرجه شخصيتها ضعيفه اجل مراح تعارض سالم باي شي يسويه فيها

دلال :موضعيفه هي باسلوبها هاذا اقدرت تكسب صداقة عدوتها واكدت لي هالشي
حمد بتنهد :اجل بتكسب قلب سالم
دلال بعصبيه:شبح هالاشكال لها قلب الاتعال هو ماخذ تلفونها صارلي مده ادق مغلق
حمد :ماعاد استغرب على سالم شي كل شي ممكن يسويه
دلال:لاترافق هالاشكال ياحمد وانا بحط لشيخه وقف قيد لين القى لها حل
حمد يتلفت قال:الا وين شهد والعيال ماشوفهم(زوجة حمد شهد وعياله عبدالله وعبدالرحمن)
دلال :يوه نسيت اقولك اخذتني السوالف عن شيخه شهد راحت الاهلها خالتها جايه من السعوديه وقالت لي اقولك الانها دقت عليك ولقت جهازك مغلق
حمد :يوه شكلي انا بعد خذتني السوالف ونسيت احط تلفوني على الشاحن الانه فصل علي وقام وراح عنها وهي للحين تفكر اشلون تساعد شيخه

(عند شيخه )
كانت منسدحه على سريرها وتحوس بتلفونها وتفكر بجامعتها هل بتروح لها او بتنحرم منها جلست اتفكر لين غلبها النوم ونامت

صعد سالم بعد ماجلس مع امه عقب جت وهو صاعد شاف ليت غرفتها مبطل استغرب قال معقوله مو نايمه هي صاعده من زمان خل اشوفها
اول مادخل لقاها نايمه وهي متكوره على نفسها مثل الجهال وبدون غطى خاف لاتبرد قال بغطيها جا صوب سريرها وقف يطالع فيها كره نفسه لما شاف اثار يده طابعه على خدها الناعم رفع الغطى وغطاها بس هي حست فيه وقامت مفزوعه وطاح التلفون منها
شيخه بخوف:شتبي ليش تدخل علي وانا نايمه
سالم ماهتم لكلامها مد يده واخذ التلفون قال :شنو هاذا
شيخه مالت لهدرجه حجري ومايعرف ان في اختراع اسمه تلفون قلت:تلفون
سالم بعصبيه :من كنتي تكلمين ردي
شيخه برود :ماكنت اكلم احد
سالم خذا التلفون وجا بيطلع قال:تلفونج هاذا انسيه زين
شيخه صج بواق قلت وانا ارد شعري لوراى:مو مشكله بنساه مثل مانسيت اشيا واجد بحياتي
سالم يتامل حركاتها باعجاب :تعجبيني لما تصيرين مطيعه يابنت عمي
شيخه مالت عباله راضيه مايدري انه غصب علي سكت ومارديت
سالم طلع وهي طفت اليت وردت نامت


(بعد مرورخمس اشهور)


من الاحداث
شيخه مثل ماهي عايشه حياة ذل وقهر كانت تحاول تشغل نفسها بشغل البيت وتتحاشا سالم الي يطربها بكلامه الجارح هو وامه كانت تحس بالعجز وقلة الحيله لانها ماتعرف شصار على ابوها ومحاكمته وسالم مافكر يقولها أي شي اويطمنها عنه حتى
سالم شاغله التفكير بشيخه ومستغرب من قدرة تحملها كان يحاول يبعد الشعور الي يتملكه من يشوفها
(على الغدا عند سالم)

كان جالس يتغدى وعيونه ماتفارق الي جالسه معهم تاكل انتبه قطع سرحانه صوت امه
ام سالم باهتمام:سالم ترى طولنا على خالتك متى بتخطب بنتها رسمي ان شالله
سالم طالع بشيخه تمنى يشوف منها أي ردة فعل بس انقهر لما شافها مو مهتمه بشي قال بنرفزه:متى ماتبين انا جاهز يمه
امه بضيق :اتوقع خالتك بتوافق عقب عملة عمك السوده
شيخه حست بالارتباك من كلام ام سالم عن ابوها ونزلت عيونها بالاكل
سالم حس بتوترها وانقهر ليش ما توترت من طاري زواجه قال:كيفها وافقت ولاماوافقت قولي لها انا في كل الحالتين بتزوج سوا بنتها او غيرها
طالع بشيخه وزاد اقهره قامت تشيل الصحون بدون أي اهتمام جت بتاخذ الصحن الي قباله دزها بقوة وقال بعصبيه :شفتيني خلصت عشان تشيلين
شيخه الي طاحت من دزته وانكسر صحن بيدها وجرحها ردت عليه باسى :اسفه عبالي خلصت
سالم تضايق من فعلته وقام لها مسك يدها بيشوف الجرح بس ماسرع مادزته وشالت اصحونها وراحت للمطبخ
ام سالم تعجبت من تصرف ولدها قالت:اشفيك شهالتصرف البايخ عشان اكل

سالم ليش سويت جذي لاوابيها تغار لتزوجت مصدق عمرك ياسالم لاوامي عبالها عشان الاكل حس بتانيب الضمير وراح يشوفها
اول مادخلت المطبخ نظفت جرحها كان بسيط لفته بشاش تسندت على الطاوله اسالت نفسها ليش سوا جذي حرام والله حرام اسمعت صوته امسحت بسرعه ادموعها
سالم تضايق من شكلها قال:تعورتي اشوف ايدج
شيخه بعصبيه :لاماتعورت واذ في خاطرك انتقام ثاني انا جاهزه بس عشان ترد كرامتك الي هدرها ابوي

سالم مارد عليها وسحب يدها وفتح الشاش وسط اصياحها ومقاومتها له جرها وحضنها من الخلف وعرقل حركة يدها بقو مسكته وضعف جسمها كان شاد على خصرها فك الشاش وشاف الجرح كان يتامل اناملها وصغرهن بين يده تمنى انه هو المجروح معن الجرح بسيط رد يلفه بالشاش
شيخه كانت تصيح وتقاومه تحس بقشعريره من قربه :وخر عني اكرهك اكرهك ياحقير
انصدم سالم من تهجمها وحس انه طول وهو حاضنها ماكان دوده يوخر هدها وقبل لايترك يدها طبع عليها بوسه وقال :اسف وطلع عنها
شيخه كانت شبهه منهاره ووقفت خلايا جسمها من بوسيه ليدها راحت ركض وحطت يدها تحت المغسله وفكت الماي عليها تغسلها اعتبرتها نجاسه ولو بيدها اصلخت مكان بوسته
ادخلت عليها ماري وتخرعت من شكل شيخه قالت:مدام في شي
شيخه بعصبيه :مافيني شي وين كنتي كل هاذا غدا مع كومار(السايق زوج ماري)
ماري :هههههههههههههههههه
شيخه برفزه :ماري خلي الضحك وخلينا نخلص عشان بروح ارتاح
ماري باهتمام:مدام اذا تعبان روح نوم لايشتغل
شيخه عشان يذبحني الوحش وامه صج ماجذبت يوم لقبته الوحش بمذكرتي :لا ماري بساعدج


في غرفة سالم
من دخل غرفته حاول ينام بس ماقدر والسبب انه يحس بنجذابه لها كل مره يزيد قال معقوله لاني مازلت عزابي وهاذي اول بنت تمر في حياتي الاكيد انا لازم استعجل بزواجي عشان اقدر انساها من باجر بروح اخطب غاده


(بعدمرورشهر)
خطب سالم غاده وينتظر ردهم لانهم طولو بالتفكير
شيخه عايشه حياتها مابين كتابة يومياتها مع هالعايله عشان يكون دليل لابوها على عمايلهم ويخلصها منهم بس يطلع تمنت تعرف متى يطلع كانت تدعي له بالفرج العاجل وبين شغلها في البيت الي يادوب تخليها ماري تمسك شي حبت ماري من قلبها الانها الوحيده الي تواسيها وتشوف طلباتها كانت أي شي تحتاجه توصي ماري فيه الان هي ممنوع عليها الخروج كانت تصرف من حسابها الي تنزل فيه افلوس اجار بيت خوالها الانها الوريثه الوحيده له وسالم مافكر يصرف عليها باي شي عباله لتوفر الماكل والمشرب وفى

ام سالم باهتمام: ترى انا شرحت لخالتك الموضوع وهي وافقت بشرط
سالم :شرط شنو
امه :اتقول تخلي شيخه ترد للجامعه
سالم بعصبيه :هي شكو بجامعة شيخه لايكون شيخوه شاكيه لها
امه :تخسي تفتح فمها بس تعرف اختي قلبها ارهيف ودايم تسال ليش خلت دراستها قلت لها انك رافض ازعلت وحطته شرط لزواجك من غاده
سالم :وغاده موافقه ولالا
امه بفرحه :رايها من راي امها وتزيد عليه انك اتطلق بنت عمك اول مايطلع ابوها عاد انا قلت لها في هاذي تطمني الان هو ناوي يطلق بعد
سالم عصب اشلون يسمحون لنفسهم يتحكمون بمصيرها انا بس الي اتحكم الانها لي سكت لك اشلون لك وانت تبي تنساها ياسالم قال:يصير خير السنه الجايه بخليها تدرس لان الحين بتخلص السنه


>>>>>ماقلت ماحبكولاقلت مابيك

الحب مالي عيوني وانت تسواها
لوتدري شكثر تعنيلي تعرف انك
اخر امل في حياتي واول مناها<<<<<<



طلع فوق يرتاح سمع صوت ضحكتها من غرفتهااجذبه الصوت وراح بيشوف اول مادخل انصدم من الي شافه

(في بيت ام غاده)

ام غاده بفرح :ايه وافق على شروطنا
غاده :الحمد الله بس يمه احس شرطج ماله داعي شكو احنا بجامعتها
امها :حرام عليج يرضيج باجر لطلقها من وين بتصرف هي وابوها وتفككم
غاده :أي والله تصدقين مافكرت فيها
امها :الانج ماتفكرين الا بسعادتج والباقي لا اتركتها وراحت تدق على دلال تبشرها بموافقت سالم على شرطها الان دلال بنت اعز صديقاتها وهي الي قالت الام غاده تتوسط لشيخه



(في غرفتة شيخه)

كان منبهر بالي يشوفه كانت لابسه شورت ابيض لي نص فخوذها وتيشيرت نفس الون ورافعه شعرها فوق كانت تسوي سبورت هي متعوده تسوي برنامجها الرياضي اول ماتقوم من النوم بس اليوم حبت تعلم ماري الانها تبي تضعف
كانو مندمجين وماحسوا بالي يطالعهم وقف متنح منبهر في جسمها وخصرها الي كان باين من قصر التي شيرت كان سرحان ماحس الا وصراخها:انت ماتستحي تدخل علينا بدون ماتطق الباب
سالم مارد وطالع بماري واشرلها تطلع
ماري خافت وفضلت انها تطلع
شيخه بعصبيه:اكلمك ماتسمع صج ماتستحي
سالم وهو مازال مبحلق :وانتي ماتستحين لابسه قدام الخدامه جذي
شيخه صج حمار يعل اعيونه البطاربكني بنظراته:زين ممكن تفارق وياليت تعطيني مفتاح لغرفتي الان ماقدر اخذ راحتي وانت كل شوي ناط بوجهي

سالم مجنون اعطيج مفتاح واحرم نفسي منج:لاتحاولين مافيه مفتاح وبعدين تستحين مني ولا تستحين من الخدامه علاقل انا حلال اشوف لكن هي حرام ولاشوفج لابسه قدامها جذي فاهمه وطلع وهو ماوده يطلع الان لو قعد بيخربها وهو لازم ينساها


شيخه وقف شعر جسمها من كلامه شيقصد بحلال يشوف ياويلي انا لازم اقول لماري تجيب لي مفتاح بديت اخاف من هالادمي



[/size]

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:53 pm





(الجزء الثالث)


ملجة سالم وغاده

ام سالم موسايعتها الدنيا من الفرحه بزواج سالم وغاده كانوا مسوين حفلة الملجه بيت اهل غاده والكل متجهز يفرح بهاليوم حتى شيخه فرحت بزواج سالم لان الزواج بيشغل سالم عن تعذيبها وكانت تدعي ربها ان زوجة سالم تكون طيبه
سالم مو حاس بالفرحه لزواجه من غاده حاول يبعد عن شيخه قدر الامستطاع اخذ له اجازه اسبوع وراح للعمره عشان يرتاح من كثر التفكير وقبل الملجه بيوم رد ولا التقى فيها



ام سالم :ياماري وين الي قلت لج عليه

ماري :كلا جاهز مدام انا ودي سياره
ام سالم :زين روحي جيبي الحلويات وعطيها كوماريوديها بعد
ماري: اوكي
دخل سالم عليهم :سلام عليكم
امه:وعليكم السلام هلاوالله بالمعرس
سالم شاق الحلج ويتلفت يدور اعيون غاب عنها اسبوع ومشتاق لها موت:معرس الله يهداج يمه خل املج اول
امه :بتملج ان شالله

سالم بضحكه :ان شالله يمه نادى ماري
جت له ماري
سالم باهتمام :جهزتي ثوبي وشماغي
ماري :لا بابا الحين مدام شيخه يجهز انا في شغل واجد مع ماما
سالم بضيق لاليش هي بالذات علاقل ترفض وتحسسني بهتمامها لوبشي بسيط مو تجهزثوبي كانها ماصدقت فرقاي راح سالم ودخل جناحه لقاها تكوي ثوبه وقف يطالعها لهدرجه رخيص عندها ياسالم ياليتني ماوافقت على طلب عمي ولاشفتج ياشيخه قال(بستهزاء):عفيه هذي المره السنعه الي تجهز ثوب زوجها الي بيتزوج عليها مو مثل حريم هالوقت ذابحتهن الغيره
قال هالكلام يبي يغيضها باي شي
شيخه فزت من سمعت صوته لانها ماحست فيه يوم دخل قالت بخاطرها مالت عليه من زوج عباله بغار عليه لانه تزوج اشلون بغار وانا اكرهك كره العمى ياسالم قلت برود:اكيد بجهز ثوبك وبفرح لزواجك بعد لان اذا مافرحت لزواج ولد عمي (وشدت على ولد عمي)بفرح لمنو انا الله مازرقني بخوان فجاني اخوعلى كبر ابتسمت ابتسامه اقهرته وكانت تقول بقلبها امحق اخوياشيخه

سالم الي تمنى يكفخها بكف على كلامها عشان تحس قال وهو ممتلي غيض :دريتي عن شرط خالتي عشان يتم زواجي من بنتها هي ماكانت تدري عن الشرط وهو ماقال لها


شيخه الله يستر قالت بستغراب :لا مادريت
سالم وهو يمثل دور الفرحان :اشرطت شرطين هي وغاده الي بتكون زوجتي الشرط الاول اني اخليج تكملين بالجامعه معني كنت رافض بس عشان خاطر غاده بوافق والثاني اني وسكت ماحب يقولها عن الشرط الثاني

شيخه والفرحته غامرتهامن كلامه حست بسعاده ماتنوصف ردت عليه بفرح :صج والله طيب الثاني شنو

سالم حس بفرحتها من هالخبر وقال :مو لازم تعرفين الثاني بس شكلج فرحتي بموافقتي على انج تكملين الجامعه

شيخه ياربي اذقلت فرحانه بيهون اعرفه خسيس ونذل بس الله يجزا خالته خير صج عكسه هو وامه قلت :ادري اذ قلت لك فرحانه بتهون بس ترى بتخسر حبيبتك غاده برفضك لشرطهم

سالم بجد تقهر اذبحها وافتك منها هي وين وانا وين بس ياليت غاده تقدر تنسينياها عشان اقدر اطلقها لما يطلع ابوها سرح يطالعها وهي تكوي


شيخه ارتبكت من نظراته وقامت ترجف الكوايه بيدها وبغت تحرق ثوب سالم اصرخت

سالم فز من صراخها خاف لا تكون احترقت قال بخوف :اشفيج تصارخين

قالت بخوف: بغى يحترق ثوبك
سالم بقلبه يعله فدوى بس لقاه عذر لكلامها الي قهره قبل اشوي فمسك الكوايه بيد ومسكها من رقبتها بيد وقرب الكوايه من وجهها وقال:عشان احرق وجهك بتخربين فرحتي انتي

شيخه انتفضت من حركته معقوله بيشو وجهي قالت بخوف :اسفه سالم
سالم شافها اشلون تنتفض من الخوف تمنى يضمها ويقول اضحك مو لهدرجه عشان ثوب تركها ونزل الكوايه بعد ماتركها راحت لغرفتها ركض ودخلت بفراشها هو ملجاها عقب الله وتحاول تهدي روعها ياربي ساعدني وخلصني من سالم كانت تشاهق وعيونها غارت بالدموع من الخوف جلس فتره يناظر بالفراغ الي تركته وراح وراها دخل لقاها بفراشها ترجف سالم معقوله بتنام العصر جلس جنبها ومسك كتفها يهديها فزت لما مسكها وقامت وبعدت عنه وهي مازالت ترجف شاف اعيونها عوره قلبه من شكلها مسح ادموعها بيده وقال لها:شيخه اسف ماكان قصدي بس قاطعتهه:لاتأسف ياسالم سبق وقلت لك الطريقه الي تعجبك لرد كرامتك سوها بدون اعتذار
سالم(بأسى):لاياشيخه مو
شيخه قاطعته وصرخت:مابي اسمع شي اطلع بره ارجوك خلني بروحي حرام والله حرام
انسدحت وتغطت بفراشها وهي تصيح سالم كره عمره على اسلوبه البايخ حس بقلبه يتقطع على شكلها طلع وخلاها لانها مراح تسمعه جلست تصيح لحد مانامت


ودي ابكي لين ما يبقى دموع
ودي اشكي لين ما يبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع
والهنا ما يوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت ..الناس زادوني ملام




بعد المغرب:
لبس وكشخ من غير نفس عقب الي صار طلع مر على غرفتها لقاها نايمه وراح وصى ماري تقعدها
احبـــــــــــــــــــــــــــك
نـــعـــم احـــبـــــــــــك
لا تتـــعــجـــب ولاتـــنــدهـــــــش
لا نــي احـــبـــــــك
انت يامن زلزلت كيـــــــــــانـــي...
وبعــثت الحيـــاة في جســـــــــدي...
انت يامن هيــضت مشـــــاعـــري...
وانرت دربـــــــــــي...
انت قمـــر ليــلي الحالك...
وشمس عمـــري اليــــافع...
احــــــبــــــــــــــــــــــــــكـ...



بعد ماقعدتها ماري اجلست تشغل نفسها طلعت كتب الجامعه من سكنت عند سالم ماشافتهم حنت للجامعه ولصديقاتها تذكرت كلام سالم انه بيخليها تكمل افتحت مذكرتها الي حطتها من اول يوم لها في هالبيت عشان تكون شاهد على فعايلهم اكتبت



((طفولة ضائعه))
ليتك ياطفولتي تعودين...
ابحث عنك بين ساعات النهار
ونجوم الليل...اهمس بخيالي شعرا
يناجي باطن عقلي لأحلم بك...


دخلت ماري
ماري:مدام تلفون يبي
شيخه(بخوف):منــــو؟؟؟
ماري:مادري هي يقول ابي شيخه
نــزلت شيـخه وردت على التلفون
شيخه(بخوف):الوو
المــتصله:سلام عليج اشلونج شيخه
شيخـه(بتعجب):عفوا ماعرفتج منـــو؟؟؟
المتــصله:افا انا دلال الأخصائيه في الجامعه
شيخه:عفوا سامحيني تعرفين صار لي ست شهور من تركت الجامعه
دلال:وهذا الي انا داقه عشانه ليش تركتي
شيخه ماحبت تجرح سالم مهما كان ولد عمها ولازم اسرار عايلتها ماتطلع فقالت:
تزوجت وزوجي مو راضي اكمل
دلال بجديه:تقصدين سالم الي ملكته اليوم على بنت خالته شيخه ترى انا اعرف السالفه كلها وانا قلت لخالته توسط لج تكملين لان تصرف ولد عمج مايرضي الله ولارسوله تصوري يقول لحمد اخوي قول لاختك لاتعب نفسها وخل تفصلها وبلى ماتحط اعذار مراح اخليها تداوم
شيخه(خنقتها العبره من كلام دلال وجلست تبجي حظها الي قطها بيدين سالم)
دلال(بحزن):حبيبتي لاتبجين قطعتي قلبي انا استغليت انشغالهم بالملكه وقلت بتطمن عليج انصدمنا بسالم انا وحمد ماتوقعناه بهالنذاله
شيخه(وهي تشاهق):مونذاله دين ورد اعتبار على الي سواه ابوي
دلال:انتي شكو بدين ابوج وبعدين ليش يوافق يتزوجج اذا مايبيج ولاعشان يرفع خشمه بين ربعه انه ماخلى بنت عمه
شيخه:تزوجني ينتقم من ابوي اني اشتغل عنده خدامه هو قال لي لين يطلع ابوج بتكونين وفيتي دينه

دلال بعصبيه :نذل وخسيس شوفي ماعندج تلفون عشان اقدر اكلمج
شيخه باسى :لا خذاه مني
دلال:خلاص بس اتاكد من طلعته هو وامه دق عليج والجامعه بتكملين على بداية السنه ان شالله وبلتقي معاج اهناك واي شي تحتاجينه قولي لي لاتستحين

شيخه حست بغصه وكانت بتبجي لانها اول وحده تهتم فيها :مشكوره ماقصرتي

دلال :ياحياتي ماسويت الا الواجب يلا اخليج مع السلامه
شيخه :مع السلامه

راحت تعشت واكلت براحتها لاول مره من غير مراقبات سالم وطنازة امه بعد ماتعشت اصعدت لغرفتها وافتحت الالبوم مال صورها اخذت لها صوره تجمعها هي وابوها وامها لما كان عمرها اشهر احضنت الصوره ونامت وهي حاضنتها تستمد منها الحنان والامان


سالم ملج على غاده وكان الكل فرحان وتحدد العرس بعد شهرين وهوجالس معاهم بالجسد بس قلبه مع شيخه اول مارجع صعد على طول يتطمن عليها دخل غرفتها لقاها نايمه وليت مولع (شيخه تتعمد ماتطفي اليت لانها تخاف)وقف عندها شافها حاضنه لها صوره التفت لقى الالبوم والكتب مبعثره خذا الالبوم وطفى اليت وطلع عنها



بعد مابدل ملابسه وانسدح على سريره جلس يطالع الالبوم كان فيه صورها من ولادتها لين تخرجها من الثانويه كانت حركاتها تدل على برئتها وطيبتها شد انتباهه صوره شكلها جديده كانت لابسه نفنوف وردي قصير وعلاق وفاله شعرها شكله عيد ميلادها العشرين لانه لما ملجت عليها كان توها داخله العشرين لها شهر جد اعجبه شكلها كانت احلى من غاده بكثير تمنى لو هي مكان غاده باس الصوره وراح يرد الالبوم عشان ماتشك



(بعد شهر ونص باقي على عرس سالم اسبوعين)

سالم جهز جناحه واليوم بتوصل غرفته النوم اول ماراحوا العمال بعد ماجابو الغرفه لقى امه وشيخه واقفين
ام سالم ترفع صوتها عشان تحر شيخه :بالمبارك يمه ماشالله تستاهل بنت اختي بنت الاصل عقبال ماشوف اعيالكم ياربي

سالم ونظراته على شيخه هو ماتكلم معها عقب الي صار كان يشغل نفسه بتجهيز العرس او زيارة غاده قال:ان شالله يمه بتشوفين اعيالي
امه اتزيد من الضغط عشان تقهر شيخه:عاد اعيالك باجر بيفخرون فيك كونك ضابط وبيفخرون بخوالهم اعيال بو صالح (زوج اختها)المدرس والمحامي ويكفي ان جدهم معروف بالبلد بسمعته الطيبه
سالم عرف قصد امه انها بتحر شيخه لكن اقهرته شيخه مبتسمه ولااهتمت قال:يمه مو جنج زودتي المدح على اعيال اختج
امه انحرجت واسكتت
شيخه الي اذن من طين واذن من عجين وماهز كلام ام سالم فيها شعره قالت بفرح:مبروك سالم الله يسعدك ان شالله
سالم لاهذي عن جد مو صاحيه تبارك اه يالقهر انا اذا صابني جنون فمنها قلت من غير نفس:الله يبارك فيج


(في المطبخ)

شيخه بترجي :ماري ساعديني ابي اروح السوق اشتري للعرس تكفين
ماري :شنو سوي مايقدر روح الحين بابا فيه

شيخه :بنقول بروح للطبيب
ماري بجديه :بعدين بابا يقول انا ودي

شيخه باسى:زين متى
ماري:باجر بابا روح دوام صبح انا قول لماما شيخه تعبان بودي طبيب زين بعدين روح سوق

شيخه بفرح :مشكوره ياماري تصدقين انتي الوحيده الي حبيتها في هالبيت ولاراح انساها

سالم كان جاي للمطبخ يشرب ماي وسمع كلمتها الاخيره عصب وخزها بعيونه وقال:كفوج ياشيخه وقدرج بعد شرب ماي وطلع وهوواصل حده لدرجة انه حسدماري الخدامه
ماري باستغراب:شنو فيه بابا ليش جنجان
شيخه ليش هو يعرف يبتسم اصلا:انا من جيت عندكم وهو جذي كلا معصب
ماري لا بابا قبل زين بس الحين لا ممكن مايبي سوي عروس ثاني

شيخه حست بحراج شقصدها بعروس ثاني هو في اولى :منو عروس اول ياماري

ماري :انتي مدام ليش يخلي بابا ياخذ واحد ثاني بابا يحب انتي والله انا يعرف عيون قول جذي

شيخه بعدم تصديق:ايه يموت فيني ياقارئة العيون
ماري بتوضح لها:انا يشوف بابا قبل نوم لازم يشوف انتي في غرفه
شيخه بعصبيه:شنو يدخل علي وانا نايمه
ماري بجديه :كل يوم مدام
شيخه هين ياسالم ان ماوقفتك عند حدك ماكون شيخه قلت:ماري جيبي لي المفتاح الاحتياطي
ماري:ليش

شيخه بعصبيه :من غير ليش جيبه لي ولا تنسين موعدنا الي باجر وطلعت بتروح لغرفتها لقته بالصاله منسدح على الكنبه جت بتصعد الدرج اسمعته يقول :شيخه مدري كومار احتل مكانه بقلبج مثل زوجته ولالاوفعد يضحك
شيخه لفت عليه وقالت بقلبها (ياثقل دمك لاوماري تقول يحبني مسكينه ياماري ماتعرفين للحب )تخصرت ولوت فمها تقلده وقالت:ايه ياسالم معزته من معزة ماري زوجته علاقل هم مااذوني مثلك وجت بتصعد وشافته جاي لها ركض حاولت تهرب بس ماقدرت سبقها ومسك يدها ولواها وقال:السانج يبيله قص كم مره اقول لا ترادديني وبعدين شايفتنا ميتين على حبج لنا انتي حمدي ربج ضافينج بيتنا ولاكان امداج بدار الايتام لان الابو سجين والام ميته ولالج احد لكن انا قمت باصلي وضفيتج ياشيخه


شيخه كانت تحس من كلامه بخناجر تقطع صدرها هي فعلا مالها احد قالت باسى:مشكور ياسالم مراح انكر انك بيوم ضفيتني بيتك لكن صدقني ياسالم لونك رفضت قرار ابوي وقطوني بدار الايتام كان احب على قلبي من هنيه علاقل هم يكونون ضافيني لوجهه الله مو عشان ثأر وانتقام قديم

سالم ترك يدها وحس بكهربه تقشعر جسمه من كلامها قال بقلبه (لهدرجه كارهتك فكر واتمنى فراقك حرام عليج عذبتيني ياشيخه مستخسره فيني حبج ومهديته لخدامه )طالع في اعيونها وشلون جامده ومانزلت منها دمعه قال:محشومه يابنت عمي تعيشين بهالاماكن وانا حي

شيخه (لاحنون صدقتك صج مو صاحي هالادمي يعصب ويطق ويرد يعتذر قلت برود:ماتقصر وصعدت
سالم رد مكانه يفكر في معذبته شيخه



(اليوم الثاني)


شيخه باهتمام :هاه بشري طلع سالم

ماري :ايه
شيخه :يالله روحي ونفذي الخطه
ماري راحت لام سالم تمثل دور الخوف :ماما شيخه تعبان يبي ودي طبيب

ام سالم ياربي هذاوقته تمرض عاد انا بروح مشوارمع اختي بتمرني :ماتقدر تصبر لين يجي سالم

ماري :ماما مو مشكله انا ودي حرام تعبان(جذابه)
ام سالم فكه :خلاص روحي معاها دق تلفونها وطلعت من غير لاتقول طمنووني

راحت ماري تزف البشاره لشيخه
راحو لسوق واشترت لها نفنوف ذهبي كات مشكوك على الصدر طويل وضيق وفيه فتحه للفخذوخذت لها انعال ربط نفس لون الثوب واكسسوارات وجهزت لجامعتها جم بدله وجم ملفع لان مابقى لجامعتها ألاعشرين يوم ولاهي طابه السوق مره ثانيه زين ان خلوهاتطبه في عيد الفطر لانه قريب بس اذا رفضوا بتوصي دلال لما تشوفها بالجامعه مرت الصيدليه وخذت لها بندول وشراب عشان اذا اسألوها

خلصت من السوق الساعه 12الظهروتفقت مع ماري ايخلون الاغراض بالسياره وتنزلهم بالليل تخاف تنكشف جذبتها قدامهم


ام سالم اوصلت الساعه 11وماحصلتهم خافت قالت اكيد فيها شي جايد صارلها ساعتين من راحت دق عليها سالم
ام سالم بارتباك:الو هلا يمه

سالم :هلا فيج يمه دقيت اقولج لا تنطريني على الغدا لاني بتغدى عند غاده عازمتني
امه ماكانت منتبه شيقول كانت تقول بقلبها(يارب استر معقوله فكرت تشرد يافضيحتي بعرس اولدي بيقولون بنت عمه انحاشت من عمايلهم )قالت بارتباك:ها شقلت

سالم بخوف :يمه اشفيج طريقة كلامج ماتطمن

امه خل اقوله عشان يتصرف :ايه سالم بنت عمك اطلعت و

قاطعها بعصبيه:شنو اطلعت
امه بخوف:خل اكمل ياسالم

سالم :يلا قولي

امه :ماري قالت بتروح الطبيب لانها تعبانه

سالم كان يغلي من الغيض قال بصراخ:خليتيها تروح مع السايق بروحها ليش يمه

امه :لاماري معاها بس لها ساعتين من اطلعت

سالم حس بشوي راحه بس خاف لا يكون فيها شي قال:خلاص يمه انا جاي بكنسل عزيمة غاده سكرت التلفون من سالم ولاتشوف شيخه وماري داخلين قالت بعصبيه: وين كنتي ياشيخه

شيخه حست بالخوف من هجوم ام سالم وزاد عليها مغص مفاجئ حست فيه قالت اكيد ربي عاقبني لاني جذبت كانت ترجف ماقدرت ترد

ماري لحقت على الموقف قالت: ماما حرام تعبان يالله مدام روح فوق نوم

صدقت ام سالم الجذبه لانها تشوف وجه شيخه قام يعطي الوان
شيخه راحت غرفتها بدلت وانسدحت على سريرها تلوى من العوار المفاجئ يارب سامحني ادري ان الي سويته غلط قالت لماري :ماري شوفي قولي لهم حطوا لها درب والمستشفى كان زحمه عشان نصرف هالساعتين زين
ماري :زين مدام

شيخه أي العواريزيد من هالعله اول مره يصير معاي جذي احسن ياشيخه ذنبج


دخل سالم بسرعة البرق ومالتفت لامه سيده صعد لها راحت امه وراه فتح عليها بسرعه لقاها نايمه على بطنها

شيخه اول ماشافتهم قعدت سالم جا يمها ركض وجلس جنبها على السرير قال بخوف :اشفيج عسى ماشر امي تقول تعبانه


شيخه ياحبيبي هذا الناقص اذا عدت على امه الجذبه ماتعدي عليه قالت وهي تتلوى من العوار :لابس مغص والحين بيهون

سالم ياويلي لايكون زايده شكلها مايطمن حط يده على بطنها يتحسس وين العوار قال بهمس :وين العوار بالضبط


شيخه حست برجفه من لمسته وقربه حاولت توخريده لكن منعها قالت: مادري بس وخر عني

سالم اشلون اوخروانا اشوفج تتألمين قال:تحسين بالعوار يزيد خل اوديج المستشفى اخاف زايده


شيخه ياربي شقول له عشان يوخر حست من عيون سالم مشاعر اول مره تشوفها كانها خوف او حب
اسحبت يده غصب وخرتها عنها وقالت:لامو زايده لاتفاول


سالم :شدراج وبعدين شعطاج الطبيب اخذ كيسة العلاج وقال:انتي ماره الصيدليه ليش معطاج الطبيب شي



شيخه بدا التحقيق قالت: لا انا الي متعوده اخذ من الصيدليه عشان مفعولها اقوى

سالم بعصبيه:مفعولها اقوى شيخه قومي خل اوديج وتاكد انها مو زايده

ام سالم :ليش اتوديها للحين ماجربت علاجها
شيخه براحه :ايه صح بعدي ماجربت العلاج مراح اروح
كانت كلمة ام سالم مثل المنغذ لها بس خافت لما قالت اشربي اعلاجج عشان يخف جاب سالم الدواى وعطى شيخه عشان يشربها
شيخه ياربي لا انا كنت جايبة عبط شكلي بموت جا بيشربني قلت:عطني اشربه عطاني وهو متنرفز شربته ماقدرت استحمل رحت للحمام ركض ورجعته


سالم لحقها عند الحمام قال:سمعي ياشيخه كلمه ماعيدها بتمشين معي للطبيب

شيخه بترجي :ماله داعي
سالم طنشهاوقال اذا مانزلتي بالطيب بنزلج بالغصب فاهمه


استسلمت شيخه وراحت معاه

(في المستشفى)


شيخه ياربي شقول لهذا عشان مايدخل قالت له بتدخل بروحها بس سالم اصر ودخل معاها

الدكتوره:خير شفيج

شيخه تطالع سالم وترد تطالع الدكتوره تبيها تصرفه
الدكتوره افهمت قصدها قالت:لو سمحت ممكن تتركنا بروحنا

سالم فهم اسلوب شيخه وحب يقهرهاقال بستهزاء:ليش انا زوجها ومن حقي اعرف اشفيها طالع بشيخه وابتسم ابتسامة نصر


شيخه ضحكت بلاضروس وكان شوي ويغشى عليها من كلامه
الدكتوره :حبيبتي لاتستحين هذا زوجج شنو يعورج

اشرت على بطنها الدكتوره :شنو حامل انتي
سالم وقف منصدم من كلامها وشيخه في قمة احراجها قالت:لا احس بمغص من وماقدرت تنطقها

الدكتوره: الشهريه
شيخه بتردد:ايه

حس سالم بحراجها وطلع عنهم
اكتبت لهاالدكتوره ادويه وطلعت كانت تمشي وراى سالم وهي منزله راسها من الفشيله صرف سالم العلاج وطلعوا

في السياره سكوت تام حب سالم يكلمها قال بحماس:شيخه
شيخه شيبي هذاقالت :نعم
سالم :فرحتي ان دوامج قرب في الجامعه وانا موافق تدرسين

شيخه صج فاضي بطني ذابحني وهو يسألقلت:اكيد فرحانه وكملت مثل مانت فرحان بزواجك

سالم من قال فرحان انا قلبي تعلق فيج وكاقدر ينساج حب يقهرها قال:أي واحد فيهم زواجي الاول ولا الثاني وضحك

شيخه شفيه هذا من صجه يعتبر هذا زواج قالت: الثاني طبعا لان الاول مانقول عنه زواج فنقول عنه عقد انتقام او اعتبره حفظ للامانه لين يجون اصحابها

سالم ردت تقول انتقام ياربي ماتحس : واذا تعلقت بلامانه وما رديتها وبعدين ليش اردها الي عطانياها ماقال رجعها

شيخه يعني انتقامه ابدي هي تمنى رجعة ابوها عشان تفتك منه وهو مايبي يطلق قلت :ماقال رجعها لانه ماكان يعرف بنوايا حامل الامانه بس يطلع ويعرف بياخذها منك غصب ابتسمت


عم السكوت عقب القنبله الي رمتها شيخه على سالم وحطمت فيها كيانه

اول ماوصلو راحت شيخه لغرفتها تنام

دق سالم على غاده عشان يراضيها ويقول لها انه بيتعشى معاها بدال الغدا الي طنشه
بعدماسكر من غاده قعد يفكر اشلون شيخه انحرحت وحمرت خدودها لما سألتها الدكتوره عن الحمل تمنى ساعتها لو صج هالكلام

رد سالم الساعه 12بالليل من بعد ماسهر مع غاده في هالوقت كانت شيخه جالسه على التلفزيون ماقدرت تنام عشانها نايمه العصر كانت مندمجه بفلم فكاهي

سالم من سمع ضحكتها فرح كان متضايق لتألمهاالصبح دخل وسلم عليها ولابتسامه شاقه حلجه

شيخه بسم الله هذاماكان نايم وانا عبالي بسابع نومه ردت :وعليكم السلام
سالم جا وجلس على نفس الكنبه الي جالسه عليهاقال:شطالعين فلم من أي نوع

شيخه شقصده أي نوع قلت :مافهمت شنو أي نوع
سالم الحمد الله شكلها مسالمه خل اتمصخر عليها شوي لان هالموقف مراح يتكررقلت:الافلام انواع منها الفكاهي ومنها الماساوى ومنها الرعب وشق حلجه ببتسامه عريضه وقال وهو يمدها الرومانٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍ ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍسسسسسسي انتي أي نوع اطالعين

شيخه مالت مصدق عمره حلو اخ خرب علي الفلم كان يضحك قلت برود:مثل مانت شايف فكاهي
سالم ومازال شاق الحلج:يقولون الي يطالع فكاهي يكون انسان خفيف ظل ومرح باسلوبه وانا شايف العكس


شيخه مبققه عيونها لايشيخ يبيني اخفف دمي له على الي يسويه فيني قلت:شسوي اذ حياتي ماساويه فشلون اصير خفيفة دم وماحطيت على الفكاهي ألا يوم اني مالقيت ماساوي

سالم بدت بالتجريح ادري مستحيل اطول انها اتم مسالمه قلت :حمدي ربج غيرج مو محصل مكان يضفه عقب تشرد احسن بذلها عشان صج تصير ماساويه وقلت:شيخه شتوقعين نوع افلامي

شيخه ياربي متى اطلع منيه يووه اكرهه جيكر ويتميلح قلت :مادري وبعدين شكو انا بافلامك وقمت بروح كرهت السهره من دخل بس فاجئني مسك يدي وصرخت

سالم نرفزتني بحركتها سحبتها من يدها وجلستها غصب وقربت من وجهها كنت احس بحرارة انفاسها قلت:لما اسألج لاتطنشين ولما تكلمين معي عدلي اسلوبج فاهمه يابنت عمي
شيخه وقلبها يرقع من الخوف وتحاول تبعد عنه تحس جسمها يتخدر من قربه :زين في شي ثاني ياولد عمي

سالم باستههزاء :لما اتذكر اقولج

كانت شبه منسدحه على الكنبه وهو لاوي عليها وماسك اكتوفها
شيخه :زين ممكن تخليني اروح
سالم ماوده يبعد:ممكن ياحياتي انتي لكن بشرط
شيخه قامت بتروح والشكوك براسها من كلامه قالت بعصبيه:لا ارجوك ترى اذوب لما اسمعها منك ماحست الاوطراق بخدها

سالم بعصبيه:عشان تستوعبين الكلام
شيخه بصراخ :ابشر ياسالم طلباتك اوامر بس تكفى بدون ماتلفظ علي هالكلام الحلو لانه منك طعمه مر وعلقم وراحت ركض عنه


(قبل العرس بيوم)

في غرفة شيخه

كانت تقيس ثوبها وحاطه لها ميك اب وفاكه شعرها وتتمايل قدام ماري

شيخه:شرايج
ماري:واجد حلو
شيخه :تتوقعين بلفت انتباه الحضور
سالم كان طالع من جناحه وسمع هالكلمه ودخل ونصدم منها (ياربي ملاك شكلي بهون عن غاده واخذ هالملاك ونحاش فيها اشفيك ياسالم استخفيت جننك هالبزر )

شيخه كانت مبتسمه بخجل قالت:شرايك
سالم ياويلي تبتسم وانصدم لما سالته عن رايه لدرجه قام يتلفت يشوف فيه احد جنبه :هاه

شيخه اشفيه فج حلجه منصدم ياربي جسمي يحرقني من نظراته لي قلت:اشفيك حلو او لا

سالم شنو الي مو حلو انتي كلج حلى:الا حلو بس حق شنو هالكشخه وبعدين مو قايل لج لاتفصخين عند الخدامه ماتفهمين انتي طالع بماري واشر لها تطلع
شيخه حسبي الله عليه تفصخ مرة وحده قلت :اولاماتفصخت على قولتك وانا ناديتها اخذ رايها بثوب ع
سالم قاطعها بسرعه :انا موجود اخذي رايي

شيخه انحرجت من كلامه قالت:اصلا كنت مسويتها مفاجئه وماتشوفني الا يوم العرس
سالم لاتسدين نفسي تكفين تذكر كلامها الي مع ماري انها تلفت الانظار قال:ومن قال انج بتروحين للعرس اصلا
شيخه :لا تكفى خلني اروح والله مليت ابطلع من زمان ماشفت الناس
سالم بعصبيه :قلت لا يعني لا
شيخه بحزن :زين ليش
سالم :كيفي مزاج بتحكم فيج عندج مانع

شيخه لا زودها :بصفتك شنو تتحكم
سالم بجديه:زوجج ومابي احد يشوفج جايه للعرس اخاف يجرحونج بكلامهم

شيخه لا يحنون:اولا الناس تعرف بطريقة زواجنا انه على ورق بس وبعدين استريح ماراح يهمني كلام الحريم لانه مايعني لي شي

سالم جاه كلام شيخه مثل السهام بصدره قال بعصبيه:روحه مافيه لو اطر اربطج باجر هنيه واذا موخايفه على مشاعرج انا خايف على مشاعري قدام زوجتي وعشان جذي مابي اشوفج بعرسي

شيخه حقير:هذا انتقام جديد طرا عليك
سالم :عتبريه مثل ماتبين
شيخه نذل عمري ماشفت العن منه :خلاص مراح اروح مو مسألة اني خايفه حد يجرحني ويقول ليش تزوج عليج لا عشان الوعد الي قطعته على نفسي اني راح اتحمل أي انتقام منك عشان ترد حقك ولا على التجريح بالعكس كان يوم المنى عندي يوم فكرت تزوج


سالم ثارت جنونه من كلامها ومسكها من زنودها وهو يصرخ :بتحملين تحملي ياشيخه تفحص جسمها بنظراته لدرجة ان شيخه خافت واندمت على الي قالته نزل يدينه عند صدرها وجلس يتحسس الثوب وشيخه شوي ويغمى عليها قالت :سالم تعوذ من ابليس واقصر الشر ارجوك

سالم الي حاس بخوفها من تسارع دقات قلبها :مو قلتي بتحملين تحملي بحركه سريعه شق ثوبها من قدام كله وشيخه تصارخ نذل حقير وكانت تبعد يدينه عنها ولانها لابسه كعب عالي تعثرث رجلها وطاحت
سالم ماكان متعمد ايسوي فيها شي بس حب يخرب ثوبها الي زاد من جمالها الي مو قادر يوصله قال بقلبه(تعبت ارحميني ياشيخه)
صرخت من العوار وكانت تحاول تغطي جسمها لاكن شتغطي كانت شبه عاريه تربع سالم عند ارجولها وقعد يفك الصندل وهي تقاومه بصراخها طالع رجلها
سالم ياربي شكلها انكسرت شسويت ياويلي لا تسمع امي صراخها وتجي تشوفها جذي قام وفتح الكبت وطلع لها بجامه جابها لها قال:تقدرين تلبسين ولا اساعدج
شيخه كانت تصرخ وتصوت على ماري قالت:اطلع بره اكرهك اكرهك
وقف وقال:سمعيني زين ماري لو شنو مراح اخليها تدخل عليج جذي فحاولي تلبسين بروحج عشان اوديج المستشفى شكل رجلج انكسرت
شيخه وهي تشاهق :زين اطلع بره بألبس
سالم يووه تمنيت تقول ساعدني لكن ابدعنيده:زين طلع وقف عند الباب ينطرها

شيخه البست بصعوبه امسكت ثوبها كانت فرحانه فيه لكنه خربه قالت يارب ارحمني من هالظالم حاولت تقوم بس رجلها عورتها وصرخت سمع سالم اصراخها ودخل لقاها على سريرها بتنام قال:قومي اوديج المستشفى
شيخه بصراخ:مابيك اتوديني خلني جذي عشان ترضي غرورك بذلي وتوفي حقك يا ماقدرت تكمل من الصياح

سالم مااهتم لكلامها جاب عبايتها وحاول يلبسها غصب وشيخه من شدة العوار طاعت والبست جا بيشيلها رفضت وتسندت عليه وطلعت بس لما وصلت عند الدرج مااهتم سالم لرفضها وشالها ونزل
شيخه حست بالاحراج من شيلته مرو على ام سالم الي تخرعت من شكل شيخه اعيونهاوخشمها حمرقالت:اشفيها
سالم يوه هذاوقت تحقيق:طاحت وهي تنظف في جناحي

اطلعوا
(في المستشفى)

طلع معاها كسر وجبسوا لها رجلها وساعدها سالم لما اركبت السياره
شيخه رغم الي سواه ألا انها تحس بخوفه عليها وكانه يحبها

سالم :الحمدالله الكسر خفيف يبيلج اسبوعين عشان يجبرمر الصيدليه اخذلها مهدي للعوار وكان كل شوي يطالعهاوهي سرحانه

(انا عيوني حرمت غيرك تشوف &&&&&&والقلب حرم غيرك يحب ثاني

كف الدموع وابعد الشك والخوف&&&&&&والقلب لك يا بعد عمري مواني

دخيل قلبك سوعاد فيني معروف&&&&&&لاتذرف دموعك تبعثر كياني

اضحك انا لضحكتك مشتاق وملهوف&&&&يامن غرامك عن زماني خذاني

ويامن بحبه صرت مغرم ومشغوف&&&&ياخل غيرك حرمت عيني تشوف

والقلب غيرك حرم يحب ثاني

وصلوا البيت وشيخه مانتبهت كانت سرحانه هي طبعها جذي بس تخلص اهواش مع سالم تجيها حالت تفكير هل بتسامح سالم في الي يسويه طيب ليش لما اتعور واتألم اشوف بعيونه حنيه تخليني انسى بسرعه كل شي ماحست الابمسكت يده على كتفها فزت وقعدت تطالعه مو هاذا الي قبل اشوي مسرع مايتغير هالادمي قال وهو يبتسم:مطوله ترى خست من الحر
شيخه برود:لا الحين بنزل سالم فتح لي الباب وتسندت عليه ودخلنا مالقينا احد شكلهم ناموا لما وصلت الدرج جا بيشيلني قلت:لا اقدر اصعد وبعدين ثقيل عليك الجبس

سالم ثقيله ماتدري انهاعندي خفيفه حتى بالجبس قلت:الي سمعج يقول متينه تصدقين ماحس اني شايل شي يلاوبحركه خفيفه شالها وشيخه حطت راسها على صدره بستسلام اول مره تحس بالامان من ناحية سالم جلست تفكر ليش مايبيني احضر عرسه معقوله زوجته طالبه هالشي بس هو قال اخاف يجرحونج بكلامهم من أي ناحيه انه تزوج عادي اصلا انا انفرضت عليه مااخذني برضاه وصلني غرفتي وقف مده رفعت راسي وقلت :اشفيك مطول نزلني
سالم ليش رفعتي راسج جان سمعتي صوت قلبي وهو يهلوس فيج قلت:ماودي والله انزلج

شيخه اشفيه لاهذا مو سالم مغيرقام يدورفزيت وقلت:شتسوي سالم نزلني

سالم موسايعته الدنيا وناسى عرسه الي باجرقال:بدور فيج لين تنامين مثل الجهال زين

شيخه ياربي ذوبني بكلامه معقوله سالم فيه ذرة رومانسيه لاماصدق كنت اتوقع كونه ضابط عديم احساس قلت:بس انا مابي انام
سالم يافرحتي تبيني اسهر معاها جلستها على السرير وقلت:وهذاني نزلتج شبتسوين
شيخه شقول ابي اقعدبروحي افكر فيك وفي تصرفاتك قلت:مراح اسوي شي مثل مانت شايف رجلي مكسوره يعني بقعد لين يجيني النوم وانام

سالم :مراح اخليج بقعد عندج لين تنامين اخاف تحتاجين شي
شيخه ياربي شالورطه :مراح احتاجشي وان احتجت بنادي ماري
سالم ياكرهي لماري شكلي من باجر مسفرها قلت:افا اعرض عليج خدماتي تقولين ماري

شيخه اشفيه على ماري حاسدني لانها الوحيده الي تحبني في هالبيت قلت :اذا احتجت انا مو محتاجه شي
سالم طرا في باله فكره :تصدقين جوعان لانا ماتعشينا بروح اجيب لنا شي ناكله

شيخه كانت ميته من الجوع بس تكابر:لاماشتهي
سالم باصرار:لاراح تاكلين

شيخه سكتت واكتفت بابتسامه

بعد ربع ساعه جا ومعاه العشا

دخل الغرفه ماحصلها سمع صوت بالحمام
بعد مده اطلعت وهي لابسه روب الحمام لما شافته اشهقت
سالم فاج الحلج يطالعها قالت:سالم ممكن تطلع بلبس
سالم بخبث:ليش ماتبين مساعده لاتقولين ماري تساعدني ترى اذبحها
شيخه ياويلي جسمي يرقص من الخجل وهذا مومهتم قلت:لامشكور لا انت ولا ماري بس اطلع
ولبست برمودا حمرا بخطوط كحليه سبورت ونادت سالم
سالم يوم شافها قال بقلبه فديت الرياضي والله واحمرناويه علي قلت:يلا بيبرد الاكل

شيخه اجلست تاكل على خفيف
سالم :ليش ماتأكلين شكلي بخلص لاكل وانتي تتفرجين
شيخه انغمرت اعيونها بالدموع تذكرت ابوها اشلون كان يغصبها على الاكل امسحت ادموعها
سالم حس فيها قال:اشفيج ضايقتج بكلامي اسف
شيخه :لابس تذكرت شي
سالم باسى :ازعلج معاي وشقي لثوبج
شيخه خلصت اكلها ومسحت وجت بتقوم ساعدها سالم جلسها على السرير طلع الاكل برا وغسل وجا جلس جنبها
شيخه بعد هالذكرى انسدحت وتشاهق وتبجي ماتدري شنو السبب هل هو صج ذكرى لابوها او لحب انولد داخلهاجلس سالم بالجهه الثانيه من السرير وقعد يمسح على راسها ومافتح معاها أي موضوع كان قلبه يتعصر على صوت شهقاتها كان وده يضمها يحسسها بلامان بس خاف ترفض
شيخه ماعارضت يدسالم الي تمسح على راسها لانها فعلا محتاجه لحد يواسيها بضياعها بكت لين نامت

سالم لما شافها نامت غطاها وطبع على خدها بوسه وطلع عنها



شيخه اجلست تاكل على خفيف
سالم :ليش ماتأكلين شكلي بخلص لاكل وانتي تتفرجين
شيخه انغمرت اعيونها بالدموع تذكرت ابوها اشلون كان يغصبها على الاكل امسحت ادموعها
سالم حس فيها قال:اشفيج ضايقتج بكلامي اسف
شيخه :لابس تذكرت شي
سالم باسى :ازعلج معاي وشقي لثوبج
شيخه خلصت اكلها ومسحت وجت بتقوم ساعدها سالم جلسها على السرير طلع الاكل برا وغسل وجا جلس جنبها
شيخه بعد هالذكرى انسدحت وتشاهق وتبجي ماتدري شنو السبب هل هو صج ذكرى لابوها او لحب انولد داخلهاجلس سالم بالجهه الثانيه من السرير وقعد يمسح على راسها ومافتح معاها أي موضوع كان قلبه يتعصر على صوت شهقاتها كان وده يضمها يحسسها بلامان بس خاف ترفض
شيخه ماعارضت يدسالم الي تمسح على راسها لانها فعلا محتاجه لحد يواسيها بضياعها بكت لين نامت

سالم لما شافها نامت غطاها وطبع على خدها بوسه وطلع

(يوم العرس)

الكل فرحان ألاشخصين شخص حاس انه ظلم قلبه وشخص انحرم من روحة العرس والوناسه


شيخه قامت وكانت ماري تبيها تجيب لها فطور

سالم الي كان طالع سمع صوتها تنادي راح لها دخل سالم وهو يبتسم قال:صباح الخير اشلونج اليوم
شيخه ابتسمت ياربي ابتسامته تذبح قلت:صباح النور حمدالله بخير

سالم ياقلبي عليها جلس جنب رجلها يتطمن عليها قال:كنتي تنادين ماري

شيخه بخجل ياربي شقوله منين جت له هالحنيه الزايده قالت:ابيها تجيب لي الفطور جوعانه

يالم ذاب من كلامها وماحس بعمره انه زاد من الضغط على رجلها قال:يخسي الجوع يمس شيوخه وانا موجود

شيخه حست بعوار رجلها :ااااي
سالم بخوف :اسف عورتج ناكنت ادري سرحت

شيخه اسرح بعيد عن رجلي اسكتت وماردت عليه

سالم نادى ماري وقال لها تجيب لهم فطوروعزم نفسه انه يتفطر معها شيخه ماعارضت وكانت للحين مستغربه من تغيره المفاجئ قالت :اوكي

جلسوا يتفطرون مع بعض
سالم باهتمام :ليش اكلج خفيف
شيخه كل هذا اهتمام :بس هذا حدي بالاكل جذي
سالم ماعجبه كلامها:لكن هذا مايفيدج فلازم تاكلين عدل
شيخه ذكرني بابوي بكلامه:شسوي اخاف امتن وحتى ابوي عجز فيني اذ غصبني اكل اخلي يوم كامل سبورت
سالم :لاعيوني ابوج غير وسالم غير بتاكلين غصب وبدون اسبورت وبعدين جسمج اضعيف خلقه مومحتاج تضعفينه

شيخه بنرفزه:اكيد ابوي حبيبي غير وبعدين جسمي وعاجبني اضعفه انت شكو
سالم هين انا شكو:لاحياتي انا موعاجبني ابيج مليانه موجذي جنج الي يشوفج يقول مجوعينها

شيخه حست بالاحراج شكو مايعجبه :لاوالله شوف مو علىكيفك تحكم بجسمي اذا عندك تحكم خله لزوجتك موحقي فاهم


سالم بستهزاء:كلكم زوجاتي وبتحكم في اجسامكم ياقلبي
شيخه بدت نذالة شبح قمت بروح للحمام وقف قبلي ومسك خصري يساعدني حسيت بكهربه من لمسته قلت:هدني خلني اعتمد على نفسي

سالم :مولازم انا بساعدج
شيخه لأخ ناسي عرسه انا لازم ابعده عني غصب عشان اعتمد على نفسي وصلني للحمام وسحبت يده عن خصري غصب وبعدته وقلت:مشكور ماقصرت تقدر تروح عشان لا تتاخر ناسي عرسك الي اليوم

سالم طع هاذي صج تقهر لاغيتني من حياتها بالمره لاوتبعدني لمسكها بس اخ عليها خصر يذبح مالومها مهتمه بالرياضه قلت :زين بس ابيج تنتبهين لنفسج عدل واذا حتجتي شي قولي لامي زين

شيخه ياحليلك مارحم منك غير امك ياسالم:ان شالله ماحتاج شي

سالم :متى دوامج
شيخه فرحت لانها بداوم بعد يومين :السبت
سالم :بداومين قبل تفكين الجبس
شيخه اجل انطر:اكيد انا مشتاقه لها حيل وانت تبيني انطر الجبس مستحيل


سالم عقبال ماتشتاقين لي قلت:الي يريحج وقف لحظه يتأملها اشلون بيخليها شهر هو سافر اسبوت عمره جاها ملهوف ومشتاق
شيخه حست بنظراته وسيطرت على الموقف ودخلت الحمام سالم لما اختفت عنه
طلع

(بعد اسبوع )
سافر سالم شهر العسل وشيخه الي داومت في الجامعه والتقت بدلال الي فضفضت لها شيخه عن كل مأسيها ووعدتها تساعدها شيخه كانت متلهفه على ابوها ودها لوتسمع صوته لها اشهور ماتدري عنه حي او ميت كانت تخاف تجيب طاريه عند سالم وامه

(في الجامعه)

شيخه بفرح:صج قولي والله
دلال :والله بتكلمينه حمد قالي الساعه احدعش
شيخه :الله يجزاج خير والله مراح انسى وقفتج معاي يادلال
دلال :ماسويت ألا الواجب دق تلفون دلال ومدته على شيخه
خذات شيخه التلفون وردت بصوت مبحوح:الووو
ابوها بفرح وشوق:هلاببنيتي هلابشيخه وجلس يعاتبها على قطاعتها
شيخه وهي تشاهق من الصياح:لاتلومني قبل ماتعرف عذري يايبه انا كنت ميته على اني بس اسمع اخبارك وتطمن عليك لكن حتى هاذي انحرمت منها
حس ابوها من نبرة صوتها ان فيها شي وانها تعاني تقطع قلبه بنته وحيدته تتعذب من الي تجرأ يعذبها قال:شيخه حبيبتي فيج شي سالم سوى لج شي وليش حارمج من اخباري حتى لهدرجه شايفني زوجج افشل
شيخه بصراخ :لاتقول زوجج مو زوجي انا بس حاطني عنده امانه لين تطلع

ويرجعني لك
ابوها بتعجب :امانه شنو شقاعده تقولين
شيخه: بعدين بقولك لانها سالفه طويله وانا ابي اتطمن عليك وبس اشلون صحتك يبه
ابوها:حمدالله بخير دامي سمعت صوتج ياقلبي
شيخه بصياح:يبه متى بيطلعونك حدي مشتاقه لك
ابوها حس انها متعذبه فقال اكيد عقرب الرمل ام سالم والله ماخليها :ليش سالم ماقال لج عن محاكمتي
شيخه سالم اتجرأ اكلمه عشان اجيب طاريك:لا ليش كم احكمو عليك
ابوها :سنتين خلصت سنه وباقي سنه بس شوفي اذا ماتقدرين تقولين لي اشفيج على التلفون كتبي لي رساله وطرشيها مع حمد
شيخه وهي تشاهق من الصياح :ان شالله بخلي بيننا رسايل
ابوها: يلا ياقلبي مع السلامه
شيخه :مع السلامه اهتم بنفسك عشاني
سكر من شيخه وقلبه يتقطع عليها خاف لايكون ظلمها لما زوجها سالم الي مايعرف عنه شي سوا انه ولد اخوه التفت لحمد وقال :اتعرف سالم
حمد بخوف:ايه
ابوشيخه :طيب ليش مانع بنتي من انها تكلمني او تزورني حتى وليش ماقال لها عن محاكمتي الي صار لها سنه وهو عارف
حمد بتوتر :مادري عنه بس
خالد قاطقعه :بس شنو
حمد: لا ولا شي واذا بتكلم بنتك تقدر تكلمها على هالوقت من تلفون اختي
خالد:وتلفونها وين وبعدين شمعناهالوقت بس
حمد حس ان مافيه مفر وسرد السالفه كلها لابو شيخه
خالدبعصبيه :نذل حقير انا بنتي تنذل بهالشكل الي مايخاف ربه والله لوريه من خالد هو وامه
حمد يحاول يهديه:اذكر ربك موزين لصحتك اذا مو عشانك عشان هالمسكينه الي حاطه الامل فيك
تنهد :سامحيني يابنتي ظلمتك مع واحد مافيه ذرة انسانيه انا يقول لبنتي اخذتك عشان انتقم لكرامتي وخليك خدامه لنا ويمنعها من الجامعه
حمد بتوسل:اذكر الله والحمد الله انها ردت لجامعتها
قاطعه :ابي اشوفه مراح اخلي بنتي تعذب وتنطر سنه ثانيه انا المسجون ماذقت الي ذاقته
حمدبتوتر :هومسافر وراح يرجع بعد اسبوعين
خالد:يعله مايرجع وين طاس
حمدبخوف:رايح شهر عسل
خالد شوي ويدوخ حس فيه حمد وطلب له الاسعاف




(اليوم الثاني)
انزلت بسرعه كانت كاتبه لابوها رساله تشكي فيها عن حياتها مع سالم وامه

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:54 pm




حس سالم بغصــه من كلامها حس انها تقــصــده فتـــح الصفحه الي بعدها وكانت بعنوان
<<<<<<<<<<الـــــــوحـــــــــش >>>>>>>>>>انـــصدم سالم وبلع ريقه اكيـــد انــا

وحـــش كاســـر لم يــــرحم ضــعــفي وقــلة حيــلتي بل
تـــفنن بتــــعذيبـــــي من اجــل انــتقام زايــــف
بمســــاعدت امـــه تلك المـــرأه لااعرف سبب كرهها
لي وشتمها فــهـل هنـــاكـ ســـــــــرا لابد لايام ان تـكــشف
ذلك اما هـو فقط كان سببه دنيـــوي رغــــم عدم حاجتـــه
فــحــــاله احســـن من حـــالي فـــلــــو اعرف قدر تلك الديـــون
لســـددتها دون تــاخــر ولدفعت له ضعفها لكــي يخــلي سبيلي
كــم اكــــره ذلك الــــوحـــش لانه هو من زرع في قـــلبــــي
الــــــــكــــــــــــــــــــــرهـ
فانا لم اكـره احـــد ابــدا فــي حيـــــــاتــــــــــي

انقبض قلبه ونزلت من عينه دمعه سالم برجولته وشهامته
هـــزه كــلام بـــزر تــنـــهد ماحب يكمل بس قال لازم اكمله واشوف خطاي عشان اصححه
طلع عشان يرتاح

شيخه كانت مخلصه شغلها وصاعده صادفته بالطريها لغرفتها ابتسمت له وراحت لغرفتها

سالم ياقلبي رغم كرههالي ألا انها تبتسم بوجهي وتحسسني برضاها علي دخل جناحه


(بعد المغرب)

كانت الفرحه مو سايعتها تجهزت وتبخرت كانت لابسه نفنوف عيد ميلادها الاخير وفاكه شعرها الي طول وهو على تدريجه لانها ماقصته من جت عندهم
معنها متعوده على هالشي حتى بنات الجامعه مستغربين منها ماعادت تكشخ مثل اول طلعت لها اكسسوارت شعر ويدين وألبستهم ولبست صندلها الكعب الربط عشان النفنوف قصير

اطلعت وهي شاقه الحلج من الفرحه
سالم الي كان طالع بنفس الوقت عشان يروح لغاده انبهر فيها سالم بقلبه يارب احفظها من عيون الحاسدين جت بتنزل وقفها صوته :كل هالزين عشان عزيمه عاديه لو عرس
شبتسوين

شيخه شكل الاخ ناسي انه خرب علي يوم كنت بروح للعرس والحين مستخسر علي هالعزيمه قلت برود:لو انك خليتني اروح لعرسك جان شفتني سويت اعظم من جذي
ابتسمت بقهر احسه صج معجب بجمالي وهذا شي تعودت عليه من بنات الجامعه او يمكن لانه شاف غاده عاديه تذكر جمالي ضحكت على افكاري
سمعته يقول:اشوى امي منعتج لاني وسكت شفته ماتكلم مشيت بنزل مسك يدي تكهربت من مسكته قال:اقري على نفسج اعرف رفيجات امي اعيونهن والقبر

شيخه ضحكت على تعليقه وبعدين حسيته جاد وانه صج خايف علي ياويلي شكله صج اعيونهن حاره رديت لغرفتي بسرعه

سالم استغرب منها وراح وراها

شيخه فتحت صندوق مجوهراتي خذيت سلسال ذهب الي من امي وكان عليه اية الكرسي وقعدت احاول اسكره انصدمت لما مسك يدي وجلس هو يسكره
خفت لايطب علينا احد بهالوضع خصوصا غاده ساعتها مراح اسامح نفسي احسهيتعمد يبطي مو لهدرجه معقد بجد يقهر رفعت يدي بوخر يده وقلت:اذا ماتعرف ماله داعي تعب نفسك
وخر يدي وسكره اخيرا

سالم سكرته وانا متعمد اطول عشان اتأمل جمالها الرباني بعد ماسكره لفها لجهته وهي منصدمه وعدل القلب على صدرها
شيخه اقشعرت كل خليه بجسمي منه لما يده جت على صدري خصوصا انه عاري حط يد على راسي وقرأ المعوذات خفت هذا اشفيه لايكون رفيجات امه ذابحات احد
بعيونهن فخاف اكون الثانيه لا ياربي مابي اموت ماشفت ابوي
سالم بضحكه:عشان لي صار فيج شي لاسمح الله لاتقولين اعيونك لانها مقيوله مايحسد المال ألا اصحابه خلها وطلع وهي تصارع خوفها

شيخه شيقول شيخربط أي مال واي اصحاب حسبي الله عليه بينقص فرحتي قال خل اخوفها بس مايهم بنزل وانزلت وهي ماتدري وش ينتظرها

وصل عند الصالون ودق على غاده تطلع كان تفكيره في ملاكه الي مايحتاج له صوالين تذكر شكلها يوم خافت من العين ضحك

اركبت غاده وقالت بعصبيه :ممكن اعرف ليش كلمتني بعصبيه فشلتني قدام الصالونه شوي ودخل علينا من السماعه

سالم بنرفزه:اعتقد تدرين ليش عصبت يامدام لانج عاندتي ورحتي مع السايق لهلج بروحج وماكفاج اعناد ورحتي مع سايق اهلج بروحج لصالون تقدرين
توضحين لي سبب اعنادج

غاده بعدم مبالاة:طع هذا استح على وجهك شنو ماكفاج وبعدين انا طول عمري اطلع مع سايق اهلي بروحي وهو عندنا من عشر اسنين يعني امين

سالم تنهد:هذاك اول وبعدين انا مابي زوجتي تروح مع رجال غريب بروحها اخذي الخدامه كل مابقيتي تروحين زين
غاده امحق يغار من هندي :انت من صجك تغار من هندي
سالم :هاذا الي هامج خوفي عليج تسمينه غيره ايه غيره ارتحتي

غاده اضحكت من كلامه:ههههههههههههههههههههههههه

وصل غاده البيت وراح لدوام وهو يهوجس بخياله مع شيخه

>>>>وين انت يالي فرحتي بين اياديك .............................والشوق يمك دايم ماتعداك<<<<<
>>>ليه الغياب والقلب بالحيل هاويك ............................وبكل لحظه يطري القلب ذكراك<<<<<
>>>يامبعدن عني وانا حيل مغليك..............................قلبي على حسن النوايا تمناك<<<<<<<<<


جلس على مكتبه كان مبتسم الكل استغرب ابتسامته سالم الجاف يبتسم

دخل عليه حمد وشافه قال:سلام اشوف المعرس فرحان ياخي لو داري زوجتك من زمان
سالم ضحك ايه فرحان بس مومن العرس::ياخي بتحسدني على وناستي صج اناني انت صار لك خمس اسنين معرس ماحسدتك وانا حاسدني
وانا شايب بالثلاثين توني معرس
قال هالكلام بس عشان يسكت حمد


حمد والله مو هينه هالغاده قلبت موازينه:دوم عساني اشوفك فرحان و ان شالله تكون بنت الحلال وتبعدك عن تعذيب بنت خالد
سالم بنرفزه:هي شكت لك قول

حمد حس بعصبية سالم من جاب طاري بنت خالد:لاهي عندها احد تشكيله مسكينه لهدرجه كارهه حتى طاريها

سالم بصراخ:حمد احترم نفسك ومالك شغل بحياتي وخلنا بس ربع
تنهد حمدوقال:لا ياسالم ولا حتى ربع اخاف يجي يوم تظلمني وبعدين دريت ان عمك طاح بالعنايه اسبوع وطلع وانت ماكلفت على عمرك
تزوره او تقر عينه بشوفة ضناه

سالم بتوتر:تدري مارديت الا امس

حمد :ادري بس كنت تدري انه تعبان لاني وصيت فيصل يقولك ولا جيت كأنك تنتظر حد يرسلك خبر موته لكن الله ارحم هالمسكينه وشفى
سالم بصراخ:بٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍسٍٍ وطلع معصب


(في العزيمه)

العيون كانت كلها عليهاتسأل من بنته متزوجه مخطوبه كانت تلفت كل الانظار لدرجه انهم نسو العروس

ام ناصر من رفيجات ام سالم تسأل ام راشد جيران ام سالم ورفيجتها
ام ناصر:من هالغزال ومن بنته

ام راشد:بنت اخو ابو سالم الله يرحمه

ام ناصر:ليش ساكنه عندهم وين اهلها

ام راشد:امها ماتت وابوها مسجون بقضية اديون ومالها احد غيرهم

ام ناصر:مسكينه اشوف شكلها في اعيونها حزن بس حلوه ونفسي اخطبها لناصر هو يبي مزيونه ومراح القا احلى منها

ام راشد بتوتر:تراها متزوجه

ام ناصر بحزن:حسافه ومن الي داعيه له امه بلليلة القدر وماخذها

ام راشد:سالم

ام ناصر انصدمت :شنو سالم وغاده ومتى تزوجها اصلا

ام راشد:يبيلها قعده مريني على يوم واعلمج بالسالفه كلها ولاتخافين ترى فيه امل انها تكون من نصيب ولدج
ام ناصر صابها جنون :شنو فيه امل وزوجها
(الساعه وحده)
خلصت من الشغل بعد العزيمه ونامت بعد ماانهد حيلها من الكرف وحمدت ربها ان باجر ماعندها امتحان عشان تغيب



(بعد مرور خمس شهور)

شيخه حياتها ماشيه مثل ماتمنت كانت تطمن على ابوها اول باول عن طريق دلال وتحمد ربها ان سالم كف يده عنها وماقام يطقها بس كان يغثها انه يحاسبها
على الاكل لدرجه حست ان غاده تتضايق منها بسبب اهتمامه لها

اول امتحانات الفصل

شيخه قامت مبجر قبل لايقوم سالم لانه امس لمح لها انه هو الي بيوديها فترة الامتحانات لان الهانم غاده طلعت عليها اشاعه وقالت لسالم انها تروح بروحها
مع السايق عشان يطقني بس شكله عارف انها تجذب فحب يقهرها ويوديني صج لقالوا انقلب السحر على الساحر

شيخه لبست وتجهزت ونزلت بشويش طقت على ماري عشان تقوم قامت ماري وراحت للمطبخ بتسوي فطورشيخه قالت لها :مابي فطور بس قولي لكومار يوديني بسرعه


ماري:مدام لازم اكل فطور
شيخه بنرفزه:ماري مو فاضيه لج بسرعه تاخرت وبعدين لاتخافين بفطر هناك

ماري :اوكي ماري قالت لكوماريوديهم وراحت مع شيخه


(في غرفة سالم)

كان موقت الساعه على وقت دوام شيخه قام واخذله شاور وبعد ماخلص طلع وشاف غاده الي بعدها نايمه قال في نفسه نوم الظالم عباده

نزل وماحصل الفطور عصب قال الحين بتأخر على لامتحان وماتفطر عاد هي تبيها من الله صوت على ماري وانصدم يوم شافها جايه من بره قال: وين كنتي
وليش ماجهزتي الفطور للحين

ماري :انا روح مع مدام شيخه جامعه

سالم بصدمه:شنو هين ياشيخه تكسرين كلمتي قدام غاده هين

راح ولبس وطلع لدوامه وهو يتوعد لها

(الساعه 12الظهر)

دلال:بشري اشلون الامتحان

شيخه بفرح:الحمد الله سهل

دلال:اظمن الامتياز

شيخه:ان شالله

دلال:ألا شخبار سالم معاج هالايام

شيخه:الحمد الله ماقام يطق مثل اول اتوقعين الطق الي طقنياه كفاه برد حقه

دلال باسى:مادري والله بس الله يفرجها ياشيخه

شيخه:ان شالله يلا كاماري جت مع السلامه دلول وطلعت

في بيت سالم

بعد ماوصلت البيت اول مادخلت شافت لها حريم طالعين من بيت عمها مرت عليهم وسلموا عليها وخافت من سلام وحده فيهن كان سلامها حيل حار

راحت لغرفتها بدلت ولبست لها برمودا بيضا ضيقه لي نص الساق وتيشيرت نفس الون بورود ورديه جبنيز ارفعت شعرها بطريقه عشوائيه ونزلت تتغدى

دخل سالم وشاف امه وغاده شاقين الحلج يبتسمون خاف وقال بنفسه ياويلي ريا وسكينه اذبحوا قلبي شافها نازله من الدرج تنهد برتياح ورد لهم الابتسامه

وهو يفكر اشلون ينتقم من شيخه على الي سوته اليوم حاول انه يطلع مبجر عشان يعاندها ويجيبها بس ماقدر

شيخه اول ماشافت سالم خافت وقالت بقلبها ياويلي الحين بيطقني لاني طنشته ورحت طالعت فيه وشفته يطالعني مافهمت نوع النظره ومريت من عنده ورحت

للمطبخ اساعد ماري بنجب الغدى

حطوا الغدى وجلسوا ياكلون

تنهدت ام سالم وطالعت سالم ببتسامه وقالت:سالم في موضوع بكلمك فيه

سالم:تفضلي يمه

ناظرت بشيخه وحست شيخه انها بتصرفها قالت اطلع بكرامتي احسن وقفت وقلت:الحمد الله

سالم بهمجيه:مابعد اكلتي شي اقعدي كملي غداك

غاده انقهرت وقالت:شرايك توكلها بيدك بعد قالت لك شبعت ماتفهم

خزها بنظره قهرتها كان ودها تقوم تذبح شيخه لانها تحس بتعلق سالم فيها وزاد قهرها لبسها اشلون مايستخف فيها وهي قدامه جذي قالت بقلبها طع عمري ماشفت مثل

هالبياض ولابياض البنانيات

شيخه تعذرت وقالت انها شبعت وبتسوي شاي لهم ادخلت المطبخ وفوحت الماي وسرحت بفكارها

قالت له امه السالفه وثارت جنونه وقال بصراخ:شنو ناس اخطبوها

امه بفرح: ايه والحمدالله يدرون ان ابوها مسجون بس يبونك تطلق وبعد العده بيخطبونها من ابوها رسمي

حس الدنيا تدور فيه وده لو يشوف الي خطبها ويذبحه قال بصراخ:خلصتي كلامج قولي لهم مالهم نصيب عندنا ولاعاد اشوفك تكلمين معي بلموضوع شيخه لانه يخصني

بروحي سمع اصراخ شيخه وراح لها ركض

شيخه الي حطت الشاي وطلعت بتوديه لهم اسمعت كلامهم وارجفت وطاحت منها الصينيه ونصب عليها الشاي واحرق فخذها اصرخت جا لها سالم ركض شافها تصيح

شاف الصينيه تربع اقبالهاومسك اكتوفها بخوف قال:احترقتي

شيخه ماقدرت تكلم لان الحرق يألمها شافها ماسكه رجلها عرف مكان الحرق كان فوق الركبه بشوي قام وفتح الصيدليه واخذ ادهان حق الحرق وجلس عندها

سالم ليته فيني ولافيج قال:خليني احط عليه ادهان شيخه

شيخه اصرخت:لا عطني انا بحطه اخذته منه وراحت ركض لغرفتها

سالم الي لحقها ولااهتم لكلام غاده السخيف

راحت لحمام غرفتها وفصخت البنطلون بشويش وحمدت ربها ان الشاي بدون سكر لاكان تشوهت حطت من الدهان وهي تفكر بموضوع خطبتها

قالت بقلبها اكيد بزوجوني واحد بعيد عشان يبعدوني عن ابوي افصخت التيشرت ولبست روب الحمام وطلعت انصدمت يوم شافت سالم عند الباب

وعيونه فيها الخوف

شيخه ياربي شيبي هاذا جاي تنهدت وقلت :ممكن تطلع ابي ابدل وانام

سالم بجديه:موقبل مااتطمن عليج وتاكد انج ماتحتاجين الطبيب

شيخه شيبي هاذا الحرق في مكان استحي اوريه والحمدلله مو كبير تذكرت هاذي اكيد اعيون المره الي اليوم الي اسمها ام ناصر قلت:لامايحتاج حطيت دهان وبيخف

سالم مارد عليها سحبها وقعدها على السرير ورفع الروب عن مكان الحرق تطمن انه بسيط وقف بيطلع بس وقفه كلامها

شيخه الي كانت ميته من الاحراج قالت:توقع انها اعيون المره الي اسمها ام ناصر

سالم :ام ناصر متى شفتيها

شيخه :لمن جيت لقيتها هنيه لكن ماكنت كاشخه ليش صابتني عينها

سالم مايحتاج كشخه انتي حلوه وملاك قلت: انتي طالعه لها بجامتج الي من ساع

شيخه :لا كنت توني جايه من الجامعه حتى سلمت بعباتي وطلعت بس بل على عيونها كانت بتروح رجلي بس الله ستر

سالم ضحك على كلامها وبرائتها قال:بسم الله عليج لاتفاولين وقايل لج اقري على نفسج الاحتياط واجب ابتسم لها وهو يفكر

معقوله يبوني اتنازل عنها مسحت على اكتوفها ابعد الخوف عنها وقلت بضحك:تبيني ابط عيون ام ناصر ترى ماعندي مانع ضحكت وطلعت عنها

وانا افكر فيها اعجبني شكلها احسها طفله بجسمها وكبيره بعقلها شكلها عذاب وهي منصبغ وجهها من الحيا يوم اشوف الحرق

دخل جناحه وشاف غاده معصبه سلم عليها وردت بصراخ:توالناس جان كملت جميلك ونمت عندها عشان تنفخ لها الحرق

سالم جان زين ترضى بس قال برود:اعتقد مو شغلج

غاده بعصبيه:اشلون مو شغلي انا بفهم شي واحد بس انت تحبها رد علي

سالم انسدح على السرير وناظرها بنص عين :هم بعد مو شغلج اا

قاطعته بصراخ:شوف ياسالم طلاق بطلقها غصب عنك وزواجها من ناصر بيتم وباقرب وقت فاهم

فاجأها بطراق فك حنجها ومن قوته طاحت غشيانه وطلع وخلاها وهو معصب

شيخه الي سمعت صوت صراخ تخرعت وطلعت ركض شافت سالم طالع من جناحه معصب اوقفت عند باب الجناح ودخلت بخوف بتطمن على غاده بعد ماسمعت

صراخها انصدمت لما شافت غاده مغمى عليها راحت ركض تنادي ام سالم

ادخلت غاده المستشفى يومين بسبب انهيار عصبي صابها ارفضت انها اتشوف سالم او تكلمه

سالم حس بالخجل من تصرفه خصوصا من خالته وعيالها الي عاتبوه على تصرفه وقالوا له لاتحسب بنتنا مثل بنت عمك الي تكفخها لليل ونهار وساكته لان مالها والي

لابنتنا وراها رجال تقدر تجررك بالمحاكم

(بعد شهر)

غاده من اطلعت من المستشفى وهي عند اهلها حالفه ماترد ألالما ينفذ قرارها بطلاق شيخه وسالم حاول يراضيها بكل الطرق وانها تنسى سالفة الطلاق لانه مراح يطلق وعجز فيها

كانت قاهرته بتطنيشها وصراخها عليه بس قال تهون عشان خاطر امي وخالتي الي مالي وجهه اقابلها عقب طقي لبنتها

(في بيت سالم)

شيخه كانت تحوس بالمطبخ ادور لها اطحين بتسوي كيك علمتها عليه ماري وهي من عطلت قامت تسوي الشغلات الي تعلمتها حطت لها كرسي

وصعدت عليه عشان ادور بالرف الفوقي

سالم الي دخل بعد ماجا من غاده وكان متضايق من اسلوب غاده وكلامها معاه وتمسكها بقرارها انه يطلق شيخه هاذا الي مستحيل يصير نادى امه ماحصلها

وصوت على ماري يبي قهوه تعدل مزاجه هم ماردت راح صوب المطبخ ولما دخل وشافها صاعده على الكرسي شكلها كان تحفه

شيخه لما حست ان احد دخل عبالها ماري قالت:اخيرا شرفتي مدام ماري جان ماجيتي لاني لقيت ولفت اتشوفها الطططط ارتجفت يوم شافت سالم كانت بطيح

بس ركض لها ومسكها من خصرها ونكت بعض الطحين على سالم ونزلها وهو يبتسم كأن شيخه اغسلت قلبه من اثار الغضب الي من ساع

نزلها وهو مازال ماسك خصرها مايبي يهدها انتبه ليدينها وهي تسحب يدينه عنها وخر وهويبتسم

شيخه الي ابلعت ريقها ويوم شافته يبتسم اضحكت:ههههههههههه

سالم عساه دوم هالضحكه قال:ليش تضحكين اشفيج

شيخه ابيل شكله ماانتبه لطحين الي على شعره وجهه قلت:شوف شكلك وجهك وشعرك كله اطحين

ابتسم سالم وقال:صج مانتبهت بس من وين جاني

شيخه خافت :اسفه مني

سالم شق الحلج بخبث وقال:لازم تنظفينه شفتها اشلون خايفه

شيخه الي فتحت اعيونها قالت:هاه

سالم ضحك وهو ينفض الطحين :خلاص بسامحج بس بشرط

شيخه اشهقت:شرط شنو

سالم ضحك اكيد راح فكرها بعيد جان زين اتجرأ ياشيخه:تعطيني من الكيك الي بتسوينه

شيخه الحمد الله تنهدت وقلت:ان شالله

جا بيطلع ولف وسألها ألاوين امي وماري ماشوفهم

شيخه:امك سمعتها تقول بتروح لام ناصر( ولوت وجهها لما اذكرتها) وماري راحت للجمعيه تجيب اغراض للبيت

سالم شفتها لما تنرفزت من طاري ام ناصر شكلها ذكرت الحرق بس انا اكره ام ناصر اشلون تجرأت تخطبها ضحكت وقلت:ماكان ودج تروحين معها لام ناصر

شيخه ايه يبيني اموت ادري نذل قلت بعصبيه:ليش شايفني عايفه نفسي اروح لها عشان اموت لاحبيبي انا مابي اموت وانا ماشفت ابوي

سالم شافها وهي تكلم وعيونها تلمع فيها دموع خوف وكره صج فرحت لما انطقت حبيبي مع اني ادري مو من قلبها بس فرحت مسكت اخدودها امسح دمعه كانت بتنزل
قلت:بسم الله عليج لاتفاولين على نفسج بالموت شيخه

شيخه وخرت يده عني لاياشيخ صدقتك انا ادري هو يبي يوضح لي انها خطبتني لولدها بس ماقدرقلت:مافاولت بس لاتجيب لي طاري ام ناصر

سالم ببتسامه:ان شالله بس مو جنج نسيتي سوات الكيك



_________________








عدل سابقا من قبل ام لولي في الإثنين يونيو 20, 2011 3:20 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:56 pm



شيخه :أي والله

سالم بفرح:تصدقين بساعدج

شيخه بتعجب:تساعدني

سالم :ايه مافيها شي ابي اتعلم اسوي كيك

شيخه طالعت فيه وقالت بقلبها سالم هاذا ياشيخه مراح تفهمين له كل شوي جايني بوجه قلت ببتسامه:اوكيه

بعد ماخلصوا الكيك قال لهاسالم تسوي له قهوه على ماياخذ له شاور عقب الحوسه الي حاسها بالمطبخ

خلصت القهوه وحطتهاهي والكيك على دخلة ام سالم ووقفت

نزل سالم وهو يبتسم شاف امه جايه ومرت من عنده شيخه بتروح مسكها من يدها وقال:شنو ماتبين تقهوين

شيخه ونظراتها على ام سالم الي بتاكلها بعيونها قالت:بجيب لي شغله واجي راحت وهي تجذب لاعندها شغله ولاشي بس كانت بتنحاش من ام سالم

ماتدري ليش حست بخوف فظيع كأنها هي السبب في زعل غاده دخلت غرفتها وكانت شوي وتبجي (ياربي انتقام ثالث شكلج ياشيخه منحوسه كنتي

بتوفين دين ابوج لام سالم وانتقام سالم لكرامته الي هزها ابوج طحتي الحين بدين جديد وهو زعل غاده )افتحت مذكرتها وقعدت تكتب

سالم شاف شيخه ماجت عرف انها مابتجي عشان امه

ام سالم:لمتى بتم جذي

سالم وهو ياكل من كيك شيخه:اشفيني

امه :امرتك صارلها شهر عند اهلها زعلانه ولافكرت تراضيها

سالم:هي الي طلعت من المستشفى لهم بدون اذني وفوق هاذا رحت لها اكثر من مره اراضيها وللحين مصره على قرارها حتى اليوم كلمتها نفس الشي تعبت

امه بنرفزه:لاتلومها غثيتها بتصرفاتك واهتمامك بنت سويره

سالم تسمين هاذا اهتمام ليتني اقدر اعوضها عن كل التعذيب الي جاها مني:مالها دخل اتحكم بصيرشيخه شنو الدنيا سايبه

ام سالم :شوف ترى غثيتني بتصرفاتك وترى الجماعه مستعجلين وانت ماله داعي تنطر ابوها عشان تسلمها له طلقها وخل البنت تشوف نصيبها مع غيرك

سالم ثارت اجنونه من سمع انها تكون مع غيره والله ياناصر ان انجوم السما اقرب لك من انك تلمس شعره من شيخه قال بصراخ:مالكم حق فيها عشان تحددين انتي وبنت اختج

مصيرها ولاعاد تجيبين لي طاري هالجماعه لارتكب فيهم جريمه وساعتها بتعرفين من سالم وبنت اختج بعطيها مده تفكر وان مارجعت لي معها تصرف ثاني

قام بيروح سمعها قالت:ماصدقت غاده يوم قالت يحبها ولايمكن يطلقهالكن الحين تاكدت ان بنت خالد اسحرتك حسبي الله عليها صعد وهو معصب كره يدخل جناحه يرتاح وتذكر

ان شيخه ماجت تقهوى راح لها بغرفتها عشان ينسى عصبيته بشوفتها

شيخه الي كانت مندمجه بالكتابه في مذكرتها(يارب ساعدني في محنتي واعني على من ظلمني فانا لاحول لي ولاقوة ألابك فكم ظلمتني هذه الدنيا بقساوتها وانا مازال صغيرة

على تلك القساوي)

شيخه انتبهت على فتح الباب سكرت كتابها ووقفت وهي تمسح ادموعها شافته سالم وشكله معصب قالت بقلبها شتبي جاي يكفي عذاب حرام عليك لاتحملني

ذنب غاده بعد وتجي تنتقم تنهدت وقلت:خير تبي شي اسويه لك سالم

سالم حس انها باجيه من اعيونها وشاف الكتاب تذكره قال بقلبه ياكرهي لمذكرتها ودي اشققها بضروسي قلت وانا امشي صوبها:سلامتج بس ليش ماجيتي

تتقهوين طافج الكيك يهبل ماقدرت اقاومه وأكلته كله

شيخه اشوه مو جاي ينتقم بس لما دخل كان معصب معقوله عشان مانزلت ابتسمت وقلت:بالعافيه ولاتنسى المطبخ مليان اكل منه

سالم اخذ الكرسي وجلس عليه وهو شاق الحلج ببتسامته قال:تدرين ليش طلع حلو الكيك

شيخه بستغراب:ليش

سالم بغرور:لان سالم بن محمد ساعد بسوات الكيك بشحمه ولحمه

شيخه ياكرهك لما تصير واثق من نفسك قلت بنرفزه وانا متخصره :ومن الي علم سالم بن محمد بالله عليك

سالم ضحكت على شكلها وهي معصبه حتى وهي معصبه خيال قلت:شيخه بنت خالد بس من الي علم شيخه بنت خالد ردي

شيخه ياي اسحرتني ضحكته وخلاني غصب اضحك قلت:ماري بنت ممم ماعرف اسم ابوها

قعد يضحك وضحكت معاه لاول مره في حياتي اشوف الجانب المرح من سالم

جلس يطالع بالالبوم وقال:ممكن اشوف

شيخه :ايه بس لحظه لان فيه صور مايجوز تشوفها وطلعت الصور الي ماتبي سالم يشوفها ومدته له

طالع الصور سالم وشاف صورة عيد ميلادها تذكرها لما كان ماخذ بعض الصور الخاصه فيها يشوفها ياحلوها قال:هذا عيدميلادج سنه جم

شيخه الي كانت اشوي وتبجي كان هذا اسوا عيد ميلاد بحياتها لان بعده بشهر انقلبت حياتها وصارت تحت رحمة سالم قالت برود : العشرين

سالم حس بتوترها وكانه عرف السبب لفت نظره صورة شاب بالعشرينات شايل له مولود سأل بفضول:منو هذا

شيخه لا شكله ناوي يفتح اجروحي اليوم قلت بتنهد:خالي جاسم الله يرحمه

سالم الي تندم انه سألها لانها اشوي وتبجي بس تكابر هي طول عمرها تكابر حتى بحزنها ومعاناتها قلت:اسف شيخه ذكرتج

شيخه ابتسمت له رغم حزني وقلت:لا عادي اصلا خلاص انا تأقلمت على هالوضع من راحوا اعز ثلاثه في حياتي الي هي امي وخالي وجدتي

والحمد الله على كل حال وبعدين السالفه صار لها عشرين سنه يعني مافقدتهم لان ابوي كان معوضني بحنانه فكان لي الام والخال والج ماقدرت تكمل لان اعيونها

امتلت بالدموع وبجت سالم الي وقف لها وضمها يخفف عنها حزنها

شيخه كانت محتاجه لحد يواسيها بفقدانها لابوها وضياعها من بعده بس لما تذكرت ان الي ضامها سالم حست بقشعريره تسري بجسمها

وبعدت عنه بسرعه

سالم الي انتبه لنفورها المفأجئ منه كان وده يعارض ويتم ضامها لانه مابعد شبع منها ومن ريحته عطرها الي دوخته يوم ضمها وقف مقابل لها

ومسح ادموعها وابتسم لها وقال:الله يخليه لج ان شالله ويطول بعمره سالم الي دعا لاول مره لعمه خالد وحس انه ماظلمه مثل ماتصوربزواجه من بنته

بالعكس عمه عطاه دانه ثمينه لازم يحافظ عليها )(لكن بعد شنو ياسالم بعد مادرى عمك بفعايلك مع بنته وانت ماتدري)

شيخه سالم يدعي لابوي بطولة العمر ماصدق قلت بحزن:امين ياربي

سالم الي شاف بعيونها فرح بمجرد انه دعا له اجل لو قايم باصلك مثل باقي خلق الله ومخليها تشوفه او تسمع صوته شبتسوي

سالم حب يغيرالموضوع ويطلع شيخه من حالة الحزن شاف لها صوره وهي عمرها خمس سنوات وجهها كله كاكاو قال بضحكه:شكلج اهنيه مفليه بالكاكاو

ماكنتي تحاتين المتن مثل الحين

شيخه عرف سالم اشلون ايغير الموضوع بقيت اعيوني وقلت بضحكه :ماتقولي جاهل بوخمس سنين شعرفه بالمتن فهمني

ضحك وقال:يقولون الموهبه من ولادة الانسان عاد انتي موهبتج الرياضه والرشاقه (كان يقولها وهو يتلوى بخصره ويسوي حركات )

فاكيد انتي تمارسينها من صغرج

شيخه ضحكت على شكله على ضخم جسمه ألا انه جنه جاهل يلعب قلت:ليش عبالك مثلك يالدبه

سالم الحمد الله قدرت انسيها بكلامي :حرام عليج دبه عاد ترى بس عضلات وكريشه صغيره

شيخه بضحكه :خلاص كفت بالغرض وش تبي غيرها يالدبه وضحكت

ضحك سالم وقال:ظلمتيني تذكر شي وقال :يوه شكلي تأخرت على الدوام مع ان القعده ماتمل يلا مع السلامه وطلع

طلع وشيخه مازالت اعيونها على الفراغ الي تركه كأنها بتأكد هذا فعلا سالم ليش دايم يجيني بوجهه مره يكون صاحب ثأر ومره اخ طيب وحنون

يخاف علي من الهوا الطاير طالعت في الساعه شفتها سبع يالله شكثر مر من الوقت مع سالم ولا حسيت رحت توضيت وصليت المغرب ونزلت


شيخه انزلت وراحت المطبخ بتأكل من الكيك تذكرت كلام سالم وضحكت يوم قال انه حلو لانه هو ساعدها شافت ام سالم جالسه بالصاله وكانت بتاكلها بنظراتها راحت شيخه للمطبخ وهي خايفه من هانظرات

(في دوام سالم)

سالم كان قاعد على مكتبه يفكر بالقرار الي اتخذه انه يتمم زواجه من شيخه سوا رضوا ولا مارضوا فلايمكن يتراجع بقراره هالمره لان خلاص قلبه مو متحمل بعدها

دخل عليه حمد وشافه سرحان يبتسم قال:الي ماخذ عقلك ياخي دامك تهوجس فيها ليش ماتراضيها وتردها

سالم صج غبي عباله اهوجس بغاده قلت برود:حمد ليش تحب تستفزني كل ماشفتني

حمد حس بالذنب لانه فعلا زودها مع سالم صار حتى مايطلع معاه او يزوره مثل اول صارو اغراب مع انهم ربع من ايام لابتدائي تنهد وقال: اسف ياخوي بس حالك ماهو عاجبني

كلش كله سرحان ومعصب عشان موضوع مابقى له الا اشهر وتخلص منه

سالم شقصده اتخلص منه قصده اتخلص من شيخه مستحيل الموت اهون قلت: للأسف ياحمد مو فاهمني وانا اخوك

حمد بتعجب :ألا فاهمك عدل بس انسى الموضوع واناعازمك على العشا من زمان ماقعدنا مع بعض

سالم بأبتسامه :اوكي

اليوم الثاني في الجامعه

شيخه بتوتر:دلال بطلب منج طلب مع اني مستحيه منج انتي واخوج الي اتعبتكم معاي

دلال بستغراب:شيخه شهالكلام ترا ازعل قولي شعندج

شيخه: ابي حمد يقول للمستأجرين الي في بيتي يطلعون وشوفلي عمال عشان بصلح البيت قبل طلعة ابوي الي بقى لها ثلاث اشهور

دلال :ولا يهمج بقوله وبعدين هاذا اطلبج الي مستحيه تقولينه يكون بعلمج انا وحمد تكلمنا بنفس الموضوع وستانس يوم درا ان عندج بيت بس الي استغرب منه

ان سالم مايدري عنه عاد انا قلت له وهو شكو حتى اذا درا بياخذه مثلا

شيخه خافت ياويلي يسويها ولد امه اخاف ياخذها انتقام لغاده ياحسرتي قلت:دلال الله يخليج قولي لحمد لا يجيب سيرة البيت لسالم تكفين وبس يطلعون المستاجرين

قولي لي عشان اسوي لحسابج تحويل زين

دلال :ان شالله ألا صج نسيت اقولج

شيخه:قولي

دلال بابتسامه: حبيبي دق علي البارح وقال لي انه بيجي بهالعطله وبيسوي العرس

شيخه بفرح:صج والله يعني بعد اربع اشهور بتكونين عروس

دلال :ان شالله ماصارت بدش الست والعشرين وهو الخمس والثلاثين وبعدنا ماعرسنا

شيخه بضحكه: وي يعني بحظر عرس شياب

دلال الي خذت الكتاب بتكفخها فيه:وجع ان شالله حنا شياب هين عبالج بسكت لج اوريج يالبيبي

شيخه الي بلمح البصر وصلت عند الباب قالت : اسفه دلول بس صج ترى انا بيبي لان توني باقي خمس اشور ودخل الواحد وعشرين

دلال :بس ابوج اظلمج يالبيبي زوجج واحد شايب بالثلاثين

شيخه اضحكت: يعني عبالج بزعل اذا قلتي لسالم شايب ألا شايب ومخرف بعد ههههههههههههههههههههههههه

دلال بضحكه:والله ماتزعلين بكيفج اهم شي لاتقولين عن حبي شايب فديت الدكاتره الي هو منهم والله

شيخه ببتسامه:الله يخليكم لبعض ان شالله شيخه الي فرحت لسعادة دلال وتمنت ان الله يعوضها بعدماتطلق من سالم بواحد يحبها وتحبه

(بعد شهر)

سالم الي تصالح مع حمد وصارو يطلعون مع بعض مثل اول اخذوا لهم اجازه اسبوع وسافرو لسويسرا عشان سالم يوسع خاطره ويفكر براحه

غاده الي كانت مصره على قرارها الحين ماتبي من سالم ألا الطلاق وسالم ماعبرها

شيخه داومت الكورس الثاني بعدمانجحت من الكورس الاول بتفوق وحياتها ماشيه مع سالم بدون مشاحنات اعتبرته مثل اخوها من اهتمامه

الزايد فيها هالايام لكن ام سالم كانت زايده بسبها وشتمها ومخليتها تحس بالذنب انها هي سبب زعل غاده

في الصاله

ام سالم بعصبيه:شيخوه قومي شغلي لي البخور قبل اطلع

شيخه قامت ركض شغلت لها المخن وعطتها تتبخر ام سالم تبخرت وطلعت كانت ناويه تروح لاختها تراضي غاده الف مره بس ترجع

شيخه تنهدت عقب طلعت ام سالم

شيخه يووه ياربي متى تفرج همي خذيت البخور وقعدت اتبخر دامها راحت احسن شي فيها ذوقها بالبخور ضحكت ههههههه

دخل سالم وكان توه راد من السفريغير عنه جو الكأبه الي يحسه دخل وسبقته ريحة البخور ابتسم يوم شافها تبخر ولا داريه عنه قال بابتسامه:سلام عليكم

شيخه تخرعت ولفت بخوف :وعليكم السلام

سالم ينطرها تقول حمد الله على السلامه بس ماعبرته:افا بس

شيخه اشهقت شقصده قلت:سلام ورديت شنو غيره

سالم بضحك :مافيه حمد الله على السلامه يا وسكت وبعدين كمل ياولد عمي

شيخه بقت اعيونها فيه وحست انه بيقول غير ولد عمي شي بعدين ابعدت الفكره عنها وقالت: حمدالله على السلامه ياولد عمي

سالم افا ياشيخه من غير نفس بس عادي مقبوله قلت :وين الوالده ماشوفها وبعدين شهالبخور شحلات ريحته هو لج

شيخه لاوالله ماتعرف بخور امك قلت: لا مو لي لأمك شابته قبل تطلع

سالم :انا اقول عارف هالريحه عا امي تفنن بالبخورالله يحفظها شيخه انا بروح داري ياليت تجيبين لي شي اكله فوق وطلع قبل لا ترد

شيخه اوف صج غثيث ليش ماأكل تحت قبل يصعد

شيخه جهزت له فطاير وعصير وصعدت فيهم لدار سالم

ادخلت الجناح واجمدت مكانها من الصدمه كان سالم توه طالع من الحمام ولاف عليه فوطه طالع فيها حس انها انحرجت لان وجهها يعطي الف لون

ناداها تجي

شيخه ليتني ماجبت الاكل جان خليت ماري تخرعت لما ناداني جيت احط الاكل له وانا ارجف حطيت لاكل وجيت بروح اذهلني بمسكت يده ليدي

طالعت فيه كان يبتسم وقف قدامي كنت اشوف طوله وشكله كأنه عملاق مع هيئة جسمي كان قلبي يضرب واعتقد انه سامع دقاته بس يعاند قرب مني

كأنه يبي يبوسني صرخت بوجهه:لالا وخر عني حرام عليك وطلعت ركض وانا اصيح

دخلت غرفتي كان الباب بدون مفتاح خفت لا يجي ويهجم علي ماقمت اضمنه انسدحت عند الباب عشان اذا انفك احس فيه صحت وانا متلملمه على نفسي

سالم تنرفز من حركتها وهو كان بيصارحها بقراره بس ماعطته مجال اصرخت بوجهه ونحاشت فكر يلحقها بعدين قال لا هالامور يبيلها طولت بال

خصوصا انها صغيره على انها تعامله كزوجه وماتعرف هالسوالف جلس ياكل وراح ينام

(غرفة شيخه)

كانت تشوف لها كابوس اصرخت يوم قامت لقت نفسها نايمه عند الباب تذكرت حركة سالم اقشعر جسمها بمجرد الذكرى قالت انا لازم اجيب لي مفتاح

واقفل على نفسي اخاف هذا يتهور والله خوفني بقربه

اليوم الثاني

اطلعت للجامعه مبجر ماتبي تشوف رقعة وجه سالم عقب موقفه امس معاها هي امس ماتعشت معاهم وهو مااجبرها لانه عارف سبب رفضها

سالم صحى لدوامه ولبس انقهر من تصرف شيخه ورفضها لاكل كان كان وده يغصبها بس خاف من ردة فعلها نزل وشاف امه جالسه بالصاله وشكلها

متضايقه من امس وهو حاس ان فيها شي بس ماسألها تقرب منها وباس راسها وجلس وقال:صباح الخير يمه

امه :هلا صباح النور

سالم :يمه شفيج احسج من امس متضايقه

امه بحزن:لامافيني شي

سالم :يمه انا عارف ان فيج شي ولاني متحرك ألا لما تقولين لي

امه غصت بعبرتها وقالت:امس يوم رحت لبيت اختي سمعتني غاده كلام يسد النفس ماحترمت شيبتي قامت تسبني وتسبك

وتقول انا خدعناها بهالزواج واخر شي تقول خلي ولدج يتكرم ويطلق وياليت تخففين من جياتج لنا تصدق ياسالم تطردني انا اخر عمري انطرد

حتى ماحترمت امها

سالم والشرار بعيونه :اشلون تتجرأ وتتكلم معاج جذي بس هين والله لخليها تعد اصابعها ندم هالغاده انا امي تنسب وتنطرد قام وطلع بسرعه

كان بيروح لدوام بس غير وراح للمحكمه يطلق غاده هو كان يفكر يراضيها لانها بنت خالته وماتهون عليه بس الحين خلاص هي الي جنت على

نفسها
بعد اسبوع
شيخه عقب الي صار لها صارت تتهرب من سالم ماتجلس معه بروحها حتى غرفتها ماتسمح له يدخلها كانت اذا جالها نادت ماري تقعد عندها

سالم الي تصرفاتها اقهرته وخلته يعصب والي زاد اقره انها خذت المفتاح وانسخت عليه نسخ كثيره عشان اذا اخذ واحد يكون عندها غيره

وخصوصا انه حاس براحه بعد ماطلق غاده مع ان امه خذت منه موقف بس قال مصيرها ترضا بس الي باط جبده شيخه لمتى بتصده كل ماجا يفتح معاها

موضوع تتهرب منه حاول اكثر من مره لكن مافي فايده

(الساعه حدعش بالليل)

شيخه خلصت شغلها ودخلت غرفتها وقفلت على نفسها وجلست تذاكر لها جم كلمه اسمعت طق الباب خافت ياربي شعنده يطق علي بهالوقت صج مايستحي

سالم مالقى له حل ألا انه يكلمها بالليل لانها طول الوقت لازقه بماري ماتفارقها طق الباب وقال:شيخه تعوذي من الشيطان وفتحي خليني اكلمج

بموضوع خاص فينا

شيخه انت الي تعوذ من الشيطان الي راكبك ومحضر لك اسلوب انتقام جديد التزمت الصمت اصلا أي صمت انا من شدة الخوف انطرمت

سالم بتنهد:شيخه يعني لمتى ماتبين تسمعيني ترى بضطر اسوي شي مايعجبج

شيخه كانت تصارع خوفها لوحدها ماري الي تستنجد فيها عقب الله مو عندها قامت وطفت اليت وراحت لسريرها تكورت على نفسها

من الخوف وصاحت بصمت تندب حظها الي جمعها بوحش مثل سالم

سالم حس ان مامنها فايده ماتوقعها بهالعناد يأس وراح

ارتاحت يوم راح ونامت بين شهقاتها

شيخه صحت الصبح وكانت عيونها منفخه من الصياح البست وحطت لها كحل تخفي اثار البجي ونزلت صدمها شي ماتوقعته ابد

سالم كان جالس بالصاله ومقوم ماري تجهز الفطور شيخه اوقفت مصدومه بس ارتاحت لان ماري قايمه

سالم الي من انزلت وهو حاس بالفرحه اخيرا قدر يمسكها تنهد يوم شاف اعيونها منفخه عوره قلبه قام لها وقال: صباح الخير اخيرا قدرت احصلج

لهدرجه حاقرتني

شيخه تحس قلبها بيوقف قالت :صباح النور ومشت من جنبه بتروح للمطبخ وقفها وقال :تعالي تعالي وين بتروحين لاتقولين بطلع بدون فطور لا وألف لا قالها بضحكه

شيخه لا ياشيخ من وين جايب هالحنيه بس ليش اجذب هو من جيت اهنيه يهتم بأكلي ويخاف علي لما امرض يمكن هذه الصفتين الي تعجبني فيه تذكرني بابوي

ااه يايبه هانت كلها شهرين وتطلع وتريحني عقب عذاب وفرقا سنتين بس هانت والله يجزا دلال واخوها خير الي ماتخلو عني بوسط هالظروف الصعبه حتى بيتي

الي مايدري عنه سالم وصيت حمد يطلع المستأجرين ويجيب عمال تعدله وتصبغه وتفصل الدور الاول عن الالثاني لاني مفكره اجره لانا مراح نحتاحه انا وابوي

وعشان بعد نصرف منه لان افلوس الاجارات الي بحسابي راحت على البنا والباقي منها بيروح على الاثاث ضحكت صارلي شهرين احوس بهالامور ولاخ ولاداري

فزيت لما قال:وين سرحتي أكلي

شيخه بتنهد :ان شالله خلصت أكل وقمت بنادي ماري عشان تروح معاي

سالم :لحظه انا الي بوصلج

شيخه بعصبيه :شنو لا مشكور مابيك توصلني

سالم انقهر قال:اصلن من اخذ رايج محد بيوصلج غيري وبلى حركات الخبال هاذي

شيخه بنرفزه:لاوالله مو على كيفك مابيك توصلني غصب وحركات الخبال اعتقد عندك

سالم عصب من كلامها وهو مفكر يصارحها بحبه لها مسكها من ازنودها وهزها وهي صارت مثل الريشه تهتز بيدين سالم قال بصوت واطي:نعم شقلتي ياشيخه

شوفي ان ماتعدلتي بأسلوبج معاي لوريج شي عمرج ماشفتيه فهمتي ويلا قدامي

شيخه اصرخت :بشرط خل ماري تروح معي ماروح معاك بروحي

سالم هاذي بتذبحني شكلها بتخليني اسفر هالماري والسبب تعلقها فيها كأنها ام لها بس صج من جت هنيه مالقت حضن دافي يحميها غير ماري

كانت تواسيها وكنت اشوف الزعل بعيونها لما امد يدي على شيخه ااه ياليت انا الي كان لج الحضن الدافي ياشيخه مو ماري الي احسدها الف مره

لان لها مكانه بقلبج قلت بتنهد عقب شفتها ترجف من الخوف :زين بس شوفي ترى لي كلام معاج وان جيت ولقيت باب غرفتج مقفل كسرته فاهمه

كسرته

شيخه الي راحت ركض تنادي ماري تروح معها وقررت تنومها عندها من الليله مسكينه ياشيخه ماتدري وش بتكون ردة فعل سالم لما يشوفها

اتوقع يذبحها مايسفرها

في الجامعه


شيخه سرحانه ياربي شنو الكلام الي بيقوله وقف سرحانها دلال:شيخه شفيج اكلمج

شيخه :ها ماسمعت اسفه

دلال :هاج بطاقة احسابج ولما يوصل لاثاث اخذها منج لانه مطول

شيخه :ليش ماخليتيها معاج

دلال :اقولج الاثاث مطول ويمكن تحتاجينها

شيخه:الله والحاجه الي يسمعج يقول مطيحه بالاسواق انا زين منهم خلوني اروح له بالعيد بس

دلال بأسى :هانت قرب يطلع وحمد يقول انه متحسن وصحته عال العال وفرحان بقروب طلعته

شيخه بحزن:امين يارب يطلع ويخلصني من عذاب سالم وامه

دلال باهتمام :شيخه سالم مضايقج بشي طاقج تو

شيخه بخوف:لا ماطقني اصلا ماقام يطق من عقب تزوج غاده بس الي مضايقني بتصرفاته معاي يقول لي كلام حلو وصار له مده يحاول

يقول لي شي بس انا اصده ولا ابي اسمع منه شي

دلال بعدم استيعاب :يقول كلام حلومنوسالم لا ماصدق بعدين المفروض تفرحين عبرج لو انه متاخر بكلام حلو

شيخه بعصبيه:مابي منه شي ولا ابيه يعبرني حتى بكلامه يكفي الي جا منه


(الساعه عشر)

شيخه بالموت رضت ماري تنام عندها ( زوجه سنعه ماتخلي زوجها ) كانت على سريرها منسدحه على بطنها ورافعه رجولها فوق تدرس

سالم صعد وهو يتمنى انها ماقفلت الباب وكان جايب معاه اكياس فتح باب غرفتها استانس انها اسمعت كلامه بس انصدم يوم شاف

ماري فارشه لها فراش بالارض وطالع بصور شيخه

سالم هاذي الي بتجلطني قلت:شتسوين هنيه وين غرفتج

ماري بخوف:بابا مدام قول نوم هنيه

شيخه برود قامت وعدلت جلستها قالت :انا الي قلت لها تنام عندي

سالم بعصبيه:باي حق تقولين لها

شيخه بعصبيه :غرفتي وكيفي

سالم الغرفه بس انتي لج البيت بكبره ياقلبي حب يقهرها :اذا كان البيت لج تحكمي على كيفج لكن هذا بيتي لف لماري وقال :ماري شيلي قشج وطلعي نامي بغرفتج

لان المره السنعه ماتخلي زوجها وطالع بشيخه وابتسم

ماري من الخرعه طلعت معنها مو مستوعبه كلام سالم

شيخه بخوف:ماري لا تخليني اطلعت ماري وشيخه اعيونها اتشوف الفراغ الي خلته

سالم شافها اشلون تضايقت قال بحنان:انا مراح اخليج وراح اكفي عن ماري

شيخه شنو مراح يخليني وشيقصد انه بيكفي عن ماري قلت: قول الكلام الي عندك وخلني انام

سالم من وين ابدأ ياشيخه الكلام الي في قلبي واجد : شيخه انا قررت اني اتمم زواجنا وابتسم لها

شيخه بتعجب :شنو مافهمت واي زواج تكلم عنه

سالم بأهتمام :زواجي انا وياج وقصدي انه من اليوم ورايح اعاملج مثل مايعامل الزوج زوجته

شيخه بعصبيه :واذا قلت لك لا لان هالزواج اساسه غلط ولا راح يتم

سالم بأهتمام :ليش هالتشاؤم ياقلبي

شيخه بصراخ :لاتقول قلبي لان مايشرفني اكون قلبك

سالم بنرفزه :شيخه احترمي نفسج ولا تخليني اغلط عليج

شيخه بعصبيه: بقى شي ماغلطت فيه ياسالم انت كلك غلط بغلط والدليل تعذيبي بذنب انا مالي شغل فيه

سالم انصدم من مواجهتها طول عمرها صابره ولا شكت الحين يوم بنسى بتذكرني :شيخه انسي الي صار وخلينا نبدأ من جديد وانا مستعد اعوضج عن كل الي

سويته

شيخه ابدأ معك من وين ياسالم هذا مستحيل : شنو الي بتبدأ فيه ان شالله ياسالم حس بفرح توقع انها تجاوبت معه ورضت:انعيش من هالحظه كأي زوجين

شيخه لابتنتقم لغاده ادري طول عمره حقير شاف ماتبي ترجع له قال ليش مااستمتع فيها دامها سبب طلاق غاده قلت وانا احترق من داخلي:انتقام جديد ياسالم هالمره لمنو لاتقول لابوي لانك اخذت حقك منه بتعذيبي بزياده

سالم باهتمام:شيخه انا مو جاي انتقم انا فعلا قاطعته:الا تنتقم وهالمره لغاده لانها ارفضت ترجع بسببي ليش ماطوعتها وفكيتني

سالم:اطاوعها بشنو؟؟؟

شيخه بنرفزه:بطلاقي ليش ماطلقتني واذا على سالفة الزواج من ناصر انا لايمكن ارضى لسببين كرهي لامه ام عيون ورفض اني انغصب على زواج مره ثانيه

سالم تنرفز بمجرد اذكرت طاري الطلاق لايمكن يفرط فيها:موبكيف غاده تحكم فيني اني اطلق او لا هاذي حياتي وانا حرفيها فاإلي ابيه منج تحترمين قراري وتطيعيني ولاتعارضين ارجوج ياشيخه
ترى نفذ صبري منج من كثر ما انتي متهربه وصاده

شيخه حست بالخوف من تهديده لها وانها ان عاندت ممكن يذبحها قبل تشوف ابوها الي بقى له شهرين ويطلع وذيك الساعه لاسالم ولاعشره من امثاله بيوقف بوجه ابوها لانه وعدها اول مايطلع

بيخلي سالم يطلقها غصب عنه سالم قرب يمها ورجعت شيخه ورا بخوف كان معاه اكياس من دخل بس توها تنتبه لهم ابتسم وقال :ان شالله بسوي المستحيل عشان اسعدج ياشيخه

شيخه زاد خوفها منه يوم قرب لها قالت :سالم فكر عدل قبل تتخذ أي قرار بتندم عليه بعدين

سالم بأبتسامه :مراح اندم وبتشوفين لاني فكرت فيه الف مره قبل اتخذه (مسك يدها وقعدها على السرير وقعد يمها ونزل لاكياس في الارض ومسك اكتوفها وقال:ان شالله انتي بعد

مراح تندمين لانج طعتيني

شيخه متفائل ياسالم وقفت وقلت بعصبيه: انت مو بتمم هالزواج على قولتك

قال والابتسامه شاقه حلجه :ايه وياليت

شيخه مالقيت شي غير اني اطلب مهر علاقل استفيد منه استغفرت ربي حسيت نفسي مذنبه من هالكلمه هو بدون شي حقه في الشرع لان ابوي وهبني له بدون مهر حتى :ابي مهري

مومن متممات الزواج المهر

سالم بسعاده:ياغالي والطلب رخيص عطيني بطاقتج ومن باجر الفلوس بحسابج

شيخه استغربت كنت متوقعه يقول ان في العقد مافي مهر :خلاص باجر باجر اذا اخذت مهري يصير خير ابتسمت وانا من داخلي براكين مابي شي يربطني بسالم

سالم فهم تلميحها وقف قبالها وقال:خلاص باجر بأخذج السوق بعد الجامعه عشان تتجهزين ياعروس ومسك يدينها وباسهم

شيخه انقهرت من بوسته لها وماعلقت وقالت الله يعيني اشلون بتحمل قربك وانا اكرهك ياسالم

سالم خذا الاكياس وحطها فوق مكتبة شيخه وقال: ممكن ماتشوفينهن لانها مفاجئه لباجر اوكي قلبي

شيخه استغربت منه شهالمفاجئه قلت برود :اوكي

سالم طلع والدنيا مو سايعته من الفرحه اخيرا قدرت احصل على شيخه وحلف انه مهما صار مايفرط في قلبه وروحه شيخه



(اليوم الثاني)


سالم الي قعد من النوم مبجر او بلأصح ماقدر ينام من فرحته بدل ونزل يصحي ماري تجهز الفطور لهم

شيخه الي حالتها حاله وبينفجر راسها من كثر التفكير في قرار سالم المفاجئ اوهمت نفسها انه انتقام من سالم لغاده ألبست وتعدلت ونزلت

شافة جالس بالصاله حست بالخوف ووقفت عند الدرج

سالم الي من شافها نازله فرح قام ومشى صوبها وقال:صباح الخير حبي تصدقين احس الدنيا موسايعتني من الفرحه اخيرا بيرتاح قلبي

شيخه قل بيبدأ تعذيبه ياسالم لا تفكر اني بحبك او بميل لك ابتسمت وجيت بروح صوب المطبخ قال: حبي الحين ماري بتجيب الفطور تعالي جلسي

مسك يدي وخرتها بسرعه وقلت : انا بروح اسوي لي كوفي ماري ماتضبطه (جذبت عليه بس عشان اهرب)

سالم خلاها تروح

بعد ماتفطروا سالم اصر انه هو يوديها ويجيبها من اليوم ورايح

شيخه كانت تشوف بعيون سالم الفرح بس فسرتها على انها فرحة الانتصار

في السياره


سالم متشقق ان شيخه راكبه معاه بروحها وهالمره مااصرت على وجود ماري كانت تقول شفايدة ماري دام الي براس سالم بينفذه رضيت ولا ارضيت

سالم قال ببتسامه :ممكن تعطيني بطاقتج عشان بمر البنك احول بحسابج عشر تالاف

شيخه فتحت اعيونها مو مستوعبه الي يقوله شهالكرم الزايد صح ماكان علي قاصر بس ماكان يصرف علي ألا ايام الاعياد عشان ملابس العيد وانا

ماكنت محتاجه قلت: ليش كل هذا

سالم ابتسم وقال:قدرج اكثر من جذي ياشيخه وعتبري الزود حق السنه والنص لان مفروض اني اصرف عليج فيها

شيخه برود :بس انا مومحتاجه تصرف علي عندي الي يكفيني

سالم ماعجبه كلامها :يعني تقولين لي ان اعانة الجامعه كانت مكفيتج

شيخه مسكين عباله اصرف من اعانة الجامعه بس مايدري عن فلوس اجار بيتي قلت: نعمه

وصلت للجامعه


وراحت ركض لدلال وخرت لها السالفه كلها

دلال بتعجب :شنو حلفي

شيخه :والله يادلال شفتي وين اوصلت فيه الحقاره انه( وماقدرت تكمل من الصياح )

دلال بنرفزه :لا تقولين جذي من طريقة كلامج مبين انه صج ناوي يتمم هالزواج والدليل انج لما طلبتي المهر ماتردد وعطاج دبل

شيخه بين شهقاتها :حتى ولو مستحيل استمر معاه بس يطلع ابوي بيطلقني غصب عنه وذيك الساعه يكون مل مني

دلال:شيخه شهالكلام ماعتقد انه بيطلقج عقب الي سمعته شكله حبج يابنت الحلال

شيخه بصراخ :ما ابي حبه ابي الفكه منه وبس

دلال باسى:ذكري ربج ياشيخه وفكري بقراره عدل اما انج تماشينه بسبب خوفج منه ولما يطلع ابوج تتركينه فهذا غلط لانج بتخدعينه

بهالطريقه بيكون انتقامج منه اعظم من انتقامه

شيخه قامت تبجي وماردت عليها

سالم خلص من دوامه وراح لشيخه ياخذها مسوي لها مفاجئه

شاف شيخه جايه صوبه اركبت وسلمت

سالم :وعليكم السلام وقال بنفسه (الله يارب تمم علي هالسعاده الي اول مره احسها حتى بزواجي من غاده مافرحت مثل الحين بس ياليت

فرحتي تكتمل وتبادلني شيخه نفس الشعور وتحبني وصلت عند المجمع وقفت

شيخه بستغراب :وين رايحين

سالم طالع فيها وقال ببتسامه :عازمج على الغدا وعقب بننزل لسوق

شيخه ياليت اقدر افرح ياسالم وياليتك مااهنتني وذليتني في اول يوم شفتك فيه جان ممكن اوافق بدون تردد اذا قلت بتمم هالزواج قلت:امك شبتقول لها

سالم :شبقول لها يعني اذا اسالتني بقول لها الصج وبعدين انا ناوي اكلمها اليوم بقرارنا

شيخه قرارك بروحك ياشيخ ولا اكملت بيقول لأمه عشان تقتلني قبل تطبيق قرارك ياويلي قلت:لا لاتقولها شي

سالم بستغراب :ليش

شيخه :بس تكفى لب لي هالطلب

سالم موفاهم شي :خلاص على راحتج شيوخ

شيخه تغدينا وسالم مثل ماهو يفرض علي لاكل فرض وقال كلمه اقشعر منها جسمي ورقصت فيه كل خليه لما قال: شوفي حبيبتي ترى حتى لو متنتي وخرب

جسمج في انظرج انتي انا بتمين بعيني حلوه وملاك ومافي مثلج


شيخه بلعت ريقها وسكتت عقب هالكلام

تمشوا بالسوق وشيخه موعارفه شنو تشتري وسالم يمررها على كل المحلات كانت تاخذ اشياء ماتحتاج لها بس قالت دامي لي مده مارحت لسوق وماشريت

بدل ونفانيف كشخه لاني مااطلع ولا اجلس مع ضيوف ام سالم خل اشتري رحت بشري لي بجايم بيت لان الي عندي كرفتهم

سالم شافها عند البجايم استانس وقال :تصدقين ان قلت لج كنت اكره البرمودا وانتقد الي يلبسها من رجال وحريم بس لما شفتها

على ناس حبيتها وابتسم لها وكمل:وشكلي بشتري لي وحده بس ماعتقد تناسب ضخمي صح حبي

شيخه ضحكت بمجرد اني اتخيل ان سالم برمودا جد مو لايق قلت :لاتغامر وتلبسها لان الشركه بتلغي هالابس بمجرد انها تشوفك لابسه

وضحكت هههههههههههه

سالم ضحك على تعليقها : لاتحطميني يكفي اني ماقدرت اكل براحتي خفت تقولين مايشبع

شيخه برود :ماشبعت روح أكل من قاظبك

سالم :ايه انتي قاظبتني تعايريني مع ان الكل يقول ان جسمك زين ألاانتي

شيخه:انا متى قلت لا تألف علي

سالم ضحك وقرب لهاوهمس باذنها وقال:اعيونج تقول

راحت لمحل العطورات وشترت لها كم عطر ومكياجات

كانت تمشي وسالم جنبها وشايل لاكياس مروا على محل ملابس سهره سالم سحب يد شيخه ودخلها المحل

شيخه باهتمام :ليش جايبني اهنيه ماحتاج نفانيف سهره

سالم بقلبه ألاتحتاجين بدال الي شقيته لانج كنتي بتلبسينه بيوم زواجي قلت:مولازم تحتاحينه بس اشتري يمكن تروحين حفله او عرس يكون عندج

شيخه اروح حفله وعرس انا من جيتهم ماعتبت باب بيتهم ألا للجامعه

شالم شاف واحد ذهبي ناعم بس مشغول من الصدر هو رقبه كان قصير من قدام وطويل من وراى تخبل عليه وقال بيطلع على شيخه خيال ابتسم:اشرايج حلو

شيخه ماتوقعت ذوق سالم حلو لهدرجه لكن الي فهمته من طريقة سالم انه بيعوضني عن الثوب الي شقه قبل عرسه مسكين عباله بهتم عشان نفنوف قلت: حلو

سالم استانس لما عجبها وراح للكاشير يحاسب

شيخه قالت باهتمام:ليش ماخليتني ادفع سعره

سالم ببتسامه: شوفي هذا انا الي عجبني وشريته لج لكن اذا في خاطرج غيره اخذي ولا راح ادفع هالمره

ابتسمت :لامومحتاجه

طلعنا وحاولت اشيل من لاغراض بس رفض عندي احساس انه صاق ويبي هالزواج بس انا لا يمكن اقبله بجلس معاه هالشهرين علأقل تكون

لنا ذكره حلوه قبل افراقنا

وقف عند محل ملابس داخليه لنساء طالع فيني وقال:موجنج نسيتي اهم محل تزوره كل عروس

شيخه انصبغ وجهها بالون لاحمر قالت بعصبيه :ليش شايفني مراقبه كل عروس وش تشتري وبعدين انا وشعرفني بهالخرابيط

ضحك سالم على ارتباكها ولخبطتها بالكلام قال:ولايهمج ياقلبي بما اني كنت متزوج راح اعلمج وانقي لج بذوقي

شيخه لاوالله صج يقهر ماقدرت اتكلم وسكت


_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:58 pm



نقى لها سالم كم قميص على ذوقه وشيخه مالفت انتباها ألا واحد اسود كأنها بتوصل لسالم اعلان الحداد تشائم سالم من اختيارها حاول يمنعها

رفضت وسكت احتراما لرغبتها

وصلها للبيت وفي السياره سالم مسك يد شيخه وباسها :يالله حبي بروح لدوام تلاقين حمد رفيقي معصب لاني تاخرت

شيخه خافت بمجرد ذكر حمد خافت لا يكون يقوله عن قراره ويصارحه حمد بالي انا اسويه من وراه ابتسمت وقلت: ممكن تعطيني يدي عشان بنزل

سالم فديت الغشمريه والله قلت:اذ ماعليج كلافه ممكن اخذها وردها لما اجي

انحرجت من كلامه وسحبت يدي غصب ونزلت

(في دوام سالم)


وصل لدوامه ولابتسامه ماتفارق وجهه كأنه يسوي دعاية معجون اسنان

حمد استغرب منه واسأله:اشفيك تبسم فرحني معاك ياخي

سالم :ياكثر ماتحسدني ياخي ترى عينك حاره وانا ماصدقت تحسن اموري فلا تخرب علي ارجوك

حمد بضحكه :ان شالله رجعت مرتك الف مبروك تستاهل وانا اخوك

سالم بضحكه :رجعت امرتي بس مو الي طلقتها الي بعدها على ذمتي وبتم على علطول على ذمتي ان شالله

دخل عليهم شرطي ينادي سالم لمهمه رسميه طلع وخلى حمد متنح مومستوعب الي قاله سالم

(في بيت حمد)

حمد بتعجب :من صجج شيخه تفكر بهالاسلوب

دلال :هذا الي قالته قلت لها ماعتقد بالي يسويه سالم نوع من الانتقام يمكن تكفير ذنب او فعلا حبج ويبيج بس اصرخت وقالت ارفض حبه

حمد باهتمام:ماتدري بتصرفها هذا انها تخدعه وبيصير انتقامها منه ابشع من كل انتقاماته

دلال:هذا الي براسها وتقول لايمكن اتراجع عنه

حمد :بس صج سالم حبها وعمري ماشفت السعاده بعيونه كثر اليوم بس الله يعينه اذ صاحبة هالسعاده مصره على فرقاه

دلال بنرفزه :بعد هو الي سواه موشويه ومافكر فيها ألايوم قرب يطلع عمه مرات احسه مسوي هالشي عشان خوفه من عمه

لما يطلع ويشوف بنته معذبه فقال خل اراضيها لا تعلم ابوها مايدري ان عمه خابر بالقصه كلها

كانوا على العشاء وكان سالم يحرقها ببتساماته ونظراته لها كل مانشغلت امه بالاكل

شيخه خلصت اكل وقمت وهالمره مااصر سالم على اكلي ماستغربت لانه يفكر بالي اهم من الاكل عنده

مامريت صوب المطبخ ولا ساعدت ماري لان سالم طلب مني اول ماخلص اصعد اتجهز مثل كل عروس أي عروس ياسالم قول مثل النعجه

الي بتنصلخ وانت القصاب دخلت غرفتي كنت مرتبه كل الاغراض الي شريتهم ساعدتني ماري وخشيت قمصان النوم عنها عشان ماتشوفهم

لاني مابي احد يدري بعلاقتي بسالم خصوصا امه اتوقع بتجيها جلطه لما تسمع قرار ولدها بس انا رفضت ان سالم يفاتحها بالموضوع قلت له موقتا

وانا قصدي لين يطلع ابوي واترك الجمل بما حمل

تجهزت ولبست الاسود لانه يوحي بحزني وقفت على التسريحه اسرح شعري طالعت وجهي باين عليه التعب من كثر التفكير غمضت اعيوني

اسرح بخيالي وماحسيت ألاباليدين الي حوطت خصري فزيت منه ماانتبهت له يوم دخل وسكر الباب قرب راسه لراسي وباسني بقوة على خدي

كانت انفاسه المتسارعه تحرقني بوجهي

<<<<<<<<<<<<عنيده مثل دنياي العنيده تبي تفرض علي اللي تريده:<<<<<<<<<<<<<
<<<<<<<<<<<تخاطبني بمنطوق وبلاغه وهي ماتدري بجرحن تزيده<<<<<<<<<<<<<

صحيت الساعه خمس بعدت عني يدين سالم الي كانت ضامتني بقوه قمت ورحت للحمام اخذ شاور يمكن يصحيني من هالكابوس

الي انا فيه طلعت بروب الحمام وشفت سالم صاحي تعدل وجلس قال ببتسامه:صباح الورد ياورد

شيخه ابتسمت وظلت واقفه بمكانها

سالم ردلها الابتسامه وقام من السرير وراح صوبها مسكها من كتوفها وطبع بوسه بخدها وقال:شوفي هاذي بوسة الصباح ملزوم اخذها يوميا

لانها عندي مثل ابرة السكر عند مرضى السكر فاهمه ياحلوه

شيخه اخجلني اسلوبه الحلو خلاني اسأل نفسي ليش غاده اتركته دامه بهالرومانسيه معقوله غارت ماالومها لوانا بمكانها بسوي مثلها واكثر

انا الي يكرهني من البدايه تعامل معاي جذي بحب وحنان وماخلى كلمة غزل ماقالها لدرجة اني شكيت انه يضحك اجل غاده الي يحبها شبيقول لها

دخل سالم ياخذله شاور ونتهزت الفرصه ولبست ملابسي وصليت ودعيت ربي يخلي لي ابوي ويطلع بالسلامه

طلع وهو لاف عليه الفوطه قال: لازم اقول لماري تنقل ملابسي اهنيه

شيخه قلت بسرعه :لا لاتقولها

سالم بستغراب :ليش

شيخه بتردد:انا بجيبهم لك

استغرب سالم وماعلق لبس وصلى وجا وجلس جنب شيخه على السرير وحط يده على كتوفها وقربها منه وقال :في مفاجئه وابيج تفتحينها الحين

شيخه تذكرت الاكياس الي حطها على مكتبها وقالت :مفاجئة شنو قام وجاب الاكياس وجلس وفك واحد وطلع منه علبتين مخمليتين فخمين مد لها وحده وقال: فتحيها

شيخه كنت مندهشه شبيكون جايب بعد موكفايه المهر الي مانصرف ربعه والحين جايب شنو فتحتها ونصدمت لاسالم بتصرفك هاذا تحسسني اني ظالمه

صج كان طقم ذهب فخم طالعت فيه وقلت :شنوهذا

سالم ببتسامه :شبكتج ياللا ترى ودي اشوفها عليج رفع السلسال بيلبسني لفني بخفه لوراى ولبسني السلسال حضني من وراى وباسني بخدي وقال:حبي تذكرين يوم ألبسج

السلسال حق العين كان ودي احضنج وابوسج مثل الحين لدرجة اني طولت وانا اسكره اصلا ماكان ودي اسكره بسرعه عشان اتمتع بشوفج (بعد عني اشوي )

ولفني له وانا مثل المخدره من حركات سالم اخذ علبه صغيره وفكها وكان خاتم الماس خيال لبسني وباس يدي تفاجئت فيه ماكانه سالم الاولي صح نفس الجسم

والهيئه بس الي غير الكلام الساحر جلس وجلست معه على السرير فتح له كيس ثالث قلت باهتمام :موجنك كثرت

سالم بعدي ماسويت شي ياقلبي عشان تغفرين لي خطاي قلت ببتسامه:لاكثرت ولاشي كلها اشيا مطلوبه لكل عروس هذا الشبكه وهذا الدبله (كان ياشر على كل واحد)وهاذي

صباحيتج بس تراها ماتصلح ألاللغالين لانها غاليه كان عباره عن طقم ساعات رجالي وحريمي عمري ماشفت بحلاته لبسني الساعه وقال:يلا دورج لبسيني

تنحت من كلامه بعدين لبسته قال:تدرين اني شريتهم من سويسرا اخر مره رحت لها كنتي في بالي ويوم اتخذت قراري قلت اشتري هديتها من اهنيه

شيخه فاجئني بكلامه يعني هو صارله مده يفكر بهالقرار بس لا ماقدر ابتسمت وقلت بهمس:مشكور كنت اقولها واحس نفسي منافقه وظالمه صار ظلمي له اعظم من ظلمه

سالم قرب منها بيحضنها شيخه بعدت عنه ووقفت وقالت بدلع :اشفيك ماتمل وترى وراي جامعه بروح لها

سالم امل مستحيل وقفت وقربت منها وهمست باذنها :امل منج مستحيل وبعدين في عروس اداوم في اصباحيتها

شيخه لابيفضحني بينقع عندي لين تعرف امه وماري قلت:تعرف ماحب الغياب وأبتسمت بخداع وقلت الجايات اكثر

سالم ماوده يفارقها دقيقه بس رضى بالاخير قال:ان شالله اكثر وغمز لها




نزل سالم يقول لماري تجهز الفطور وشافها بعدها ماقامت رفع عن كمه وقرريجهز لروحه وقلبه الفطور

عند شيخه

حطت المجوهرات بصندوقها وقفلت عليه قالت بنفسها معقوله سالم بيدفع كل هالمصاريف عشان ينتقم لغاده لبست وتعدلت شافت بوجها سعاده ماتدري

شنوسببهاهل هي من الكلام المعسول الي قاله لها سالم من اول ليله حست من كلامه انه يداوي اجروحه القديمه الي سببها لها اومن شي ثاني ماتعرفه الي هو فرحة

الانتصار بتعذيب سالم

انزلت وشافت سالم يحوس بالمطبخ اضحكت وقالت :شتسوي

سالم عساني مانحرم من هالضحكه ولا هالطله قلت :اسوي لعروسي فطور ابيها تاكل عدل ويصير جسمها الفتان مليان شوي

شيخه انحرجت منه ياربي كلامه يدوخ قلت :ممكن اساعدك زين

سالم خدوم وربي خدوم قلت :مع اني ودي عروسي ترتاح بس مضطر لان مادري وين تحطون الاشياء

افطرت هي وياه قامت بسرعه تخاف تقوم امه وتلقاه طايح فيها مغازل وذيج الساعه من بيفكها من شر ام سالم

شيخه بابتسامه :بنطرك في الصاله لين تخلص عشان توديني اوكي

سالم مد بوزه وقال:وليش ماتنطريني هنيه ان شالله علاقل تنفتح نفسي للاكل

شيخه ابتسمت له وقالت :اذا بجلس ماراح اتقوم بطول فخلني اروح احسن عشان تخلص اول ماراحت عنه

سالم طالع فيها يوم طلعت فقام وركض يمها حوط ايدينه بخصرها وقال:تصدقين شبعت من اول ماطلعتي عني

شيخه اشهقت من حركته وقامت تلتفت لحد يدخل يشوفها بهالوضع مع سالم قرب راسه وباسها وبعدت عنه بسرعه وقالت بخوف:سالم وبعدين ماشبعت يالله ترى

بتاخر على الجامعه

سالم بتنهد:لاوالله ماشبعت لوبكيفي ماخليتج اداومين علاقل انفرد فيج بروحي اسبوع

شيخه استغربت معقوله لهدرجه يحبني ولابس عشان وافقت على طلبه قلت وانا اتخصر: شنو تنفرد فيني لعبه انا عندك

سالم بتنهد وكان ذايب من تخصرها ذابحه هالخصر قال:لعبه بس مو أي لعبه لانها لعبه نادر وجودها هالايام ياقلبي وغمز لها

شيخه ياربي يذبحني بكلامه قلت وانا ابعد عن نظراته :مشينا بتاخر تكفى

سالم شوي ويغمى عليه من تكفى قال:دخيل تكفى انا مشينا ياروحي

>>>>>>معزتك عندي ترى مالها نوع ومكانتك بالقلب ماحدن لقاها <<<<<<<

>>>>>وغلاك في روحي ترى صارمزروع وحتى المشاعرترجمتلك غلاها <<<<<<

>>>>واناوقلبي ولأحاسيس لك طوع والروح لوراحت من اجلك فداها<<<<<<


في الجامعه



دلال بستنكار :انتي اكيد تكلمين عن سالم الي اعرفه

شيخه بتنهد:اذا انتي تقولين جذي انا الي عشت معاه سنه وتسع اشهور شقول

دلال :مادري كنت اتوقع اتكلميني عن روميوا مو سالم

شيخه بنرفزه :لاوالله روميوا وان شالله حاطتني جوليت له

دلال بضحكه:لا ماتصلحين جوليت لان جوليت تبادل روميوا مشاعر الحب لاكن انتي لا

شيخه معقوله تبيني احب سالم عقب كل الي سواه وابادله الحب بعد قلت:ماحبه ولاراح احبه ولا ابي حبه بعد زين قلت هالكلام وانا مادري

هل اني مازلت اكرهه ولا سالم بلليله بس قدر ينسيني هالكره


سالم خلص من دوامه ومر شيخه في الجامعه

كان يتأملها وهي جايه صوبه اركبت السياره

شيخه :سلام عليكم

سالم :وعليكم السلام مسك يدها وضغط عليها وقال:اشتقت لج موت

شيخه ابتسمت وماقدرت ترد ونزلت اعيونها

سالم حب يزيد من خجلهاقال :وانتي ماشتقتي لي

شيخه حمرت اخدودها من الفشيله قالت :سالم

قال:اعيونه

قالت :استح ياخي

سالم ضحك وقال:وين تحبين تغدين اليوم

شيخه اتغدى لاولو اسألت امه عنا شبيقول لها انا طلعتي امس معاه جذبت عليها وقلت اني رحت رفيقتي تساعدني للامتحان اليوم شقول لها قلت: معلش سالم وراي متحان

وماقدر اطلع

سالم باهتمام :بتذاكرين من الحين خلي شوي الحين استانسي

شيخه متى شوي الحين بتغديني وبالليل بتجي دور راحتك قلت :ماقدر صدقني

سالم تضايق كان وده يمشيها مثل أي عروس :خلاص براحتج

شيخه بعد ماتغدت شالت بعض الغراض وجت بتروح للمطبخ صدمها سالم لما قال :شيخه توج جايه من الجامعه تعبانه روحي ارتاحي وخلي الشغل

ام سالم بنرفزه :مافيها شي وين التعب ماشوفه

شيخه بقلبها طول عمري اجي منها تعبانه وماقلت شمعنى الحين قلت :لا عادي مافيني شي ورحت للمطبخ

حطيت الاغراض وقفت اتخيل شبتكون ردة فعل امه لو درت بلي بينا اكيد بطين عيشتي عاد هي تكرهني كره العمى لاني بنت خالد

فزيت لما حسيت بيده على كتفي قال:لاعاد اشوفج تشتغلين ماري بتقوم بكل شي واذا ماقدرت من باجر بجيب وحده تساعدها

شيخه بنظرة تعجب: بس ماكان هاذا كلامك اول ماجيت اهنيه ليش تغير

سالم حس بالضيق مايبي يتذكر شي عن هذيك لايام قال:من اليوم اعتبريه تغير وسحب يدها يطلعها من المطبخ قال :يلا روحي وانا جاي وراج

شيخه حمر وجهها من كلامه قالت في قلبها اشلون اتصرف لازم ابعده عني فترة الظهر عشان ماتنكشف الجريمه استغفرت ربي وش جريمته

الي اسويه حلال مو حرام وسالم زوجي قلت بدلع : سالم بدرس بهالوقت عشان بالليل اتفرغ لك قلتها وانا اعظ اشفايفي بخجل

سالم ابتسم بخبث وقرب يبي يبوس شفايفها الي اسحره طريقة عظتها لكن اصدمه لما دزته وقال:موافق والله موافق بس ابي بوسه

شيخه غايصه بهدومها من الخجل قالت: زين بشرط

سالم استغرب قال:اشرطي

شيخه لازم استغل هالموقف قلت: ماتطلب شي مني وقت الظهر لانه وقت راحتي ومذاكرت ادروسي وبكون مستعده لك بالليل

سالم ياحياتي بس هاذا ادري صعب علي بس عشانج يهون حطيت يدي على عيني وقلت:من اعيوني لج التبين ياللا عاد خليني ابوسج

شيخه اطالع لحد يدخل المطبخ ويشوفها قالت: بسرعه لايدخل احد

سالم باسها وقال:عادي خل يشوفونا حلالي وكيفي ورد باس خدودها


شيخه كانت انفاسه تحرقني تشعل بداخلي مشاعر ماعرفها بعدته وقلت: مع السلامه بصعد ارتاح

سالم ضحك بخبث وقال: ترى الغيت الشرط

شيخه بحلقت اعيونها فيه بأستغراب ضحك وقال :صدقتي اجذب عليج

شيخه بعصبيه :عبالي بعد لان ماينوثق فيك مفجوع شيخه سمعته يضحك على كلمتي وطلعت لغرفتي

دخلت غرفتي ونسدحت على سريري افكر معقوله حبني بس ليش مابيه يحبني خل يكرهني انا لازم اكرهه فيني وخليه ينساني

مثل ماقررت انساه


(بعد شهرمن لاحداث)

شيخه مازالت مصره على رايها بترك سالم وهو غرقان بالعسل كانت تقهره بعض تصرفاتها انها ماتبيه يقول لامه وانا ماتبي تطلع معاه واذا قامت

الصبح توقف على راسه لين يطلع تخاف احد يشوفه عندها صرخ عليها مره وقال بعصبيه :شيخه حنا ماسوينا حرام ننخش منه انتي زوجتي فاهمه

شيخه بين صياحها : طيب انت خلصت روح كمل نومك بغرفتك مابي احد يشوفك نايم اهنيه

سالم بعصبيه :ردت قالت مابي احد يشوفك تراج محسستني اني قاعد ارتكب معصيه والعياذ بالله طفش وطلع عنها

شيخه بقى على طلعة ابوها اسبوع والدنيا موسايعتها من السعاده مع انها لها مده تحس بتعب موطبيعي كلا مخدره بس تبي تنام وشهيتها مسدوده

ماتدري اشلون تجاوزت فترة الامتحانا ت بنجاح جلست تحمد ربها لانها كانت جد مضغوطه من جهه سالم والحين التعب

سالم دخل عليها بغرفتها يضحك : مبروك ياحياتي النجاح

شيخه بابتسامه :الله يبارك فيك

سالم قرب منها وجلس جنبها بالسرير وباس جبينها وقال:يللا محضرلج مفاجئه تحت بهالمناسبه

شيخه : ليش كلفت على عمرك ماله داعي

سالم :لاكلفت ولاشي كلها كاتوه بهالمناسبه لكن هديتج توصلج الليله بالسهره سكت وقال شوفي حبي تراج عطلتي زيدي لي

الجرعه ماعاد عندج عذر

شيخه انصبغ وجهها من كلامه وحست مغص بطنها يزيد وماقدرت ترد

انزلوا راحت صوب المطبخ قالها :وين رايحه

شيخه :بجيب صحون وشوك

سالم : ماري جهزت كل شي حتى القهوه

شيخه لاقهوه صايره ماطيق ريحتها قلت :بجيب لي عصير ليمون

سالم :براحتج

شيخه دخلت بسوي لي ليمون حسيت بلوعه رحت ركض للمغسله ورجعت دخلت علي ماري وقالت:مدام اشفيك تعبان قول بابا يودي طبيب

شيخه بتنهد :لا الحين اشرب ليمون واصير احسن

ماري :مدام انتي كلاقول الحين يصير زين مافيه زين

شيخه بنرفزه :ماري مابي اروح لطبيب ماتفهمين

سوي لي العصير وجيبيه بالصاله زين اطلعت وراحت لصاله

شيخه جلست بعيد عنه هو وامه سالم قص لي من الكيكه ومد لي مع اني ماشتهيها جابت لي ماري العصير وشربت وكليت من الكيك ابتسمت لسالم

يوم شفت امه راحت لتلفون وقلت:مشكور

سالم بضحكه :مابي مشكور ابيج تاكلينها كلها

شيخه صرخت بصوت واطي :حرام عليك بتذبحني انت

سالم :سلامتج اذبح عمري ولا اذبحج

شيخه ماقلت شي عقب كلامه سالم عنده قدره تخليني انطرم انا قصدي اني بنتفخ لما اكلها خصوصا اني متنرفزه من كرشي احسها

كبرانه من كثر ماضحكت على سالم ربي بلاني جت امه وكانت تبتسم شكل الي مكلمها مبشرها بشي

سالم قام بيروح لدوامه وقفته امه وقالت:سالم وين يمه ابيك بسالفه

سالم :مستعجل يمه خليه بالليل بروح شغلي

امه بتنهد :براحتك


(في الليل )

كانوا يتعشون وشيخه منحرجه من نظرات سالم الي تحرقها ويلمح لها بالزياده بعد فتره قطع هالنظرات ام سالم لما قالت:سالم دريت ان عمك بيطلع بعد اسبوع

سالم انخبص وجهه وكأنه حاس ان طلعة عمه بتفقده شيخه قال:من قالج

شيخه معقوله ناسي طلعة ابوي ولايدري عنها لاهو يدري حمد يقول انه داري عن الحكم من اول يوم ولاقالي سمعت امه تقول : مومهم من قالي اهم شي شبتسوي

لما يطلع

سالم بستغراب :شبسوي ماني مسوي شي

شيخه تراقبهم بصمت قالت ام سالم بنرفزه: ألابتسوي روح دور لعمك شقه ولاعشه يسكن فيها مع بنته ولايكون مفكر تسكنه هنيه لاعيوني ماسكن

عندي خريج سجون

شيخه نقثيت من كلامها انا وابوي مو بحاجه لمنتها عندي بيت بنسكن فيه بس جد انجرحت من كلامها عن ابوي لاولدها بيتمم هالزواج وبيقولها

مستحيل اقبل بتذلني اكثر لما تدري فخل ابعد احسن

سالم بنرفزه :يمه ماله داعي هالكلام

امه :اشلون ماله داعي مابقى غير اسبوع سو الي قلت لك عليه ود بنته من الحين تعيش هناك

شيخه حسيت بالاحراج كاني شخص منبوذ ماتبي تشوفه

صرخ سالم وقال: يمه شهالكلام وشيخه مراح تعيش ألا هنيه

ام سالم :لا ليش ان شالله لاتقول بعد منت مطلقها ترى ماصارت

شيخه قمت ورحت من عندهم لان مابي اسمع زود كافي الي وصلني


سالم انقهر من تصرف امه وكلامها الي جرحه قبل لا يجرح شيخه قال :هذا شي خاص فيني وانا الي اقرره وقام وخلاها

في غرفة شيخه

شيخه دخلت الحمام خذت شاور عشان تجهز لسالم وتوفي له ايامه الاخيره معاها طلعت وشافت سالم جالس على السرير وكأنه معصب

قربت منه وجلست عنده مسك يدينها وقال:شيخه لا تفكرين بكلام امي انا لايمكن اتخلى عنج وهي لازم تعرف باني ابيج كزوجه بس انتي

ليش ماتبين اقولها

شيخه ابتسمت له وحطيت يدي على فمه امنعه من الكلام بهالموضوع لانه يعتبر منتهي بالنسبه لي قلت:لاتخرب لليلتك بهالمواضيع انساهم سالم

ابتسم لي وباس يدي وقال:الله لايحرمني منج شيخه وحضني بقوه كأنه حاس بقرب الفراق بيننا

كنت نايمه وماحسيت ألاوالبوسه بخدي قمت وابتسمت له كانت هاذي طريقة تقويمه لي جلست وقال: احلى صباح لاحلى وحده بحياتي

قلت :صباح النور


قمت وخذيت شاور طلعت شفت سالم جالس وماسك له تلفون لبست لبس الصلات وصليت بعد ماخلصت قال: تقبل الله

قلت :منا ومنكم اجمعين جا صوبي ومسك يدي وقومني جلسني على السرير وجلس جنبي مدلي تيلفون طالعت فيه وقلت: شنو هذا

سالم بابتسامه :هدية نجاحج

شيخه استغربت من تصرفه :ليش سالم احرجتني بجد ماله داعي تجيب هديه

سالم مسك ايدينها وباسهم وقال: اذا مااهديت حبيبتي بنجاحها من اهدي سكت بعدين غمز لها وكمل تراج وعدتيني بزياده

شيخه حمرت اخدودها من كلامه ونزلت راسها شافها سالم منحرجه حضنها وقال :فديت الي يستحون والله



لاجيت ابكتب عن [ جمالـك ] ..تراجعـت ..!
كـل القصايـد مـن جمالـك .. تهابـك ..!
إليا فقدتك ضاقت < الحـال > .. وارتعـت ..
[ لحظات ] موتـي لـو تصـور .. غيابـك ..
عن حب غيرك كل الابـواب .. شمعـت ..
مافيه < بـاب ٍ > بالهـوى غيـر .. بابـك




صحت شيخه على صوت ماري تطق الباب قامت مفزوعه وهي ماتزال بين احضان سالم صرخت بهمس له :سالم قوم الباب يطق

سالم فتح اعيونه بستغراب :منو الي يطق

شيخه بخوف :ماري تطقه

سالم بتنهد :زين قومي شوفيها شتبي ليش مقعدتني من النوم

شيخه هاذا الي بيجلطني شقوله : لاوالله افكلها واذا شافتك عندي شبقول لها

سالم لف عنها الصوب الثاني وغمض اعيونه وقال:قولي لها زوجي او حبيبي او بوعيالي عاد الي هي تفهمه


شيخه حست بمغص من جاب طاري العيال قالت بعصبيه بعد ماحست ان ماري ياست وراحت :صج فاضي احر ماعندي ابرد ماعندك قوم اطلع قبل ترد

ماري مره ثانيه مابيها تعرف بالي بيننا


سالم تنرفز وقام وقال :انتي ماتعلميني شسالفتج يابنت الحلال عشان تخشين علاقه زواجنا كل ماقلت بقول لأمي رفضتي وقلتي اجله ليش

شيخه قامت اوقفت وقالت بقلبها خلاص لازم يعرف لمتى بجامله على حساب تعذيبي قالت: لان هالزواج مراح يتم بمجرد طلعة ابوي كل

شي بينا بينتهي واعتقد هاذا اتفاقنا من قبل ياسالم

سالم حس بالجنون من كلامها هي مازالت مصره على تركي وانا ماقدر استغنى عنها لاني حبيتها بجنون قلت :اتقاقنا هاذا انسيه قلته لج من اول لليله

ياشيخه ماتفهمين

شيخه بصراخ :لامراح انساه وانا لايمكن اعيش معاك بعد الي شفته ولاتحسب تغيرك المفاجئ بيكفر عن ذنبك لاترى انا كنت اعتبره

من انتقاماتك بس هالمره مولابوي لغاده لانك فقدتها بسبتي فقلت خل انتقم منها دامها السبب واستمتع فيها بجذبة اني بتمم هالزواج

ماحست ألابكف حار على وجهها ومن شدته طاحت صرخ بوجهها وقال: لهدرجه شايفتني حقير انتقم بهالوقاحه ليش ماعندي ضمير انا

يوم فكرت بتمام هالزواج كنت صادق بكلامي لج لاني لوماابي هالزواج جان ماقربت صوبج لانج بنت عمي وعرضي

شيخه بين شهقاتها :بس انا مابيك اكرهك ياسالم ولاتفكر اني فرحانه بقربك لا تراني كنت احترق من داخلي وساكته لاكن الحين خلاص

طفح الكيل ابوي وبيطلع هالاسبوع وبروح اسكن معاه في بيتي فلاتعب نفسك ياولد عمي ودور لنا شقه او عشه على قولة امك لانا موبحاجة صدقه من احد

سالم تفاجئ من كلامها الجارح شيخه الحمل الوديع تحولت الى حيوان مفترس يجرح بانيابه قال:شيخه شتقولين ليش مصره تتركيني وتهدديني بطلعة ابوج

عمي مازوجني لج عشان يحطج عندي وديعه او امانه واذا انا سبق وقلت هالكلام فانا اعتذرت لج ميه مره

شيخه بين شهقاتها :انت عبالك ابوي مايدري ابوي قلتله عن كل فعايلك فيني من تشغيلي خدامه لك ولأمك الى ضربك لي بدون سبب وهو وعدني انه اول مايطلع

يصحح غلطته بانه يجبرك تطلقني لاني لايمكن اعيش مع ناس تكرهني مثلك انت وامك الي بالصاعده والنازله ترمي سمها علي فشلون

لودرت بقرار ولدها اكيد بتقتلني قبل تطبيق القرار لانها تكره ابوي وامي كره العمى فشلون بترضى ان وحيدها ياخذ بنتهم

سالم يعني عمي داري بكل شي اشلون وهي مازارته ولاحتى كلمته قلت :كيفج بتروحين تسكنين عند ابوج روحي لكن طلاق احلمي اطلق

وتاكدي ياشيخه انج انزرعتي هنيه( واشر على قلبه ) من اول يوم شفتج فيه بيتكم طلع وخلاها تصارع اجروحها تمنت انها ماعرفت سالم الطيب الحنون

الي خلى له مكانه بقلبها من شهرين بحبه وعطفه لها لكن ماقدرت تنسى اهاناته وجروحه القديمه رمت نفسها على السرير تبجي ادخلت عليها ماري

ماري بخوف :مدام شنوفيه ليش يبجي

شيخه كانت متكوره على نفسها من اسمعت صوت ماري قامت احضنتها لانها الشخص الوحيد الي مراح تنساه في هالبيت لانه غمرها بحنان وعطف

الام الي فقدته من دخل ابوها السجن فكانت لها مثل الملاذ

ماري تمسح راسها وقالت بأسى:مدام لايبجي بابا سالم طقي صح خلاص مدام انتي بابا مايطلع بعد اربع يوم بعدين مايقدر يطقي وانتي عند بابا

ارفعت شيخه راسها تطالع اعيون ماري الي امتلت ادموع قالت:ماري انتي الوحيده الي حبيتها في هالبيت ولا راح انساج قالت هالكلام وهي ماتدري ان في

احد ثاني حبته بعد

ماري امسحت ادموع شيخه وقالت :مدام اذا انتي يروح انا مايقدر يقعد في بيت هاذا

شيخه ابتسمت :وقالت خلاص قولي لهم وتعالي عندي في بيتي وراح اعطيج اكثر اذا تبين

ماري :مدام انا زوج يشتغل هنيه ومايقدر انا روح اشتغل مكان ثاني انتبهت لبس شيخه وقالت :مدام بابا ينام اهنيه

شيخهاحترق وجهها من الفشيله ماكانت منتبهه لقميصها وماقدرت تنكر لان ماري امسكتها بالجرم المشهود نزلت راسها وقالت :ايه

ماري بفرح :الحين بابا حبي انتي ممكن مايخلي يروح مدام بابا من زمان نوم هنيه

شيخه بنرفزه:من شهرين وسالم مايحبني تشوفين شسوى بوجهي

اسكتت ماري عقب كلامها

(طلعت ابو شيخه)


اليوم طلعة ابوها دقت عليها دلال بتلفون البيت وقالت لها ان ابوها بيوصله حمد لبيتها الساعه اربع العصر

كانت مجهزه كل اغراضها وسالم عقب اخر موقف ماشافته كان مايجي ألامتاخر ويدخل ينام بجناحه كان ودها تودعه بس تراجعت وقالت اخلي له رساله احسن

لاني ماقدر على مواجهته راح اضعف قدامه

حطت كل الاغراض الي جابهم لها سالم في صندوق ومعاهم رساله اكتبت فيها(الى معذبي الحنون كم تمنيت ان اودعك باخر لليلة لي في هاذا البيت لكن للاسف

لااستطيع ان اواجهك فربما اضعف امامك سالم ارجوا ان تسامحني على كل مابذر مني من سب وشتم فانا لا اتحمل بان يخاصمني احد فماذا اذا كان ذلك الشخص

عزيزا علي الوداع وشكرا)



يسألوني عابـره ويـن iiالجديـد والاجابـه ضايقـه فينـي iiملـل
راحت ايام السعـاده iiوالقصيـد عشتهـا بيـن التكانـه iiوالجهـل
كنت اروض شارد الحرف iiالعنيد ماعسرني لو بغيته فـي iiعجـل
فيه اصور لوعة الحـب iiالاكيـد ومنّه(اشكل) ماحوى قلبي iiغـزل
ومعه (اسافر) عن معاناتي iiبعيـد ولأجل حبه ماشحنّي من iiزعـل
احضنه (فرحة) طفل في يوم عيد واسكنه (روض) الخزاما iiوالنفل
واحتويته ليت لي (قلـب ٍ) iiبليـد ماعرف (فرق) الجزاله iiوالهزل
والنهايه مابقـى عنـدي iiجديـد واعذروني صارت ايامـي ملـل


حطت الرساله مع الاغراض ونادت ماري تنزل شناطها


ام سالم شافت ماري تنزل اغراض سالتها :من اغراضه هذولا

ماري :مدام شيخه

ام سالم بفرح الحمد لله ماكسر كلمتي وليدي شافت شيخه نازله وجايه صوبها ابتسمت لها شيخه وقالت :يللا ياخالتي جا الوقت الي بترك فيه هالبيت

لان ابوي بيطلع بعدشوي ومضطره انطره في بيتنا قربت منها وباستها وقالت :مشكورين على كل شي ياخالتي ومع السلامه

طلعت وخلت ام سالم مذهوله من تصرفها كان هاذي اول مره تبوسها فيها شيخه كانت مثل الفتيل الي اشعل بقلبها نوع من الفقدان اجلست تشوف الفراغ

الي تركته شيخه دون رجعه

في بيت شيخه

اوصلت بيتها ساعدتها ماري بترتيب بعض لاغراض ورجعت لبيت سالم رتبت غرفتها وراحت للغرفه الي خصصتها لابوها تاملتها اشكرت

حمدعلى ذوقه الحلو اجلست بالصاله وهي تفكر بيقدر ابوها يساعدها انها تنسى سالم حست بمغص شديد قالت انا لازم اروح للطبيب هالمغص مايبرى

في بيت سالم

دخل البيت وشاف امه سرحانه قال:سلام عليكم

امه :وعليكم السلام

جلس وصب له قهوه يشربها

امه شكله مايدري انها راحت لان لو يدري جان وداها بنفسه خصوصا انه الايام الي طافت مايخليها تروح مع السايق قلت:تسل عليك شيخه ردت لبوها

سالم نزل عليه كلام امه مثل الصاعقه قال: شنو ردت لبوها ليش ماقالت لي علاقل اوديها

امه :وانا شدراني اسألها

عصب وراح لغرفتها يدور له أي دليل يدله على مكانها دخل شاف الغرفه اشلون اظلمت عقب شيخه كانها هي الثانيه متعلقه بحب شيخه لف للمكتب الي تجلس عليه

لقاه فاضي مايحمل ألا الذكريات لفت انتباهه صندوق راح له

عند شيخه

جت لها دلال وراحت معاها للجمعيه تشتري اغراض للبيت وشرت لها ولابوها تلفون وخط تذكرت جهاز سالم الي شراه لها وتركته له في الصندوق اشلون كان ذوقه حلو

بكل شي حتى الملابس ردتها دلال لبيتها وراحت

عند سالم

سالم بعد الي شافه وقراه صرخ بداخله لو شنو صار ماطلق لانها لي لي انا وبس اخذ الصندوق وراح ركض لسواق يسأله عن عنوانها

في بيت شيخه

طالعت بالساعه لقتها وحده قالت : من بيجيني بهالوقت دلال تومشت وابوي بيطلع الساعه اربع تنهدت وقامت تشوف من الي جاي

شيخه صدمها سالم لما شافته واقف عند الباب ومعاه صندوق قالت بخوف :سالم

سالم :ايه سالم الي نحشتي منه بدون لا تودعينه حتى

شيخه باسى:اسفه سالم ماقدرت اواجهك عقب الي صار

سالم دخل وسكر الباب ومسك اكتوفها وقال:شيخه ارحميني ترى مقدر على فراقج شيخه انا جد

شيخه قاطعته :سالم تكفى هالموضوع منتهي خلاص حاول تنساني اذا مو عشاني عشان امك الي شفت الفرحه بعيونها لما طلعت

سالم بصراخ :مالج شغل بامي لكن انا شتشوفين بعيوني فرح ولاحزن

شيخه لفت وراى تبعد عن اعيونه وقالت:مادري

سالم بتنهد :ألا تدرين بس ماتبين تقولين عموما مشكوره ياشيخه على احلى شهرين عشتهم بحياتي وهالاغراض الي خليتيهم اخذيهم

لاتعتبرينها هدايا لانج ماتقبلين مني هدايا اعتبريها ثمن لشهرين الي استمتعت بقربج فيهم نزل الصندوق وطلع

شيخه راحت تركض داخل وهي تصيح

الساعه اربع

طلع ابوها وستقبلته شيخه بالاحضان تمت دافنه روحها في حضنه ماتبي تبعد عنه

ابو كان محوطها ويمسح على راسها شاف بنته اشلون متغيره وباين عليها التعب توقع انه من تعذيب سالم وامه بس الي مايدري عنه ان عذاب شيخه سببه

فراق سالم قال:شيخه انا اسف وانا ابوج بس صدقيني باخذ لج حقج من هالنذل هو وامه

شيخه ماتبي ابوها يتكلم عن ايامها مع سالم ودها تنسى وصت حمد يبعد سالم عن مواجهة ابوها لانه مراح يرحمه قالت:يبه انسى سالم وامه مابي

اتذكرهم خلني عايشه بحضنك الي فقدته ومابي ارجع افقده مره ثانيه

ابوها امتلت اعيونه بالدموع من حال بنته والي صار لها بغيابه وقال بقلبه ان ماسودت عيشتك ياسالم انت وامك ماكون خالد


(بعدمرور اربع اشهور )

شيخه تعيش في صراع داخلي في قلبها مازال ينبض بحب سالم اشلون تنساه وهي تحمل له في احشاها ذكرى فهي حامل بتؤم في

شهرها السادس

سالم الي عاش اسوء اربع اشهور في حياته وده يروح يواجهه عمه بس حمد امنعه يقول الرجال معاه القلب مايتحمل أي

انفعال وان شيخه الي طالبه منه يقوله هالشي

في بيت شيخه

كانت توها جايه من الجامعه شافت ابوها جالس بالصاله راحت له اجلست جنبه ورمت نفسها بحضنه

ابوها مسح راسها بحنان: ها اشلون الجامعه اليوم

شيخه قامت وعدلت جلستها بشويش من تعب الحمل وقالت:الحمد الله

ابوها شافها اشلون تعبانه من الحمل وكره هالعيال لانهم قطعه من سالم بس بعدين قال هم عيال بنتي قبل لايكونون لسالم قال:شيخه يعورج

شي لايكون هالمقاريد الي بطنج ماذينج ترى اوديج اقرب مستشفى وقول لهم طلعوا هالحمير اذوا ضناي ونور عيني شيوخه

شيخه بقلبها عساني منحرم منك احضنت ابوها وقالت:لا حرام مايستاهلون وبعدين ترى حتى هم ضناي

ابوها مسك وجهها وقال:وانا من عندي اغلى منج انتي وعيالج حتى لوني مااطيق ابوهم بس بحبهم عشانج

شيخه ماتبي ابوهايجيب سيرة سالم بالشينه لانها حامل بعياله قالت :يبه لاتقول هالكلام قلت لك انسى سالم وبعدين حنا الي فرضنا عليه نفسنا

غصب من دون رضاه سكت ابوها بعد هالكلام

شيخه قالت:يبه دلال كلمتني بخصوص الخدامه والسايق قالت انهم ارفضوا كوني متزوجه ولازم زوجي هو الي يقدم

ابوها انقهر من هالكلام مايتخيل نفسه عاجز قدام بنته فهو مايعطونه لان ماعنده معاشتنهد وقال:يحلها ربج ان شالله

شيخه:امين

في بيت سالم

صحى الصبح لدوامه كان نايم بغرفة شيخه من راحت ماينام ألا فيها عشان يشم ريحة شيخه بفراشها لبس وطلع

شاف امه بالصاله سلم عليها وجلس يفطر

امه بضيق:سالم

سالم وعينه بالصحن:نعم

امه :سالم انت كان بينك وبين بنت عمك شي

سالم رفع راسه اصدمه هالسوال ماتوقعه من امه قال: ليش تسألين

امه بنرفزه:لان البنت حامل والناس كلت وجهي بكلامها يوم نكرت قالوا اجل مني

قاطعها :لا مو شيخه شيخه اشرف من الشرف نفسه واذا هي حامل فهو مني يعني ولدي

امه بضيق:من متى وليش ماقلتلي مو حرام عليك تقربها وانت ناوي تطلقها موحرام تظلم ضناك ام سالم فعلا حست ان شيخه انظلمت بتصرف

ولدها

سالم الي استغرب اول مره امه توقف بصف شيخه قال: قبل لاتطلع بشهرين وانا مافكرت اطلقها لاقبل لاتحمل ولابعد ماحملت لاني مابي ألاشيخه


زوجه و ام لعيالي

امه :بس الي شافوها يقولون بشهرها الاخير يعني موست اشهور مثل مافهمت

سالم قام وقال بعصبيه :يمه ارجوج لاتمسين شيخه بشي لاني انا زوجها فاهمه يعني شنو زوجها وطلع وخلاها توقف مصدومه من تغير حال

ولدها بسبب طلعة شيخه



_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 4:59 pm




(في دوام سالم)


حمد الي كسر خاطره حال سالم قال:ياخوي هونها وتهون
ا
سالم بضيق:أي اتهون وانا موشايف منها أي تجاوب واليوم توني دريت بحملها ليش خبت علي حطتني بوقف محرج مع امي

حمد :سالم انا كلمت اختي تقولها انك محتاج تقعد معاها وتكلمها خصوصا ان بينكم طفل مولازم ينحرم من ابوه

سالم :فيك الخير ياحمد

حمد يحاول يمتص ضيق سالم قال بضحكه:شسوي ياخي كسرت خاطري وهذا وانت كنت تكرها كره العمى مسرع ماحبيتها

سالم بتنهد :انا عمري ماكرهتها من رحت اخذها من بيت عمي في ذاك اليوم وهي راميتني بسهام حبها من طاحت عيني عليها وانا احس بحساس

غريب تغلغلني قلت انا مو عاجبني طريقة ابوها في استغلال ضعفي فلازم ابعدها عني واحاول امسك قلبي لكن مافيه فايده كل ماله يزيد هالحب

قلت يمكن لانها اول بنت تطيح عيني عليها ولاني بصك الثلاثين ماتزوجت خل اتزوج يمكن تقدر زوجتي تنسيني ياها لكن لأسف لا انا نسيت

ولا هي ارتاحت وطلبت الطلاق لانها تشوف جسمي معاها لاكن عقلي وقلبي مع ملاكئ الي بره حست بالغيره من تصرفاتي الي تفضح

حبي لها فكنت اهتم لاكلها واذا ماكلت اجبرها غصب واذا جيت انام لازم امر عليها وتاكد انها بخير

حمد الي حزن من كلام رفيقه قال:بس الي يحب ياسالم مايضرب ويعذب حبيبه وانت كنت تمد يدك عليها ياسالم

سالم :كنت اضربها ومسرع ماواسيها بالبدايه ضربي لها كان رد للاعتبار لكن بعدين كان نابع من داخلي لعدم مبالاتها فيني كوني تزوجت كنت اتمنى منها

أي تصرف يعبر لي عن عدم رضاها بزواجي لكن ابد كانت تشوف تجهيزات العرس وتبتسم وتبارك بعد تصدق لما باركت لي كنت اتمنى اصرخ بوجهها

وقول ماتحسين الي مثلج يعزي مايبارك (حط يدينه على راسه وقال:احبها واتمنى ترجع لي ياحمد وسكت



ودي ابكي لين ما يبقى دموع
ودي اشكي لين ما يبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع
والهنا ما يوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت ..الناس زادوني ملام


(عند دلال)

حمد بضيق :دلال حاولي فيها سالم حاله لايرضي عدو ولا صديق

دلال :حاولت مافي فايده ترجع له لكن مقابله تقول ممكن لان هي عندها كلام لازم تقوله له

حمد :زين رضت علاقل يمكن تشوف حاله وتحن عليه

(اليوم الثاني)

حمد قال لسالم عن موافقة شيخه انه تقابله طار من الفرحه ولاقدر ينام ذيك الليله اتفق انه يمرها وياخذها من الجامعه

شيخه اعصابها متوتره خايفه من مواجهة سالم صارلها شهور ماشافته اشتاقت له موت قالت لابوها انها بتروح لدلال عقب الجامعه خافت

من رفضه فماقالت له انها بتقابل سالم

اطلعت من الجامعه وشافت سالم واقف اختلت موازينها حنت له وشتاقت لجيباته لها من الجامعه يوم انتبه لها جاها مسرع بخطواته

سالم الي كان واقف عند الجامعه قبل طلعتها بساعه يوم شافها ماعرفها كانت متغيره بسبب الحمل ويوم عرفها راح لها ومسك ايدها وقال:اشلونج شيخه

شخبارج

شيخه الله ياسالم شكثر مشتاقه ليدينك ولمستهم قلت:حمد الله بخير انت اشلونك

سالم استانس بسوالها عن حاله قال:الحال مايعلم فيه ألا الله يابنت عمي

شيخه حست بغصه من كلامه قالت :بنتكلم اهنيه

سالم حط يده على اكتوفها ومشى معاها فتح لها السياره واركبت ومشوا

في المطعم

اخذ له سالم كبينه وجلس وجلست شيخه اقباله قعد يتأملها الله ياشيخه معقوله الله كاتب لي اني اشوفج وانتي حامل كنت اتمنى اننا مع بعض ونحتفل

بهالمناسبه كان مبقق اعيونه فيها وكانه خايف اذا غمض تختفي سمعها تقول:سالم اشفيك احرقتني بعيونك خلنا ندخل بالموضوع

سالم ماقدر يشيل اعيونه عنها قال: ماقدر حيل مشتاق ألاصج مبروك ليش ماقلتي لي جذي تحرجيني مع امي

شيخه امه درت اكيد هاوشته لانها مايشرفها اكون ام لحفادها : الله يبارك فيك

سالم قام وتربع قدام ارجولها تحت الكرسي حط يدينه على بطنها يتحسس ضناه الي بحشاها قال: شيخه موجنه بطنج كبير عن ست اشهور

شيخه الي ذابت من لمساته وقالت:اكيد حجمه كبير مو حامل بتؤم

سالم فتح فمه باستغراب وزادت دهشته قال وهو ماشال عينه عن بطنها :تؤم قولي والله

شيخه اضحكت على شكله قالت :والله

سالم :لاجد شيخه تجذبين علي

شيخه بابتسامه :والله مااجذب ليش اجذب واذا مو مصدق باجر اذا ولدت بتشوف

سالم فز من مكانه وباسها من بين اعيونها وقال:مبروك علينا شيخه بجد مومصدق حاس الدنيا موسايعتني من الفرحه بهالخبر انا بجري تؤم

طيب شنو بنات ولا عيال

شيخه ياعمري ياسالم لهدرجه فرحان قلت:شنو تمنى

سالم بفرحه:بنات مثل امهم حلوه (وقرب منها وباس خدها )

شيخه حست بقشعريره من بوسه قالت :لا هم بنت ولد

سالم بضحكه :الحمد الله بنت لي ولد لج شرايج

شيخه بتنهد :كلهم عيالي ومابفضل واحد عن الثاني عشان مااظلمهم

سالم :انتي وين والظلم وين ياقلبي شيخه مولازم نرد لبعض عقب هالخبر الحلو فلا تحرميني من عيالي وشوفتهم

شيخه بضيق :مراح احرمك منهم متى مابغيت اتشوفهم تعال اخذهم لكن اني ارد اعيش في بيتك مستحيل اولا عشان ابوي ثانيا

عشان امك مابتقبلني زوجه لولدها وانا خايفه من ردة فعلها لما درت بحملي اكيد بتكره اعيالي لاني ماشرف اكون ام لحفادها هذا الي كانت تقوله

سالم مسك كتوفها وقال:شيخه شهالكلام امي لايمكن تكره اعيالي وهي فرحانه بان بيجيها حفيد واتوقع تزيد فرحتها لو درت انهم اثنين واذا على كرها

فترى امي سكتت وحست بالوحده عقب رحتي كانت تقول صح الله مارزقني بنات وعمري ماهتميت لهشي لكن من جت شيخه عندنا خلتني

اتمنى لو كان بنت لكن ابوج ياشيخه الي ماخلى لي مجال اكلمه وعتذر منه عن اخطاي

شيخه بتنهد :خلاص سالم فكنا من هالموضوع وخلنا بالاهم

سالم بضيق:فيه اهم من هالموضوع عندج

شيخه:ايه سالم انا رحت بقدم على خدامه وسايق ومارضوا قالوا لازم الزوج هو الي يطلب عشان تقرير الراتب واشياء مافهمتها وابوي

تدري مايعطونه

سالم باهتمام:يعني طول هالمده ماعندج خدامه من الي يقوم بشغل البيت عنج

شيخه بابتسامه: لاتخاف علي انت كان لك الفضل عقب الله يوم علمتني شغل البيت وماري بعد ماقصرت من يصدق انت شيخه المترفه حيل تعدلت وصارت مره سنعه

سالم مسك يدينها وباسهم وقال:هاليدين مولازم تتعب حرام شوفي من بكره بدال الخدامه ثنتين عشان وحده للبيت وحده لعيالي

شيخه حاولت تسحب يدينها من سالم بس هو شاد اكثر قالت : سالم ترى تاخرت ردني للبيت

سالم :مو قبل مانتغدى طلب الغدى وتغدوا وكان سالم يوكل شيخه غصب مثل العاده واذا رفضت يقول مو لج لعيالي بعد ماخلصوا وصل شيخه لبيتها

بعد ماوعدها ان الخدم بيجيبهم بقرب وقت

(في بيت سالم )

دخل البيت الساعه ثلاث العصر والدنيا مو سايعته من الفرحه جلس على الكنب يتخيل ياترى عيالي بيكونون مثلها ياليت ابيهم مثلها بكل شي

دخلت عليه امه وماكان منتبهه لها نادته: سالم اشفيك يمه تضحك بروحك

سالم فز من قعدته قال: هلا يمه ماشفتج

امه:من الي ماخذ عقلك

سالم بضحكه :عيالي وامهم منو بياخذ عقلي وقلبي غيرهم

امه استغربت من كلامه وقالت : ان شالله رضت ترد لك شيخه كانت تمنى رجوعها عشان ولدها الي حست انه يحبها ويبيها وعشان حفيدها الي بيجي

سالم بتنهد :ياليت يايمه ترجع والله لعيشها احسن عيشه

امه: لهدرجه متعلق فيها قالت لي غاده وماصدقتها لكن مع الوقت اثبت لي تعلقك فيها يخلف الله عليج ياغاده علاقل لوحملت جان ماخليتها مثل

شيخه الي زاد تمسكك فيها بعد الحمال

سالم لا والله رحمه من الله ماحملت جان ظلمتها وظلمت ضناي معاها :يمه كل شي قسمه ونصيب والله ماكتب لغاده تحمل وسكت شوي وكمل

يمه عندي خبر بيفرحج

امه بتعجب :شنو قول

سالم وقف وقال:شيخه حامل بتؤم

امه من الصدمه اجلست على الكنبه الي جنبها وقالت: سالم تراني معاي ضغط فلاتلعب بعصابي تكفى

سالم قام وحب راس امه وقال:يمه والله ماجذب بيجيج بدال الحفيد اثنين

امه بجت من الفرحه بهالخبر وقالت :من قالك هالخبر

سالم :شيخه بنفسها قالت لي كنت معاها

امه بتعجب :كنت معاها تراضيتوا

سالم :كنت معاها بس للحين مصره ماترجع اهنيه

امه :وعيالنا مافكرت فيهم مو لازم يعيشون عند ابوهم

سالم :شسوي يمه انا لازم اكسب شيخه مابي اغصبها على شي ماتبيه وبعدين لاتنسين ان ابوها واقف معاها وماخذ بخاطره من فعايلنا في بنته

امه :يعني شنو افهم من كلامك ان عيالك بيعشون بعيد عن عيني

سالم بضيق: اكيد دامهم عند امهم بس هي اوعدتني اني كل ماشتقت لهم اجي اخذهم

امه بنرفزه: لاوالله طبعا لشتقت لهم بتاخذهم غصب سوا رضت ولا ارفضت تزاهم اعيالك مثل ماهم اعيالها

سالم حس ان امه متضايقه من فكرة ان احفادها بيعشون بعيد عنها قال:يمه ادعي ان الله يهدي شيخه وترضى تردلي لان ماينفع ألا الدعوات

بعد اسبوع


كانت جالسه بالصله تتفرج على التلفزيون واسمعت صوت الباب راحت له لان ابوها كان نايم كانت لابسه ثوب حوامل نص جم وتحت الركبه بشوي وشعرها كانت

رافعته بطريقه عشوائيه مشت بتوهن لين وصلت وفتحت الباب تفاجئت بدخول خدامتين لفت وراهن وشافت سالم ببتسامه شاقه الحلج قال للخدامات يدخلون

داخل وقف عند الباب وقال: بطول واقف اهنيه ياقلبي

شيخه كانت خايفه ان ابوها يصحى ويشوف سالم ذيك الساعه من بيفكه منه قالت: سالم ابوي اهنيه وخاف يشوفك

دخل بالحوش وسكر الباب وشاف شكلها عذاب قال:ماعليه علاقل بواجهه لمتى بتمنعيني

شيخه بعصبيه :شنو تواجهه انت ناسي ان ابوي معاه القلب ومو مستعده افقده بسبتك

سالم حز بخاطره من كلمتها قال: ومستعده تخسريني انا ياشيخه

شيخه ماقدرت ترد حست انها اظلمته قالت: سالم اسفه موقصدي اجرحك حبت تغير السالفه قالت :ليش جايب خدامتين وحده تكفي

سالم ماشاها بالتغير وقال: وحده للبيت (وقرب منها وحط يده على بطنها )وقال الثانيه لعيالي

شيخه حست بكهربه من لمسته وقلبها صار يدق بقوه خصوصا انه زاد بقربه وهمس بذونها :هااشلون اعيالي عسى مايتعبونج

شيخه ذابت من قربه قالت :ألا مزعجين مسوين حلبة مصارعه في بطني

سالم ارتخى وحط راسه على بطنها يبي يتاكد من حركة ضناه قال: حبايبي لاتعورون ماما ترى بزعل منكم

شيخه اضحكت على كلامه وقفت ضحكتها لما سمعت ابوها يقول :اذا عذبوها فابوهم قبلهم معذبها وكل حب يطلع على بذره

سالم وقف بعد ماانحرج لان عمه شافه بهالوضع قال:عمي

قاطعه خالد:عمت عينك لاتقول عمي انت موولد اخوي انت ولد امك

شيخه خافت قالت:يبه هد حالك وتعال معاي داخل وطالعت بسالم بنظره ترجي انه يترك المكان

سالم الي انصدم من تهجم عمه ماكأنه الي شافه في المخفر ضعيف وكسير قال:شوف مااسمح لك تسب اهلي

خالد بصراخ: لاوالله وشايف انا عادي عندي تسب بنتي وتعذبها انت وامك مارحمت ضعفها وقلة حيلتها سلمتها لك ياسالم من دون لشاورها

وبدون أي مقابل بس لاني قلت ولد عمهاو مراح يقسى على لحمه ودمه معني كنت خايف بالبدايه من امك وكرهها لي تدري ليش لاني رفضت اخذ

اختها واخذت ساره الي كانت ماتطيقها لدرجة ان اخوي لما ساعدني بالمهر في زواجي راحت من اليوم الثاني تطالب في قدام ساره واهلها وتقول

دين وانت الثاني صدقت جذبتها لانها ازرعته فيك من صغرك فما قصرت ياولد اخوي بانك قدرت ترد هالدين بتشغيل بنتي خدامه لك ولامك

ماقول ألا حسبي الله عليك( قام يتنفس بسرعه من التعب)

شيخه امسكت ابوها تهديه وتبجي وسالم كان مذهول من الحقايق الي كشفها عمه قدامه قام وطلع بسرعه

شيخه بين شهقاتهاوهي تهدي ابوها :يبه تكفى هد روحك ترى مالي غيرك عقب الله بهالدنيا وكملت صياح

ابوها :خلاص يابنتي لاتخافين علي انا بخير وهالنذل مايقدر يسوي لج شي وراسي يشم الهواى

شيخه :هوكان جايب لنا الخدامات

ابوها بستغراب :خدامات ومن جابله سيرة الخدامات ياشيخه

شيخه نزلت اعيونها وقالت : انا لاني فعلا محتاجه للخدامه وهو ماقصر بدال الوحده جاب ثنتين

ابوها ماعجبه الي انقال قال:اكيد جايبهم عشان اعياله موعشانج اعرفه ولد امه بخيل مثلها

شيخه حست بضيق من كلامه سالم باخر ايامه اثبت لها كرمه الزايد قالت :يبه سالم مو بخيل والخدامات هو يقول وحده للبيت والثانيه لي عشان الحمل وهو تضايق

لاني ماقلت له من البدايه

ابوها بنرفزه:وين كان اكرمه هذا من البدايه

شيخه :مادري بس لما اقتنع بزواجه مني دفع لي مهر ونفقة السنه والنص دبل حسيت من تصرفه انه بيعتذر بهالاسلوب معني كنت رافضه

اعتذاره بس ماشيته لاني كنت خايفه

خالد معقوله سالم يدفع مهر وانا الي كنت مزوجه بلاش قال:خوف ومن شنو كنتي خايفه

شيخه حضنت ابوها وقالت:من تشتتي وبعدك عني اسكتت اشوي وكملت يبه انا مالوم سالم على الي سواه انت اهنته قدام ربعه بطلبك

وحطيته بموقف محرج لان ان رفض بيقولون عنه جبان فما كان قدامه الا انه يوافق وينتقم مني بسبب تصرفك

ابوهاسكت ماعرف شيرد لان فعلا كلامها صح هو الي فرضها على سالم بدون مايشاور احد فيهم :عموما انا اسف على غلطتي وهالسالم قولي له

ان ابوي اعترف بغلطته ويبي يصحح غلطته فياليت يطلق ونفتك وخلها وراح

شيخه من جاب ابوها طاري الطلاق انتفضت حست بحركه قويه بطنها كأن الي بداخله حس بعظم هالكلمه هي كانت مصره على الطلاق قبل لكن من اعرفت بحملها

تنازلت عن هالقرار لانها تخاف عقب تطلق يطلبها احد لزواج ويغصبها ابوها عليه فقالت اعيش بعيد عن سالم وانا على ذمته احسن عشان اعيالي

(بعد شهرين)

سالم عقب كلام عمه ماتجرأ يواجهه خاف من صده وتعقد الامور خصوصا انه حاس برضا شيخه عنه وانها مافتحت معاه موضوع الطلاق من طلعت

شيخه داخله شهرها وتجهز هي ودلال الاغراض لعيالها

ابو شيخه في صراع داخلي مع نفسه انه اشلون يرد كرامت بنته الي هدرها سالم وامه

الساعه سبع الصبح

صحت شيخه على العوار الي تحس فيه قامت ماقدرت تحمل العوار اصرخت تنادي الخدامه : ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالي

الخدامه جت ركض :يس مدام

شيخه بصراخ: نادي ابوي بسرعه

قالت الخدامه لابوشيخه وراح طلب الاسعاف بسرعه لصعوبة حالة شيخه

بعد مده اولدت شيخه وجابت لها احلى بنت واحلى ولد كانوا ملاكين على وجه الارض

سالم كان نايم لان ماعنده شغل اليوم ماصحاه ألاصوت تلفونه المزعج قام شافه حمد انقهر ورد بدون نفس:الو خير

حمد بضحكه داري انه ازعجه قال: للحين نايم وين عزيمتك لي

سالم أي عزيمه متى عزمته :انا عزمتك متى شكلي ناسي

حمد بضحكه : ايه اجل يجيك تؤم يالظالم وماتعزمني

سالم نقز من فراشه وقال: حمد شيخه ولدت صح

حمد بابتسامه :ايه ومبروك ماجاك ياسالم

سالم الدنيا مو سايعته من الفرحه قال: شيخه طمني عنها ان شالله بخير

حمد حس بشدة اهتمام سالم بشيخه:لا الحمدالله زينه وانا بودي دلال لها شوي

سالم بضحكه :حمدترى حلاوتك عندي

حمد :اصلا موبرضاك غصب عنك تعطيني حلاوة التؤم ياسالم يالله مع السلامه ومبروك مره ثانيه

سالم سكر من حمد وراح ركض من دون أي شعور انه بفنيله وسروال نزل لامه ركض يزف لها الخبر

سالم بصوت عالي :يمه يمه

امه بخوف:اشفيك تصارخ خير

سالم بابتسامه :شيخه ولدت وجابت بنت ولد

امه من فرحتها بجت اخيرا بتشوف اعيال ولدها الوحيد كان يوم المنى عندها شوفة عيال سالم خصوصا انه كان دايم ياجل موضوع زواجه

قالت :مبروك يمه الله يجعلهم من الذريه الصالحه ان شالله

سالم باس راس امه وقال: قرت عينج يمه بشوفت احفادج

امه بفرحه :قوم يمه بروح اشوفهم موقادره اصبر

سالم بضحكه: ان شالله يمه بس الحين ماقدر اخذج معاي لاني بروح اطمن اول على امهم

امه تذكرت انها نست تسأل عن شيخه قالت: ايه صج هي وشلونها ان شالله بخير

سالم :بخير بس بروح لها عشان اكون اول واحد يتحمد لها بالسلامه ضحك وراح يلبس عشان يروح لشيخه

شيخه توها صحت من التعب طالعت اتشوف وين الممرضه عشان تسأل عن ابوها جت بطق الجرس بس اوقفت لما اسمعت الباب ينفتح

سالم دخل ومعاه باقة ورد كبيره شيخه يوم شافته اجلست سالم تقدم منها وباس جبينها وقال: حمد الله على السلامه بس لايكون سبقني احد

فيها

شيخه ببتسامه :الله يسلمك وتطمن محد اسبقق فيها

سالم جاب له كرسي وجلس جنبها وقال: الحمد الله عبالي بعد

شيخه بتنهد:سالم ماشفت ابوي وانت جاي

سالم :لا ليش تحاتين تلاقينه تعب ورجع للبيت

شيخه بضيق: من بيرده اتوقع اخذ تاكسي ورد

سالم :مادري ألا ماقلتي لي اشلون صحتج ان شالله زينه

شيخه ياعمري ياسالم ماسألت عن اعيالك وسألت عني اول قلت: حمد الله بخير مارحت تشوفهم

سالم ببتسامه:قلت اول اتطمن على امهم بعدين هم

شيخه :تسلم ماتقصر بس ودي اشوفهم ليش للحين ماجابوهم

سالم مسك ايدها وحطها عند فمه يبوسها قال:اللحين بروح اشوفهم وخليهم يجيبونهم لج ياقلبي وقف وباس راسها ولا يدخل ابو شيخه طالع في

وضع سالم مع بنته تنحنح التفت له سالم وهو منحرج كل ماشافه عمه بوضع محرج شبيقول عنه مشفوح ابو شيخه قال: سلام عليكم

سالم وشيخه يتمنون الارض تنشق وتبلعهم من الفشله قالوا: وعليكم السلام

قرب خالد من بنته وسلم عليها وتحمد لها بالسلامه

سالم استأذن وراح يشوف اعياله اول ماشافهم حس بحساس غريب لاول مره يحسه احساس ابوه ومسوؤليه شافهم اشلون يتشابهون

حط خشمه على خد بنته يتحسس نعومته قال فديت الخدود مثل اخدود امها وراح صوب الولد بوسه وقال حتى انت لك اخدود ياحياتي

راح للممرضه وقال لها تودي العيال لأمهم

مشى صوب غرفة شيخه شاف عمه واقف وكأنه ينطره دعى ربه انه يصبره وقف عند الباب بيدخل ناداه عمه وقال:سالم متى بتخلص موضوع

شيخه ماعندك عذر الحين تقدر تطلق بعد ماولدت

سالم لاتكفى ياعمي ألا هالشي قلت: عمي انت ناسي ان بيننا عيال محتاجين لنا شذنبهم يعيشون بين ابوين منفصلين

عمه :ذنبهم انك ابوهم وعيالك لاتخاف اصبر لين يكبرون شوي وانا بنفسي بجيبهم يعيشون عندك لان بنتي مومستعده تضيع شبابها بتربية

اعيالك
سالم انقهر من كلامه قرر بكيفه وربطني ببنته ويوم تعلقت فيها قرر ياخذها قلت: شيخه هي الي قالت لك هالكلام

عمه بنرفزه: من غير لا تقول انا قررت وهي مابترفض

سالم بتنهد :مثل ماقررت تزوجها لي بدون ماتاخذ راينا حنا الاثنين ويوم حصل ورضينا بهالزواج جيت اتقول تفرقوا لا لا ياعمي انا وافقت لك

بالاولى فانسى اني اوافق لك بالثانيه وشيخه لوتم طول عمرها عندك مراح اطلقها تسمع مراح اطلقها قرر يروح لان كلام عمه سد نفسه على

انه يدخل عند شيخه وقفه كلام عمه يوم قال: اسمع لاشوف رقعة وجهك لا انت ولا امك فاهم سالم طلع ولا اهتم لكلامه


ركب سيارته وهو معصب حده كان يبي يكلم احد ويفضفض له عن الي في قلبه قام ودق على حمد

حمد رد عليه بضحكه:الو هلا والله بابو حمد

سالم بستغراب :من ابو حمد

حمد :انت ولا ماستاهل تسمي علي

سالم :محشوم ياخوي بس تدري للحين مافكرنا لهم بأسامي

حمد حس بضيق سالم:سالم فيك شي شكلك متضايق

سالم :متضايق ألاواصل حدي بعد ياحمد

حمد:سالم انت وين عشان اجيك

سالم :شوف لنا مكان ونتواعد فيه

(في الكافيه الي تواعدوا فيه)

حمد يهدي سالم: اهونها ياخوي

سالم :قهرني ياحمد اكرهه من قبل والحين زاد كرهي له اكثر

حمد:سالم انت ماعليك من كلام عمك المهم مرتك شرايها بكلام ابوها للحين مصره على الطلاق

سالم بتنهد:مادري عن رايها اذا كانت مصره او لا بس هي ماكانت عندنا يوم قال ابوها هالكلام

حمد يحاول انه يزرع بقلب سالم امل ولوبسيط قال:يعني ماردت وافتحت معاك موضوع الطلاق مره ثانيه

سالم :لا مافتحته بس ياخوفي تفتحه عقب ولدت ذيك الساعه بموت

حمد باهتمام: تصدق احسها معاد تبي الطلاق

سالم استغرب من كلامه: ليش شنو الي خلاك تحس هلاحساس هي يومها ماطلبت لانها حامل وماتطلق ألا بعد وماتولد

حمد:مادري احساسي يقول انها مراح تطلب علاقل عشان العيال الي بينكم

سالم بنرفزه :ياخوفي اتطيع ابوها ويجبرها تخلى عن ضناها

حمد: مايقدر وبعدين مافي ام اتخلى عن ضناها حتى لو تكره ابوهم

(في المستشفى )

كانت بوادي ثاني بس قاعده وتأمل في اعيالها وتبوسهم تذكرت سالم انه قال لها بيخليهم يجيبون العيال ويجي بس ماجا معاهم

كان ودها انه يكون معاها وهي تشوفهم عشان يقول رايه فيهم حلوين ولالا

(عند سالم)

حمد الي بيمتص غضب رفيقه قال بضحكه :ألا جد سالم اشلون قدرت بدال لا تحط لشيخه تذكار واحد حطيت لها اثنين علمني وانا اخوك

سالم يوم استوعب حمد شيقصد قام وراح له ومسكه مع غولته :قول ماشالله حسبي الله عليك بتنضلني الله يخسك

حمد وهو ميت من الضحك قال:ماشالله بس ترى عيني بارده

اتركه سالم وضحك على شكله لانه بهذله قال: اذا صار بعيالي او بامهم شي مايفك غير الموت

حمد بضحكه :ياخوي قل امهم ولا العيال بدالهم اعيال وانت ماشالله ماتجيب ألاتوم واخذ شماغه ونحاش الحقه سالم

وهو ميت من القهر منه انه يتمصخر عليه

(الساعه خمس العصر )

سالم بعدما قعد مع حمد وتغدوا حس براحه لان حمد قدر يمتص غضبه بسهوله دخل لقى امه جالسه تنتظره حز بخاطره امه متولهه على

شوفة عياله وعمه بيمنعها تشوفهم قال :سلام عليكم

امه بعصبيه:وعليكم السلام هذا الي بيجي ياخذني اشوف اعياله من الصبح وانا ناقعه مع ماري المسكينه من درت وهي ملزمه تروح لها

سالم شقول يمه عمي مايبي يشوف رقعة وجيهنا : ان شالله بتروحين قال بخاطره الحين لطلعت لبيتهم ماتقدر تشوفهم فخل اوديها

لهم بالليل عشان اتاكد من عدم وجود عمي

امه:متى بتوديني

سالم :بعد المغرب بوديج

امه باهتمام :ترى ماري بتروح زين

سالم تذكر حب شيخه لماري وحس بالغيره: شحقى تروح

امه :لا حرام متعلقه بشيخه وترا حتى شيخه تحبها بعد

سالم هاذا الي ذابحني حب شيخه لها :خلاص موافق انه تروح


الساعه سبع
طلعت عنها الممرضه واخذت العيال معاها بعدما ناموا عشان تخلي شيخه ترتاح انسدحت شيخه وكانت فرحتها ماتوصف فجاءه ويدق تيلفونها وكانت دلال

شيخه:الوو

دلال: هلابأم ألاصج مافكرتي باسامي لهم

شيخه اشلون افكر وانا مادري عن راي سالم :لابعد مافكرت

دلال بتعجب :معقوله حتى سالم مافكر المفروض من تعرفون جنس الطفل تكونون محظرين له اسم

شيخه بضيق:المفروض لكن حنا غير تعرفين كل واحد عايش بروحه

دلال حست انها فتحت جرح شيخه قالت:اسفه شيخه ماكان قصدي اضايقج

شيخه بتنهد:لا عادي

دلال:شيخه نسيت اسألج سالم جالج اليوم

شيخه:ايه هو اول من تحمد لي بالسلامه قالتها وهي تحس بالفرحه

دلال حست فيها:فرحانه انه اول واحد يجيج

شيخه ماتدري شترد فقالت:مادري يمكن ايه ويمكن لا

دلال:اشلون ماتدرين اصلا باين من صوتج انج فرحانه ألاطايره من الفرحه بعد

شيخه معقوله فرحتي ياشيخه بدخلته عليج وبان انج بديتي تحبين سالم اي بديت اصلا هوقدر يفرض حبه
من اول ماتحسنت معاملته معي قلت بتردد:صج

دلال بضحكه:ألا صج يالله بروح اقول لحمد يبشر سالم عشان تكبرحلاوته الاولى لانه بشره بولادتج

والحين فرحتج بشوفته اتوقع سالم بيعطي حمد الي يبيه على هالخبر

شيخه حمر وجهها من كلام دلال

بعد ماسكرت من دلال ردت انسدحت وهي تقول معقوله فضحت عمري وبين حبي لسالم بعد فتره

سمعت صوت الباب ينفتح تفاجأت لما شافت سالم وامه وراهم ماري الي راحت لشيخه ركض

وباستهاوحضنتها

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   السبت يونيو 18, 2011 5:03 pm



سالم اذا بسفرهالماري لحد يلومني اشلون تحضنها قدامي تبي تقهرني بس:اشلونج الحين

شيخه التفتت له :بخير الحمدالله

ام سالم والفرحه بعيونها :مبروك يمه ماجبتي والحمدالله على السلامه

شيخه بذهول ماتوقعت ان ام سالم تزورها وتحمد لها بالسلامه بعد قالت بتردد: الله يبا رك فيج

استاذنت ام سالم وراحت تشوف العيال ولحقتها ماري

سالم جاب له كرسي وجلس جنب شيخه قال بفرحه :هاه شرايج بعيالنا موحلوين وابتسم وكمل اكيد حلوين

دام ابوهم مزيون و

قاطعته شيخه:هد اعصابك يامغرور لايطلع لك عرق

سالم جلس يعدل شماغه ويرز جسمه قال بضحكه:افا شاكه بجمالي ياقلبي عموما اناوبكل فخر محطم

اقلوب نص بنات الديره

شيخه اضحكت على كلامه وحبت تقهره قالت:وع صج ماعندهن ذوق مالقن غيرك

سالم وانا مابي غيرج :مشكلة الحاسدين شكلها ملاحقتني منج ومن حمد والله يستر اذا درت ام ناصر

شيخه خافت من ذكر ام ناصر قالت:اذا درت بشنو

سالم حس بخوفها قرب منها وصار مقابل وجهها قال:اذا درت بعيالي شكلي بروح لمطوع وقرأ

علي وعلى عيالي اذا تبين تقرين انتي مافي مشكله

شيخه بخوف:ياويلي اسم الله على عيالي (امسكت يد سالم وهي موداريه من الخوف وقالت:تكفى سالم لحد

يقولها هي من نظره حرقتني

سالم قرب يدها من فمه وباسها وهو يضحك:ههههههههههه

شيخه استحت منه وقامت تطالع الباب لايدخل احد وسحبت يدها منه وقالت بنرفزه:احر ماعندي ابرد ماعندك لو

انت المحترق جان ماقلت هالكلام

سالم ضحك وتذكرحرقها واشلون كانت مستحيه من شوفته للحرق قال:بس الحمدالله الحرق كان بسيط

لاني انا تاكدت منه بنفسي ولو كان قوي او مسبب لج تشوه لاسمح الله جان مافك ام ناصر مني غير الموت

شيخه انصبغ وجهها يوم ذكر شوفته للحرق الي بفخذها حبت تغير الموضوع قالت: سالم

سالم انتبه لخجلها وقال بتنهد وهو يبحلق اعيونه فيها:اعيونه وقلبه

شيخه شكله ناوي علي: شبنسمي العيال

سالم اي والله ناسي من فرحتي بشوفت امهم ماذكرتهم :الي يعجبج ياحياتي بس مابي اسم
ولدي من الاسامي المايعه ابيه رجال

شيخه ابتسمت :والبنت

سالم داخ من ابتسامتها واخذ يدها وحطها على خده قال:لا ابيها دلوعه مثل امها بالضبط
شيخه استحت منه قالت:المهم ابي اسامي على وزن واحد

سالم ومازال يمسح خده بيدها كأنه يتحسس نعومة يدها: اشلون

شيخه اسحبت يدها وقالت:يعني مثل فهد وشهد او راكان ورازان

سالم اعجبته الاسامي خصوصا انه كان متوقع ان شيخه بتسمي على ابوها بس حمد ربه انها ماسمت
لان لو بتسمي مراح يقدر يمنعها وهو مايطيقه: حلوين شوفي الي يعجبج ونسميهم

شيخه بفرح :خلاص راكان ورازان اشرايك

سالم :توكلنا على الله دق عليه حمد في هالحظه سالم بضحكه :الوو شتبي ترا ازعجتني

حمد:

سالم طالع بشيخه وقال بفرح :احلف

حمد:

سالم وعينه مانزلت من شيخه وهي مستغربه منه قال:ابشربالحلاوه لاواكبر حلاوه بعد وسكر من حمد وابتسم

لها ابتسامه خبيثه قال:صج الي سمعته

شيخه برتباك سوتها دلال انا عبالي تضحك مسرع مانشرت قلت: شنو الي سمعته

قرب لها وهمس باذنها:فرحتي بدخلتي عليج اول واحد كان يبي يبوسها ولاتدخل ماري

سالم اخ يالقهر ياكرهي لذي الخدامه ليتني ماجبتها من لاول

شيخه حمدت ربها بجية ماري الي انقذت الموقف لانها هي عاجزه عن مقاومة سالم تضعف بس تشوفه

سالم بعصبيه:خيروين امي ليش جايه ومخليتهابروحها

ماري بخوف ماتدري ليش معصب:الحين يجي

شيخه ببتسامه:شخبارج ماري مشتاقه لج حيل

سالم بنرفزه:لاوالله وانا مالي رب كل الشوق لماري

شيخه انحرجت قالت:اعتقد انك عارف بغلات ماري عندي فماله داعي اشرح لك سبب هالغلا

سالم همس لها:علميني ومستعد اصير لج ماري ثانيه

شيخه اضحكت من كلامه

سالم فديت هالضحكه:تصدقين اني احسدها عمري ماحسدت احد كثرها

شيخه بتعجب:منو

سالم بنرفزه:ماري بعد منو
شيخه ماتت من الضحك وختفت ضحكتها بدخول ام سالم

ام سالم :ياقلبي عليهم شكلي بخذهم معي ماقدر اصبر عنهم

شيخه ياويلي بتاخذ ضناي

سالم الي لاحظ انقلاب حال شيخه من دخلت امه قال:هاه يمه شرايج فيهم حلو انتاجنا وطالع في شيخه
وغمزلها

شيخه الي انصبغ وجهها من الحيا ياربي شفيه هذاا ناوي يذبحني كافي خوفي من امه الحين

يطري هالسالفه قبالها اكيد بتجامل وتقول حلو بس لاتعيدها مره ثانيه ياربي شقاعده اخربط انا ماانتبهت ألا يوم ام سالم تسلم عليها وتودعها:يالله مع السلامه وان شالله بتنورين بيتج قريب

شيخه منصدمه :مع السلامه

طلعوا كلهم ماعدا سالم وقف شيخه حست انه بيسوي شي قالت:سالم روح لنادي ماري وكانت بتنادي

سالم بخيبة امل قال:اخص يالتهديد مردوده ياشيخه هين

طلعوا عنها وجلست اتفكر في وضع سالم و امه الي تغير بين يوم ولليله اجلست توهم نفسها يمكن

عشان لااحرمهم من عيالهم يعاملوني هالمعامله

(بعد اسبوع)

بعد ماطلعت شيخه من المستشفى حاول سالم يزورها في بيتها بس حصل تهديد قوي من عمه وطرده من دون

لاتعرف شيخه انقهر سالم منه وهدده بانه بيطالبه بالمحاكم بس بعدين قال مو سالم الي يجررعمه بالمحاكم

وبعد عشان شيخه مايبي يفقدها وهي راضيه عليه حاليا قال احسن شي ابعد وتطمن عليها عن طريق اخت حمد

بس المشكله امي من بيفهمها هالكلام

(بعد اربع اشهور)

بدات الدوامات وشيخه الحين سنه ثالثه درت من دلال بالي صار بين ابوها وسالم حاولت تفهم ابوها

ان مايصير نحرمهم من عيالهم عصب عليها وقال تنازلي عنهم وديهم لهم اعرفت ان مافيه فايده

ولتزمت الصمت

(في الجامعه)

شيخه بتنهد:حاولت يادلال بس مافيه فايده وبعدين ابوي صاير يعصب وهو معاه القلب واخاف يصير فيه شي

دلال :خلاص بس انتي وافقي تكلمينه علاقل يتطمن على عياله منج كل يوم

شيخه :خلاص بكلمه خلي حمد يعطيني رقمه

دلال بتنهد:اخيرا طفرتيني

(الساعه 12بالليل)

تطمنت على عيالها انهم ناموا ترددت انها تدق على سالم اولا واخر شي قررت تدق

سالم الي كان منسدح على سريره ويبي النوم دق تلفونه شافه رقم غريب ردبرود:الوو

شيخه يوه شكلي ازعجته قلت بخوف:هلا

سالم سمع صوت البنت ماعرفه قال يمكن غلطانه او وحده فاضيه قال بنرفزه:خير اختي بغيتي شي

شيخه الي مرت عليها ذكرى سالم الاولي القاسي قالت بعصبيه:ايه بغيت اطمنك على عيالك وقولك انهم بخير

واسفه على الازعاج

سالم تفاجئ ماتوقع انها شيخه قال بسرعه: شيخه

شيخه بستعباط :لا مندوبه عنها

سالم بضحكه:صج عاد ترا ماعرفتج عبالي وحده فاضيه

شيخه بعصبيه :والفاضيه مالقت غيرك تفش خلقها فيه

سالم ضحك من كلامها وقال:ياحلو الي يغارون والله

شيخه صدق عمره اغار :لا عيوني ماغار بس شفت اسلوبك الحلو في التعامل مع الجنس الناعم

سالم بضحكه :صج حبيبتي اسلوبي حلو مع الجنس الناعم يعني اي وحده اغازلها بتعطيني وجهه

شيخه حبت تقهره لانه يبيها تغار قالت برود:هذا يعتمد على مظهرك واسلوبك خلك حنون وشوف اشلون

تحذف عليك البنات

سالم بقهر:افا لهدرجه مرخصتني لهم ترا بتندمين ماراح تحصلين واحد مزيون مثلي وجاف مع كل البشر

ألا مع وحده يصير غير

شيخه لاوالله مو مرخصتك حبت تغير الموضوع قالت:سالم انا اسفه على الي صار مع ابوي فارجوك لاتزعل منه

سالم بضيق :انا فعلا زعلان ابوج حتى عيالي حارمني منهم شيخه صارلي اربع اشهور ماشفتهم

بس اجي اوصل لهم الغرض عند الباب وارد ولهت عليهم حيل وامي كاسره خاطري كان يوم المنى عندها

شوفة عيالي ويوم صار انحرمت منهم غصب

شيخه تضايقت من كلامه وقامت تبجي ماقدرت تكلم

سالم بضيق:شيخه حبيبتي لا تبجين ادري مالج ذنب بكل الي سواه عمي ادموعج غاليه علي فلاتبجين ارجوج
شيخه بين شهقاتها:سالم انا موراضيه بتصرف ابوي وواجهته بس طلب مني اني اتخلى عن عيالي وانا ماقدر اسوي جذي

سالم :ادري ياقلبي صعبه عليج وانا بعد مرضاها لج

شيخه :سالم اذا بتشوفهم باجر انا مستعده اقول لابوي اني بروح لدلال وتعال هناك اتشوفهم

سالم بفرح:صج والله متولهه على شوفتهم خلاص بجيج انا وامي بيت دلال وناخذج انتي والعيال

شيخه :انا شكو خذ عيالك وانا بتم عند دلال لين تخلص وتجيبهم

سالم ماعجبه كلامها :لا والله لازم تجين لاني مشتاق لامهم اكثر

شيخه استحت وقالت:يالله تصبح على خير شكل راكان صحى

سالم:مع السلامه وبوسي لي خدود العيال وخدودج بعد

شيخه ماتت من الحيا:يالله بسكر قبل لا تقول كلام اعظم وسكرت

(اليوم الثاني)

جهزت العيال وجت بتطلع سألها ابوها وين بتروح قالت له لدلال وجاها سالم هناك وبالموت وافقت انها تروح معاه
بعد الحاح من سالم وامه
في المطعم حجز لهم طاوله وراح يشوف الطلب

اجلست هي وام سالم ينتظرونه
ام سالم انا لازم اكلمها ماقدر اشوف ولدي بهالحاله واسكت قالت بتردد:شيخه بكلمج بموضوع وارجوج

تفهميني

شيخه خافت هي اول مرهتفتح معاها موضوع دايم اوامر وبصراخ بعد قالت بخوف:تفضلي

ام سالم :شيخه انا موراضيه على هالعيشه الي عايشتها انتي وسالم ولدي يحبج ومتمسك فيج لابعد الحدود

وانتي ولامعبرته و

شيخه قاطعتها:شنو تبوني اسوي اتخلى عن ابوي عشانه وبعدين انا ماطلبت منه يحبني هو الي جاب هالشي لنفسه

ام سالم بحزن:ليش ياشيخه لهدرجه قلبج قسى

شيخه بصراخ :قلبي قسى ياخالتي( واشرت على قلبها) ومن علم هالقلب القساوه غيرج انتي ولدج

الحين تقولين لاتقسين وين كانت هالكلمه عنج يوم كنت عندكم ولا القساوه حلال علي وحرام عليكم (كانت تبجي)

وين هالكلمه يوم كان سالم يطقني وانتي عاجبج الوضع وين كانت يوم شغلتوني خدامه لكم انا مابي منكم

شي خلاص ابوي اعترف بذنبه انه ظلمني بزواجي من سالم وحب يصحح هالغلطه بطلاقي بس انا

رفضت تدرين ليش عشان هذولا(واشرت على عيالها)ضمت يدينها وجلست تبجي دخل سالم وشاف هالوضع

انصدم

شيخه اوقفت ومسحت ادموعها وقالت: ممكن ترجعني عند دلال بسرعه

سالم بخوف:شيخه شفيج شصاير تحجي

شيخه بصراخ :مافيني شي بتردني ولا اخذ لي تاكسي

سالم طالع امه وكانت هي الثانيه تبجي:يمه تحجي شفيكم ليش موراضين تقولون لي شصار

امه ماقدرت تكلم

شيخه بين شهقاتها:سالم شوف انسى اني اتخلى عن ابوي عشانك ابوي الي نطرت طلعته سنتين

عشان ينقذني من جحيمك انت وامك مشت صوب دراجة العيال وقالت:انا برا بنطرك عشان توصلني وطلعت

وخلت سالم مذهول من تغيرها المفاجئ التفت لأمه الي كانت تشاهق قال:يالله يمه خلينا نمشي

وصلت شيخه عند دلال وفبل لاتنزل قالت :اذا اشتقت لعيالك وتبي تشوفهم تعال للبيت وانا بنفسي

بخليك تاخذهم ونزلت

رجع سالم للبيت هووامه حاول يفتح معاها الموضوع وانصدم من كلامها قالت له انسى شيخه

ورح اشتك عليهم عشان يخلونك تشوف عيالك غصب

سالم بصراخ:اشلون اشتكي عليهم انتي ماسمعتي شيخه بنفسج تقول اذا ابيهم اجي اخذهم

عصب من كلامها وطلع


(بعد مرورسنه من الاحداث)

شيخه مثل ماوعدت سالم انه اذا اشتاق لعياله يجي ياخذهم وسالم محترم قرارها وراضي

بنصيبه لويعيش طول عمره جذي بس مايبي احد بعد شيخه

ابو شيخه اعترض على قرار بنته ان سالم يجي ياخذ عياله بالاول وبعد اصرار من شيخه وافق

ام سالم محتاره من عيشة ولدها وحاولت فيه انه يرد لغاده بس هو رافض هالشي

(في بيت سالم)

كانوا عياله عنده وام سالم فرحانه بشوفتهم كانت جالسه ومعاها رازان وتبوسها وتلاعبها: حياتي فديتج رزون فجأه ولايدخل سالم سلم على امه وقرب منها وشال رازان

وقعد يلعبهاوقطع اخدودها بالبوس

ام سالم :سالم ذبحت البنت بس الحين بتصيح

سالم يضحك رازان قال:فديت روحها تعرف اني احبها فما تبجي ودفن خشمه بخدودها بعدين نزلها وقال: ألاوين راكان ماشوفه

ام سالم:طفرني بصراخه وكلا يطق هالمسكينه واخيرا نام

سالم ضحك راكان بتصرفاته في العنف طالع عليه والشكل كلهم على امهم في الجمال والبياض

حتى الخدود على قولته بس رازان ماخذه طبعها بالهدوء والرقه

سالم بضحكه:ليش نام الحين بتزعل شيخه تقول يسهر عليها بالليل

امه:لاوالله الولد تعبان وبيرتاح امنعه عشان راحة شيخه

سالم بصوت عالي :سالي (خدامة العيال)قومي راكان

امه بعصبيه:خله ينام حرام عليك

سالم باهتمام :خل يقوم شيخه بتجي تاخذهم الحين هي داقه علي وقايله خل الخدامه تجهزهم باخذهم

امه :ليش جان جلسوا والله ماشبعت منهم

سالم:شسوي تقول ماتقدر ودق تلفونه ونادى الخدامه تطلع العيال وطلع هو لشيخه

شيخه كانت جايه مع السايق بروحها وخايفه من سالم

سالم استغرب منها اول مره تسويها خصوصا انه محذرها قال بعصبيه: ماتعلميني ليش جايه مع السايق بروحج

شيخه ياربي شقوله الحين: اسفه سالم بس ماقدرت اخلي ابوي بروحه لانه تعبان وخليت خدامة البيت عنده

وبعدين المسافه قريبه

سالم بنرفزه:حتى لو متر ماتروحين معه بروحج فاهمه

شيخه بخوف :ان شالله

جت الخدامه ومعاها العيال وكان راكان مبين عليه النوم

شيخه صرخت:لا كان نايم

سالم :ماقدرت عليه امي ونام غصب عنيد هالولد مادري من طالع عليه وطالعها

شيخه برود:اذا عنيد فهو عليك

سالم :صادقه راكان بس اخذ تصرفاتي لكن الجمال والعيون والخدود من عليه علميني

شيخه ماتت من الفشيله وتسارعت الموقف وقالت:مع السلامه وركبت السياره

سالم ياحلوها لما تستحي :مع السلامه
(اليوم الثاني)

قامت شيخه على صراخ الخدامه تقول لها ان ابوها تعبان حيل راحت له ركض ودته للمستشفى بسرعه ودخلوه

العنايه خافت على اعيالها بروحهم بالبيت مع الخدم دقت على سالم تصيح

سالم استغرب اتصال شيخه بهالوقت رد:الوو

شيخه بصياح:سالم الحقني ابوي تعبان وهو بالعنايه

سالم :انا جاي بالطريق

شيخه:تكفى خل امك تروح لعيالي بروحهم مع الخدم

سالم :زين وسكر وطلع ركض ينادي امه

بعد ماوصل امه لبيت شيخه وراح لها بالمستشفى دخل لقى شيخه جالسه عند باب العنايه واول ماشافته

راحت له ركض وحضنته تصيح كأنها حاسه بفقدان ابوها فماتبي تفقد سالم بعد

سالم تجمد من ضمته شيخه وحوطها بيدينه مايبي يفقدها قال:شيخه ذكري الله ان شالله مافيه ألا العافيه

شبخه بصياح: ابوي تعبان صارله سنين يعاني من القلب وشكله هالمره مايطمن

سالم جلسها على الكرسي وجلس جنبها وقال:لا تقولين جذي الحين يطلع الدكتور يطمنا عليه

بعد فتره طلع الدكتور وسأل عن سالم استغرب سالم من سواله وحس بالخوف قال له الدكتور ان المريض

يبي يقابلك خاف ودعى بقلبه الله يستر اكيد شي جايد دخل على عمه وقلبه اطبول من الخوف قال:

ماتشوف شر ياعمي ان شالله تقوم بالسلامه حب راسه لاول مره وشم فيه ريحة ابوه الي فقده من عشرين

سنه وهو ابو حدعش سنه ومن فقد ابوه وهو حاس بالمسؤليه اتجاه امه فكان مايختلط بعمه ولا يقرب

صوبه بنا على طلب امه وكرهها له تامل سالم عمه كان فيه ملامح من ابوه سمعه يدوب يتكلم قال: سالم

سالم :سم ياعمي

عمه:سالم اوعدني ياسالم وصيتك شيخه لاتضايقها او تضربها ترى مابقى لها حد غيرك اذا

تبيني ارضى عليك ياولد اخوي

سالم بضيق:اوعدك ياعمي في الي تطلبه بس هد نفسك موزين لصحتك

عمه كمل بصعوبه:سالم مابي مثل وعدك لي بالاول الي خنته ابي وعد رجال

سالم ضاق صدره من كلامه ونزلت دمعه قال:وعد ياعمي اني راح احفظها ومازعلها

عمه:اعرف ياسالم شيخه طيبه وبسرعه تنسى جروحها بالكلمه الحلوه فلاتقسى عليها اذا مو عشاني

عشان عيالك الي هي امهم

سالم وهويمسح دموعه:عمي هد روحك ارجوك سمع الجهاز ودخلت عليه الممرضه وطلعته

سالم طلع وجته شيخه بسرعه قالت بخوف :سالم طمني اشلون ابوي

سالم شاف بعيونها الخوف مسك ايدينها يحسسها بالامان وقال: ادعي له ياشيخه يقوم بالسلامه ماكمل كلمته ألا ويطلع الدكتور ويخبرهم بوفاة عمه

شيخه من الصدمه طاحت غشيانه بين يدين سالم

.......لك العهد لوطال بعدك وفرقاك ماأنساك ..........انا مادام هالروح حيه...............

بعد شهر على وفاة ابوها كانت في غرفتها تحوس بفكارها من مات ابوها وهي حابسه نفسها

بغرفته حاول فيها سالم انه يطلعها من هالحزن بس ماقدر كانت ماتنام ألا بعد نوبة بكاء كبيره

لدرجة انها ماقامت تهتم بعيالها بعد تفكير قامت ودخلت الحمام تاخذ لها شاور بعد ماخلصت

شافت شكلها اشلون تغيرت وصارت ضعيفه حيل وجهها شاحبمن قلة لاكل والارهاق

حست باشتياق لعيالها ونادت الخدامه تجيبهم لها

جت ماري ومعها العيال وأكل لشيخه

شيخه من شافت عيالها ضمتهم لصدرها تحظنهم لانهم الباقي لها بهالدنيا عقب الله

ماري :مدام انا يجيب اكل لازم ياكل زين عشان بيبي يبي ياكل سوسوا انتي

شيخه تطالع في ماري الي ماتخلت عنها وكانت هي الوحيده الي ماتقدر ترفض لها طلب

لانها ياما وقفت معها قبل قالت:ليش مااكلوا وين سالي عنهم

ماري :ليش سالي انا يشوف بيبي

شيخه عرفت ان ماري تغار من سالي لانها تهتم بالعيال:اجل ليش ماوكلتيهم دامج بتشوفينهم

ماري:الحين ياكل سواسوا ماما

شيخه:بس انا ماشتهي

ماري :لا لازم ياكل

شيخه اكلت عشان خاطر ماري ولان نفسها انفتحت بشوفة عيالها

سالم جا من الدوام تعبان من كثر الشغل في الدوام وبنيان بيتهم استغل قعدته هو وامه في بيت شيخه

وحب يبني له هو وشيخه احلى جناح في بيته

دخل وسأل امه عن شيخه وطمنته امه انها اكلت مع عيالها فرح وراح يشوفها
طق باب الغرفه

شيخه الي كانت تقرا قران وقفت:تفضل

سالم دخل ويوم شافها قال: تقبل الله

شيخه ببتسامه:منا ومنكم

سالم بفرحه:افا ياشيخه الحين كل ماحاول فيج تاكلين ترديني وماري ماتردينها

شيخه شسالفه الغيره ماري تغار من سالي وسالم يغار من ماري ضحكت وقالت:مو عشان ماري كليت

سالم بتنهد:اشوا عبالي بس عشان منوا

شيخه بضحكه:عشان عيالي وبعدين ليش ماتطيق ماري شسوت لك

سالم جاوجلس قبالها وقال: لانها سراقه

شيخه بضيق :حرام عليك تظلمها ماري ماعمرها مدت يدها لشي مولها

سالم باهتمام: انتي وش عرفج هي سارقه شي ثمين بعد

شيخه صدقت :وليش ماوجهتها بالشي الثمين دامك متاكد

سالم حب يطول السالفه:خلاص بروح اناديها وواجهها عشان اتاكد دامج موجوده

شيخه بخوف:وانا شكو لايكون بتشركني معها بالبوقه بعد

سالم بضحكه: لا لان الشي الي انسرق منج

شيخه :مني انا

سالم مديده واشر على قلبها وقال:اسرقت هذا الي المفروض يكون لي ماتبيني اكرها

شيخه انحرجت منه ونزلت راسها

سالم ياربي ودي تحبني مثل مااحبها قال:هااناديها

شيخه بتنهد :ماله داعي لان مو مهم

سالم بنرفزه :لاوالله من قال مومهم ألا هذا اهم شي عندي (سكت شوي وكمل)شيخه قومي خل نسهر لنا

على فلم وبعدين ترى انا جوعان والكل نام فابي احد يحط لي اكل

شيخه ببتسامه :خلاص روح وانا جايه وراك

طلعت شيخه وجهزت لسالم لاكل وجابته له حطت لاكل واشر لها سالم تجلس يمه اجلست وهي مفتشله

سالم ببتسامه:اي نوع فلم تحبين رعب فكاهي رومانسي وترى الرومانسي افضل

شيخه برود:ليش

سالم مسك يدها وباسها :عشان اتعلم منه واطبق عليج ياحياتي

شيخه ودها تقهره:لاوالله شقالوا لك فار تجارب تطبق علي

سالم ضحك من كلامها وغصبها تاكل معاه وكلت وجلسوا ضحك وغشمره وسالم مايخلي موقف يمر

من الفلم ألاويعلق شيخه ميته ضحك

............التقينا بعد ماطول غيابك ...........واجتمعنا وعودت احلى الليالي...........
......هي لليالي الحب مع حضرة جنابك.....بالسعاده والهنا دايم قبالي............

(بعد خمس اشهور)

تحسنت حالة شيخه وقدر سالم ينسيها حزنها بحبه وحنانه

سالم الي حاس بالسعاده وان الله حقق له الي تمناه انتقل مع عايلته الصغيره الى بيتهم بعد ماخلص

من تجديده

ام سالم الى فرحانه بتحسن عيشة ولدها ورجوع شيخه له

(يوم تخرج شيخه)

تخرجت بتقدير جيدجدا ماقدرت تحصل على الامتياز بسبب مسؤولية اعيالها وزوجها شيخه صحت على

همسه باذنها فتحت اعيونها شافت سالم جالس جنبها بالسرير ابتسمت له وقعدت قال لها:صباح الخير ياغناتي

شيخه بفرحه :صباح النور حبيبتي

سالم تنح ياحلوها بفمها قال:شنو عيدي الاخيره

شيخه تدري انه مراح يخليها عقب الي قالته قامت وراحت صوب ا لحمام وقالت: قلت حبيبي وقلبي وبوعيالي بعد

دخلت الحمام وسكرت الباب بسرعه بعد ماشافت سالم نط من مكانه وجاي صوبها

سالم بضحكه: شيخه حبي فكي مراح اسوي لج شي

شيخه :جذاب عبالك ماعرف حركاتك

سالم بمكر :خلاص شيخه بروح بس تجهزي عشان اوديج الصالون

شيخه صدقت الحمد الله :زين

سالم :بس ترا م

شيخه قاطعته :ادري مردوده ياكثر ماتنتقم ياسالم

سالم ضحك عليها وجلس ينطرها خذت شاور وطلعت ماشافته ارتاحت ومشت صوب التسريحه

ماحست ألا بالي شايلها ويدور فيها

شيخه بخوف :سالم تكفى وراي حفله

سالم :عيدي وانزلج

شيخه بهمس :احبك

سالم :شكثر

شيخه :كثر ماتحبني يالله نزلني

سالم نزلها وباسها وقال:تصدقين كنت انطر هالكلمه من زمان واخيرا حصلت عليها

شيخه :ياقلبي انت زرعت حبك غصب عني في قلبي من تغيرت معاملتك لي

سالم قرب يمها دزته شيخه وقالت:سالم بتاخر

في الحفله

كانت لابسه نفنوف احمر فاقع كات وقصير لي نص الساق وشعرها كانت قاصته مدرجات وصابغته

كان شكلها ملاك

دلال بفرحه:ماصدق شيخه تعترف لي بحب سالم وعشقها له ماصدق

شيخه بضحكه :لا صدقي وكتبيها بمذكراتج بعد اجلسوا ضحك وسوالف وبعد فتره بقت شيخه

اعيونها صوب الشخص الي جاي صوبها كانت غاده جايه لها وكان باين عليها انها حامل استغربت

سلمت عليها وباركت لها بالتخرج وقالت بفرح:ألا وين عيالج ودي اشوفهم الي ماكلين قلب خالتي

شيخه بضحكه :ان شالله بجيبهم وعقبال ماياكل الي في بطنج قلب امج

غاده ضحكت وقالت :تسلمين ياقلبي

شافت غاده عيال سالم اشلون يشبهون شيخه بالجمال غاده :الله يخليهم لج ان شالله

شيخه:تسلمين ياحياتي راحت غاده بعد مارسمت على شفايفها ابتسامه رضى لشيخه وانها ماتحمل لها

اي كره

شيخه شافت ام ناصر داخله خافت امسكت اعيالها بسرعه ودخلتهم وقالت لسالي لاتطلعهم

قرات على نفسها وطلعت

بالليل

كانت بغرفة عيالها تنومهم بعد ماناموا طلعت ولقت سالم جاي وقاعد على التلفزيون حبت

تسوي له مفاجئه عشان يشوف كشختها لانه ماشافها نزلت الكعب ومشت بشويش صوبه

وقفت وراه وغطت اعيونه بيدينها

سالم ضحك عارف من صاحبة هاليدين قال:حبي ترى حتى لو مااشوفج اقدر اعرفج من

بين الف شخص سحب يدينها ولف يشوفها يوم شافها تنح وقال: ياويلي يالاحمر ناويه علي انتي

شيخه قربت منه ومسكت يده وقالت:اسم الله عليك ياقلبي (وبعدين دارت بدلع وقالت:شرايك فيني

سالم ذاب فيها وقال: راي بشنو انتي كلج على بعضج قمر

شيخه بضحكه :ياي يحظي

سالم بستغراب :ياحظج بشنو

شيخه بستعباط :زوجي يتغزل فيني وضحكت

سالم بضحكه: توج حياتي ماجاج شي الحين اوريج الغزل على اصوله( ناداها تجلس جنبه اجلست وسألها

عن الحفله وقالت له عن كل المعازيم وقالت له عن غاده وزعلت ليش ماقال لها عن زواج غاده

سالم يتوسل لها ويبوس ايدها :صدقيني وقت زواجها كنا نمر بظروف صعبه ترى حتى امي

ماحضرته

شيخه بعدم مبالاه:ليش شنو هالظروف الي خلت امك تترك زواج بنت اختها

سالم مايبي يقول عشان مايذكرها بحزنها بس هي مصره قال:وفاة عمي حلوه تروح عرس وحماها توه

ميت ماصارله شهر

شيخه اكرهت نفسها لانها اصرت تعرف وماتوقعت ان خالتها تترك عرس بنت اختها

عشان ابوها الي كانت تكرهه

سالم حب يغير السالفه قال: حبي عندي لج مفاجئه

شيخه ياقلبي طول عمرك مغرقني بمفاجاتك :شنو قول

سالم :باجر بنسافر

شيخه استغربت :انسافر وين وليش

سالم :وين جنيف وليش تقدرين تقولين هدية تخرجج او اعتبريه شهر عسل متاخر

شيخه طالعت فيه وقالت: مشكور سالم الله لايحرمني منك وحضنته

سالم مسح راسها فرح بتغيير شيخه من كرهها له وتسميته بالوحش الى حبها وعشقها له وتسميته

بحبيبي ضحك على شكله يوم تذكر انه اشلون احرق مذكرة شيخه الي كانت تحكي فيها عن عذابها

معاه



الــــــــــــــــــــــنهــــــــــــــــايــــــ ـــه


_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HERO0 SUOL
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 473
نقاط : 2917
الموقع : السعـوديـهٍْ||~~

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   الثلاثاء يونيو 21, 2011 8:38 am

الف شكر ع مجهودك يا أختاه والموضوع يستاهل مليون رد وهااذا عشان تعبك

_________________


اضحك ولا همتني الناس لعنبو من يعكر مزاجي !

MAJEd bin a7mdE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام لولي
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1642
نقاط : 4573
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: §يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§   الثلاثاء يونيو 21, 2011 10:58 am

العفوووووووووووووووووووووووووو





_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
§يابنت قلبي وين مثله تلاقين قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه§
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علبه الوان :: الوان القصص والروايات-
انتقل الى: